واشنطن

واشنطن تلقي بالكرة في ملعب حماس

واشنطن تلقي الكرة مرة أخرى فى ملعب حماس، بشأن اقتراح وقف الحرب على غزه مع تبادل الأسرى الفلسطينيين والرهائن الإسرائيليين.

 

وقال جيك سوليفان مستشارالأمن القومى في البيت الأبيض ،الأربعاء لشبكة “بي إن سي ” الإخبارية ان اقتراح صفقة المحتجزين الإسرائيليين لا يزال اقتراحا متاحا.

 

وأضاف سوليفان : اكدت الحكومة الإسرائيلية أن الأمر متروك لحماس لقبولة وان الاقتراح لازال مطروحا امامهم.

 

كشف الرئيس” جو بايدن ” الجمعة انه يتم اقتراح وقف إطلاق النار بواسطة المسؤول الأمريكي.

 

وقال سوليفان يوم الثلاثاء للصحفيين:”نحن ننتظر الرد من حماس عبر الوسطاء القطريين”.

 

وأكدت وسائل الإعلام المصرية ان المسؤولين من مصر والولايات المتحدة وقطر سيجتمعون الاربعاء في الدوحة ،من اجل التوصل إلى اتفاقية لوقف اطلاق النار وسيتضمن ايضا إطلاق سراح بعض الأسرى والرهائن.

 

ذكرت حماس أنها تنظر إلى بنود الخطة الإجابية وقامت بانتقاد واشنطن لما قالت انها “محاولات لإلقاء اللوم على الحركة فى عرقلة الخطة”.

 

فى حين اكد مجددا متحدثا باسم الحركة الثلاثاء أن الحركة لا يمكن ان تووافق على اى اتفاقية ما لم تلتزم إسرائيل بهدنة دائمة والإنسحاب من غزة بالكامل.

 

وقالت إسرائيل انها لن تفعل ذلك إلا بعد إبادة حماس بالكامل.

 

تقول قطر أن إسرائيل عليها ان تصدر موقفا من الخطة يمثل الحكومة بالكامل فى إشارة لمعارضة الحكومة لهدنة من اى نوع،بينما مسؤولون أمريكيون ان من المحتمل ان تقبل إسرائيل بالخطة بما أنها صاحبة الخطة .

 

وصل وفد من حركة الجهاد الأربعاء إلى القاهرة ووفقاً لما أعلنته الحركة فى بيان للمشاركة فى محادثات إيقاف إطلاق النار.

 

وأضافت ان زياد النخالة الأمين العام للحركة سيتناقش مع وسطاء مصريين ” طرق وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وجهود إدخال الإغاثة إلى قطاع غزة”.