كيفية التعامل مع سن المراهقة

سنتحدث عن كيفية التعامل مع سن المراهقة ، ومعرفة كيفية التعامل مع سن المراهقة يجب علينا معرفة ما هي المراهقة.

 

كيفية التعامل مع سن المراهقة ومفهوم المراهقة

المراهقة تعد أحد المراحل العمرية التي يمر بها الإنسان بعدما ينتهي من فترة ومرحلة الطفولة ويقع سن المراهقة بين مرحلتين في حياة الإنسان وهما مرحلة الطفولة ومرحلة الشباب، ولهذا السبب ترى الشاب في سن المراهقة يحمل صفات المرحلتين.

 

كيفية التعامل مع سن المراهقة وصعوبات التعامل مع سن المراهقة للشباب

  •  فترة سن المراهقة تتميز بصعوبة التعامل مع الشاب المراهق لما يحدث له من تغيرات جسميه ونفسية، حيث قد يكون هذا الشاب قد اقترب من أن يكون سوي نفسيا واجتماعيا وعقليا وجسديا، لكنه لم يصل بعد إلى تلك المرحلة.

 

  •  يبدأ ظهور أعراض سن المراهقة على الشخص بشكل تدريجي، فالشخص في سن المراهقة لا ينتقل من مرحلة الطفولة إلى مرحلة المراهقة بين ليلة وضحاها، ويمكن أيضا تشبيه سن المراهقة والتغيرات التي تحدث في هذه الفترة النمو البركاني، حيث أن جسم المراهق ينمو من داخله هرمونيا وفسيولوجيا وذهنيا وكيماويا و ايضا انفعاليا، ويشترك أيضا معه في ذلك النمو الخارجي.

 

مراحل سن المراهقةوكيفية التعامل مع سن المراهقة

ويوجد عدة مراحل لسن المراهقة وهم

 

 المرحلة الأولى من مراحل سن المراهقه 

 

تبدأ هذه المرحلة عندما يصل الإنسان إلى سن الحادية عشر من عمرن وتمتد حتى أن يصل إلى سن الرابعة عشر من عمر المراهق ، وتتميز هذه المرحلة من عمر المراهق انها يحدث بها العديد من التغيرات البيولوجيه بشكل سريع ومتتالى .

 المرحلة الثانية من مراحل سن المراهقة

تسمى هذه المرحلة بالمرحلة الوسطى وتبدأ عندما يصل الإنسان إلى سن الرابعة عشر من عمره وتمتد حتى يصل إلى سن الثامنة عشر من العمر وتتميز هذه المرحلة خصيصا إنها تكتمل فيها التغيرات البيولوجية في جسم الانسان.

 المرحلة الثالثة من مراحل سن المراهقة

وتسمى هذه المرحلة بالمرحلة المتأخرة وتبدأ في سن الثامنة عشر من عمر الشاب وتمتد حتى أن تصل إلى سن الواحد والعشرين من عمر الإنسان وتتميز هذه المرحلة بأن يكتمل نمو المظهر الخارجي للإنسان وتتميز ايضا بالكرازة في تصرفات المراهق و ايضا وصوله الى قدر كافي من النضج والثبات الانفعالى واتزان التصرفات.

 

كيفية التعامل مع سن المراهقة 

وللمراهقين طريقة خاصة للتعامل معهم في هذا السن الحرج، فالتعامل معهم في هذا السن لا يكون كالتعامل معه عندما كان طفلا فيجب على الاهل استيعاب أن الطفل قد كبر ونضع ويحتاج إلى تعامل خاص مختلفة كليا عن الطريقة القديمة ، سواء في طريقة الثواب والعقاب أو طريقة الكلام والاهتمام.

 

المشاكل التي تحدث أثناء بلوغ الشاب سن المراهقة

كيفية التعامل مع سن المراهقة من الممكن أن تمر تلك المرحلة كمثل غيرها من المراحل دون حدوث أي مشاكل وتمر بشكل طبيعي وتمر بكل سلام، ولكن تظهر المشاكل في سن المراهقه .

 

  •  عندما يجهل الآباء والأمهات طريقة التعامل مع أبنائهم في ذلك السن خصيصا وأنهم لا يدركون خصائص مرحلة المراهقة والتغيرات التي تظهر على الابن في تلك المرحلة، ولذلك عندما يبدأ سن المراهقة تبدأ مرحلة صعوبة التعامل بين الابن وباقي أفراد أسرته، ولكن يجب على الوالدين أن يتفهم ما يمر به ابنهما وأن يتعاملوا مع ابنهم في هذا السن بشكل صحيح ويقومون باتباع النصائح لكي يتمكنوا من التعامل مع ابنهم في سن المراهقة بشكل سليم، ومن خلال اتباع النصائح والتعامل بشكل صحيح سيكونون قادرين على إخراج فرد صالح ومنتج داخل مجتمعه.

