المدينة المنورة

 من اسماء المدينة المنورة

المدينة المنورة هي مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي هاجر إليها وأصحابه المسلمين من مكة بعد أن تعرض هو والمسلمين  من أذى قريش واضطهادها لهم وعاش فيها وتوفي بها، فكانت تسمى في الجاهلية وقبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إليها “بيثرب” ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره تسمية المدينة” بيثرب” ووجه الكراهة انما كرهه تسميتها “يثرب” لأنه من التثريب أي التوبيخ ،وكان الرسول صلى الله عليه وسلم” يحب الاسم الحسن ويكره الاسم القبيح “لذلك غير الرسول عليه الصلاة والسلام هذا الاسم ، كما روي في صحيح مسلم أنه قال “يقولون يثرب وهي المدينة تنفي الناس كما ينفي الكير خبث الحديد “وكما ورد في القرآن الكريم  قال الله تعالى( والذين تبوؤوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم) فقد سماها الله تعالى في هذه الآية” بالدار” وقد تبين أن للمدينة أربعة أسماء وهى المدينة، والدار طيبه، طيبه، او دار الهجرة

المدينة المنورة هي التي انارت بقدوم الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه حينما هاجر إليها من مكة المكرمة حيث عمها الخير والبركة بقدوم النبي صلى الله عليه وسلم ولقد سميت” يثرب” بالمدينة المنورة لأن النبي صلى الله عليه وسلم أقبل عليها بنوره فأصبحت منيره بوجود النبي صلى الله عليه وسلم وآخى بين أهلها بين المهاجرين والأنصار فأصبحت هذه المدينة يدا واحدة متحدا على كلمة لا اله الا الله وان محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم

أول عاصمة في تاريخ الإسلام كانت المدينة وكانت ثاني أقدس الأماكن لدى المسلمين بعد مكة المكرمة ، فكان المسلمون يلقبون المدينة “بطيبة الطيبة” فهي عاصمة منطقة المدينة المنورة الواقعة على أرض الحجاز تقع غرب المملكة العربية السعودية،  المدينة  يحرم دخولها  من غير المسلمين فقال النبي صلى الله عليه وسلم” اللهم إني أحرم ما بين لابتيها مثل ما حرم إبراهيم مكة، اللهم بارك في مدهم وصاعهم”

يوجد بالمدينة المنورة ثلاثة مساجد من أقدم المساجد في العالم وهي:

 المسجد النبوي الشريف 

الذي يعد ثاني أقدس المساجد للمسلمين بعد المسجد الحرام الذي يوجد في مكة المكرمة ومسجد قباء:

 فهو أول مسجد بني في الإسلام 

ومسجد القبلتين

 كما تضم المدينة مقبرة البقيع فهي التي تعد المقبرة الرئيسية لأهل المدينة المنورة ودفن بهذه المقبرة الكثير من الصحابة رضوان الله عليهم، حيث ظهرت أهمية المدينة عند المسلمين من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم فكان يعيش فيها بقية حياته حتى توفى بالمدينة، وكان المسلمون يسمون السور القرآنية التي نزلت بعد الهجرة وينسبوها إليها بالسور المدنية،  بالمدينة من اهم الاماكن لعلو  منزلته وشأنها

 للمدينة المنورة اسماء كثيره وعديده ويعود السبب في كثرة أسمائها الى عظيم مكانتها وعلو شأنها وقدرها عند جميع المسلمين

من اسماء المدينة المنورة التي وردت في القرآن الكريم والسنه :

ورد العديد من الأسماء  للمدينة المنورة التي ذكرت في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ومنها ما يلي:

٠يثرب

وكان اسم المدينة قبل الإسلام في الجاهلية وقد ورد في كتاب الله العزيز قال تعالى “وإذ  قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا ويثرب هو من التثريب والتوبيخ واللوم وهناك رأي آخر يقول أن يثرب وهو اسم رجل كان أول من سكن المدينة المنورة بعد الطوفان، ويوجد هناك روايات كثيرة حول سبب التسمية بهذا الاسم

٠المدينة

المدينة المنورة حيث يضاف الى المدينة كلمه المنورة لأنها أضاءت بنور الهداية والإيمان الذي انزل على سيدنا محمد صلى الله عليه عندما نزل بها ثم أنار به على الخافقين

