هيئة الترفيه

هيئة الترفيه : تخرّج أكبر دفعة من برامج مبادرة صناع السعادة

من ضمن دور هيئة الترفيه في تطوير رأس المال البشري الخاص بقطاع الترفيه أصدرت الهيئة العامة للترفيه في الرياض تخرج اكبر دفعه من طلاب مبادرة صناع السعادة في النسخة الثانية لها حيث تم إطلاق 360 طالب وطالبة إلى سوق العمل الحالي بعد القيام بعدد معين من البرامج التدريبيه المتخصصه التي جاءت بدعم كامل من برنامج جودة الحياة وهو احد برامج رؤيه السعودية 2030.

 

هو في حفل تم إقامته بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه المهندس فيصل بافرط وعدد كبير من المسؤولين في القطاعات والشركات التي ترتبط بالمبادرة تم توزيع شهادات على الطالبات والطلاب بالإضافة إلى أنه تم تكريم عدد كبير من الجهات الحكوميه والجهات الخاصه المشاركة .

 

وألقى الرئيس التنفيذي هيئة الترفيه العامة المهندس فيصل بافرط كلمة حيث قال فيها “حرصا من المبادرة التي تلقت التوجيه والمتابعة المستمرة منذ انطلاقتها من معالي رئيس مجلس اداره الهيئه العامه للترفيه المستشار تركي آل الشيخ على اعتماد أفضل المعايير التعليمية بالتعاون مع أبرز الجامعات والشركات العالمية في قطاع الطرفين حيث تم اختيار افضل الجامعات والاكاديميات العالمية للتركيز على الجانب النظري في هذا القطاع بالإضافة إلى التطبيق العملي بالتعاون مع أهم الشركات العالمية”.

 

وأضاف الرئيس التنفيذي لهيئة الترفيه العامة ان المبادرة قد حققت في النسخه الاولى والثانيه لها نجاح غير مسبوق من خلال دعم الكوادر المحلية في المملكة العربية السعودية عن طريق تقديم الدورات التدريبية والتطبيقات النظرية والتجارب العملية التي أهلت الطلاب لسوق العمل والمساهمه الفعاله في صناعة الترفيه تحقيق المستهدف رؤية السعودية سنة 2030.

 

يذكر أن هؤلاء الخريجين يتم توزيعهم على اكثر من برنامج في المبادرة كالتالي:

 

  • 235 طالب وطالبة في دبلوم قطاع الترفيه بالتعاون مع الأكاديمية السعودية للترفيه.
  • 55 طالب في مرحلة البكالوريوس بالتعاون مع شركة القديمة للاستثمار.
  • و40 طالبًا في مرحلة الزمالة.
  • و30 طالبًا من برنامج قادة الترفيه.

 

هيئة الترفيه العامة كانت قد أطلقت عام 2021 مبادرة صناع السعادة المتخصصة التي تخصصت في تأهيل وتدريب وتطوير الكوادر البشرية خلال هذا القطاع الترفيهي فهو يعد أحد أهم القطاعات الحديثه في المملكه العربيه السعوديه تحتوي على خمس برامج تدريبية و تأهيلية وتطويرية في متعددة لتعزيز مجال القطاع الترفيهي ودعم اكثر من 100 ألف شاب وشابة.