 

  •  والنصائح التي يجب على الوالدين اتباعها منها أن يركزو على إيجابيات ابنهم في سن المراهقة مهما كانت قليله ويبتعدو عن سلبيات ابنهم ويكفوا عن وضع ابنهم المراهق في مقارنات مع أحد غيره.

 

  • وأيضا عليهم أن يشعرو ابنهم بالحب والحنان والاهتمام به، ولكن لا يجب أن يتم المبالغة في هذا الشيء لمساعدته على أن يكون صلبا وقادر على أن يتحمل المسؤولية.

 

  •  ويجب عليهم أن يقوموا باحترام أصدقائه وان يقدمو الهدايا له كل حين، ويحاولون أن يتقربوا من ابنهم المراهق ويحاولون أن يشاركوا في مشاكله واهتماماته، فمن الطبيعي أن يوجد فاصل عمري بين الأب وابنه وهذا الفاصل العمري يجعل كلا من الأب والابن يهتموا بأمور مختلفة عن بعضهم وكل اهتمام الأب لا يناسب الابن في هذا السن وبالتالي العكس صحيح ايضا.

 

  •  ويجب على الوالدين ايضا ان يتقربوا من ابنهم لكي يتمكنوا من فهمه ويسهل على أنفسهم أيضا طريقة التعامل مع ابنهم المراهق.

 

  •  ويجب على الوالدين ايضا إظهار الحدود التي يقومون بوضعها لابنهم ويظهروا له لكي يتمكن من أن يتأقلم مع تلك الحدود، فمعظم المشاكل التي تظهر في سن المراهقة هو جهل الابن للحدود التي يريدونها والداه أن لا يتخطاها، فبالتالي معرفة الابن بتلك الحدود يسهل عليه سرعة التأقلم مع تلك الحدود وان لا يتجاوزها ويتسبب في حدوث مشاكل.

 

  •  ويجب ايضا على الوالدان أن يتقبلو فكرة أن ابنهم لن يستمر ابنهم الطفل الصغير المدلل الرائع والذي لا يستطيع فعل أي شيء بدون والداه ويعتمد عليهم في كل شيء في حياته ويعلم يتقبلون فكرة أن ابنهم أصبح مراهق ويحاول أن يجعل لنفسه حياة استقلالية وأن يعتمد على نفسه في كافة أمور حياته.

 

كيفية التعامل مع سن المراهقة للفتيات

سن المراهقة عند الفتيات يجب على الوالدين أن يقدموا لابنتيهما نصائح تساعدها وتدعمها لكي تتعامل مع تلك المرحله الحرجه التي تمر بها ابنتهما.

  •  أولا يجب على الوالدة أن تجعل نفسها دائما مستعدة للإستماع إلى أي مشكلة أو موقف من ابنتها خاصة في سن المراهقة وتستمع إليها بصبر وتحاول أن تتفهم تلك المشاكل حتى لو كانت بالنسبة إلى الأم غير مهمه فهي بالنسبة لابنتها شيء كبير ويمتلك أهمية كبيرة وتنصح ابنتها وتكون بالنسبة إليها مثل الصديقة.
  • ويجب على الوالدين أن يحترموا ابنتهما ويفهموا ما تمر به الفتاة المراهقة في هذا السن.

 

  • كيفية التعامل مع سن المراهقة حيث ان يجب عليهم ان يقومو باحترام خصوصية ابنتهما والتطلعات التي تنظر إليها ابنتهما.

 

  •  ويجب على الوالدين ايضا ان يثقوا بابنتهم ويقومون بتشجيعها باستمرار لأن الفتاة في سن المراهقة من الممكن أن تعاني من قلة ثقه في نفسها ويجب على الأم خاصة أن تكون الداعم الأول لابنتها وتقدم لابنتها التشجيع المستمر لكي تجعل ابنتها تؤمن بقدرتها وجعلها تؤمن أنها تستطيع تحقيق أهدافها.

 

  •  ويجب على الأم أن تكون على تواصل مع ابنتها وتحاول أن تحافظ على هذا التواصل وتكون صادقه مع ابنتها وتكون متاحة للحديث مع ابنتها في أي وقت وتقدم النصيحة لابنتها باستمرار.

 

التعامل مع سن المراهقة يجب أن يكون تعامل حساس ولكن أيضا ليس بالموضوع الصعب المستحيل.

التعامل مع سن المراهقة يختلف من كون الابن شاب ام فتاة فلكل منهم ميول ورغبات مختلفة.

كيفية التعامل مع سن المراهقة حيث ان التعامل مع سن المراهقة موضوع يستدعي الاهتمام والاعتناء به فمن خلالها تستطيع إخراج شاب قوي الشخصية أو شاب مهتز ضعيف الشخصية مهلهل لا يصلح لمجاراة الحياة العادية.