وأطلق عليها هذا الاسم بعد هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسميت المدينة بهذا الاسم في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة عدة مرات قال الله تعالى “ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه “وقد ورد في الحديث النبوي الشريف اسم المدينة وجاء في الحديث” اللهم حبب الينا المدينة كحبنا لمكة او أشد حبا”

٠طيبه

 وقد ورد اسم طيبه في السنة النبوية عدة مرات ومنها قول الرسول صلى الله عليه وسلم” هذه طيبة” ثلاث مرات

٠دار الهجرة

وذكر اسم دار الهجرة في قول الرسول صلى الله عليه وسلم للمسلمين في مكة قبل الهجرة الى المدينة المنورة (أريت دار هجرتكم ذات نخل بين لابتين) يعنى بذلك المدينة

٠طابة

وقد ورد اسم طابة في قول الرسول صلى الله عليه وسلم  حين قدم من غزوة تبوك واوشك على قدوم المدينة :”هذه طابة وهذا أحد وهو جبل يحبنا ونحبه” واسم طيبه وطابه هما اسمان للمدينة المنورة مشتقان من الطلبة والطيب بمعنى الرائحة الحسنة الجميلة العطرة

٠ماذر الايمان

سميت المدينة بهذا الاسم لما روي من حديث النبي صلى الله عليه وسلم قال “ان الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأزر الحية إلى جحرها” ومعنى اسم ياذر اليها الايمان ان يتجه اليها ويكون فيها ويقصدها ،والذي يدفعهم الى ذلك هو الإيمان بالله سبحانه وتعالى ومحبته تعالى ومحبة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومحبة هذه البقعة المباركة الطيبة

٠المحفوظة

سميت المدينة بهذا الاسم لأن الله سبحانه وتعالى حفظها من الطاعون والدجال روى الشيخان رحمهم الله تعالى عن أبي هريرة رضي الله عنه قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “على أنقاب المدينة ملائكة لا يدخلها الطاعون ولا الدجال”

٠الدار والايمان

وقد ورد هذا الاسم في قول الله 

 “والذين تبوؤا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم”

٠الحبيبة

دعا النبي صلى الله عليه وسلم بأن يحبها له كما حبب اليه مكة أو أشد واستجاب الله سبحانه وتعالى الدعاء لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فهي بفضل الله تعالى حبيبه ايضا الى المسلمين روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت قدمنا المدينة وهي وبيئة فاشتكى أبو بكر واشتكى بلال فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم شكوى أصحابه قال( اللهم حبب الينا المدينة كما حببت إلينا مكة او أشد، وصححها، وبارك لنا في صاعها ومدها ،وحول حماها الى الجحفة)

 اسماء المدينة المنورة

يوجد اختلاف في الرأي في تحديد عدد أسماء المدينة فهناك من يقول ان لها 94 اسما ورأي آخر يقول ان بها 11 اسما، وهناك اراء اخرى ان المدينة المنورة لها 29 اسما فقط، ومن أسماء المدينة ما يلي:

٠ البحيرة٠ والبحر٠ وبحره الميزان٠ ارض رسول الله ٠التنديد٠ بلاط الارضيات٠ الحيرة٠ بيت النبي٠ الجنة٠ المحصنة٠ شبه الجزيرة العربية٠ الجابرية٠ قوي٠ الحرم الجامعي٠ مرقد رسول الله٠ دار الصالحين ٠حبيبه٠ منزل٠ منزل الصبيان الطيبين٠ بيت السنة لكن الاسلام٠ بيت الامن٠ بيت الايمان٠ لكن الفتح الافضل٠ الشوكة٠ سيده من البلاد٠ مسهل٠ وجه بكر٠ الترقيات٠ غلبة قرية الانصار٠ قلب الايمان٠ مبروك٠ يؤمن٠ دار الحلال٠ والممنوع ٠المحبوب فهو يبين الحلال والحرام٠

ولكل اسم من هذه الأسماء  التي سميت بها المدينة المنورة وردت من المعاني التي اشتملت عليها هذه التسمية

وبعد الانتهاء من ذكر بعض أسماء المدينة لأنها يوجد لها العديد من الأسماء حيث يوجد الكثير من الأشياء التي يجب معرفتها عن المدينة أنه تم تسمية المدينة المنورة بهذا الاسم لأنها انارت بقدوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم إليها بعد الهجرة، وأيضا فقد تم تكريمها في القرآن الكريم والسنة النبوية المشرفة

تقع المدينة بالمملكة العربية السعودية في شبه الجزيرة العربية

المدينة المنورة تتميز بموقعها الجغرافي لأنها قلب العالم في المدينة موجودة في إقليم الحجاز داخل المملكة العربية السعودية وهذا الإقليم هو الفاصل بين مرتفعات نجد وسهل تهامة

كما تتميز المدينة بأنها محاطة بالحدائق والروضات من كل ناحية وكذلك أنها محاطة بالجبال من مختلف الجهات عدا الجهة الجنوبية الشرقية

وبسبب موقع المدينة الجغرافي جعلها تعتبر حلقة وصل بين البحر الأحمر وبادية نجد أيضا بين الشام واليمن لذلك وصفت المدينة بمدينة القوافل

مميزات المدينة المنورة

يوجد العديد من المميزات التي تتميز بها المدينة عن غيرها من المدن، حيث تعد المدينة احدى المدن العربية والإسلامية التي لها شأن عظيم و وقيمة عظيمة عند المسلمين ،و لأنها لها دور كبير في نشر الدين الإسلامي ولها تاريخ عظيم فالمدينة كانت أول عاصمة في تاريخ الاسلام، كما يوجد بها جبل احد الذي شهد أشهر الغزوات التي خاضها المسلمون

ومن أهم ما يميز المدينة أنه يوجد بها أهم مقدسات المسلمين ٠وهو المسجد النبوي الشريف الذي بناه رسول الله صلى الله عليه وسلم بنفسه

كما يوجد بها قبر الرسول صلى الله عليه وسلم ٠ووجود جبل أحد و البقيع التي تضم أجساد الصحابة رضي الله عنهم

أشهر معالم المدينة 

تشتهر المدينة وجود العديد من الأماكن المقدسة والمزارات الشهيرة التي توجد على أرض المدينة فجميع هذه الأماكن ذات قيمة عظيمة لأنها من الأماكن الدينية الإسلامية، حيث تجذب الملايين من المسلمين لزيارتها سنويا ومن اهم هذه الاماكن ما يلي:

المسجد النبوي الشريف

يعد المسجد النبوي الشريف والحرم النبوي أو مسجد النبي هو من أهم معالم المدينة فيعد أكبر المساجد في العالم وهو ثاني أقدس موقع في الإسلام بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف هو الذي شيده النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه في المدينة بعد الهجرة وكان بجانب بيته صلى الله عليه وسلم، وتم بناؤه بعد بناء مسجد قباء

فعند أداء العمرة من الضروري زيارة المسجد النبوي الشريف لأنه يوجد فيه قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

كما يحتوي المسجد النبوي الشريف على القبة الخضراء والروضة الشريفة ويحتوي ايضا على منبر النبي صلى الله عليه وسلم والحجرة والحائط المخمس

مسجد قباء

مسجد قباء هو أول مسجد بني بعد الهجرة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم شارك النبي صلى الله عليه وسلم في بناء مسجد قباء بنفسه وكان ذلك في طريق هجرته الى يثرب قادما من مكة المكرمة

مسجد القبلتين

ويعد مسجد القبلتين أحد المساجد المشهورة في المدينة المنورة وسمي مسجد القبلتين بهذا الاسم لأن الصحابة رضوان الله عليهم صلوا فيه في اتجاه قبلتين مختلفتين فصلوا فيه وقت ما كانت القبلة الى بيت المقدس ثم بعدما تغيرت القبلة في اتجاه الكعبة في مكة المكرمة صلوا فيه المسلمين، حيث بعث الرسول صلى الله عليه وسلم أحد الصحابة لكي يعلم المسلمين بعد تغيير القبلة في اتجاه الكعبة، فعندما وصل إليهم كانوا المسلمون يصلون فاستداروا وغيروا قبلتهم أثناء صلاتهم، ويعتبر مسجد القبلتين هو المسجد الذي صلى فيه الصحابة صلاة واحدة لقبيلتين مختلفتين