كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية

موضوعنا في هذا المقال عن كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية، حيث حدد الدين الإسلامي العديد من التعاليم الخاصة و الدقيقة بموضوع الطلاق لما له من اهميه قصوي، فعند الالتزام بهذه التعاليم المحدده فسنجد أنفسنا قد وقعنا في طريق الكبائر والمعاصي.

 

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية

 

قد حدد الشرع أن للمطلق طلقتين أو بمعنى أدق فرصتين للرجل فإن وقعا فعليه بإمساك الطلقة الثالثة و ذلك لانه بعد هذه الطلقه لن تحل له زوجته إذا رغب في ردها إلا بعد أن تنكح زوجا غيره ثم تطلق منه، و ان هذا الزواج يكون بنيه بدء حياة جديدة و بالتالي فإن فكرة المحلل لا اساس لها من الصحة.

 

كما قال الله تعالى في كتابه الكريم : بسم الله الرحمن الرحيم ” الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان “.

 

حيث إذا وقع الطلاق مرتين فإن الزوج يكون أمامه فترة العدة حتى يرد زوجته و لكن إذا تخطوا ايام العده فهنا يقعون في البينونة الصغرى وهي أن يتزوج الزوج زوجته بعقد زواج جديد وأركان جديدة.

 

ولكن إذا وقعت الطلقة الثالثة فإن الزوج بعد فوات أيام العدة لا يستطيع أن يرد طليقته إلا بعد أن تتزوج بشخص جديد بنيه بدء حياة جديدة ولا يكون هذا الشخص محلل، فإن طلقها فإنها تجوز له شرعا ودينا.

 

و بالتالي فإن الإجابة علي سؤال كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية هو أن توافق الزوجة على بدء عقد زواج جديد بضوابط جديدة مع نفس الشخ.
و ذلك استنادا بقول الله: ” وبعولتهن أحق بردهن في ذلك ان ارادوا اصلاحا “.

 

عدة المطلقة

 

عدة المرأة المطلقة عبارة عن ثلاثة شهور إذا كانت الزوجة إمرأه كبيره وانقطع أمله في الحيض، وعدد ثلاث مرات حيض إذا كانت امرأة صغيرة في العمر، و لكن إذا كانت المرأة المطلقة حامل فتبدأ العدة بعد وضعها لمولودها.

 

فعلى الزوج أثناء أيام العدة أن يحاول التقرب من زوجته بغرض الإصلاح فيما بينهم والوقوف على السلبيات التي تصاحب علاقتهم و الابتعاد تماما عن أي مشاكل قد تؤدي إلى تفاقم وزيادة آثار المشكله الرئيسيه.

 

لذا فعليه أن يمسك لسانه عن إلقاء الطلقه الاخيره حتي لا يحدث الندم فيما بعد، و بالأخص إذا كان هناك أطفال.
و أيضا الزوجة يقع عليها نفس الأمر حتى لا تتفاقم الأمور و بعد أن يتم الطلاق رسميا يندم أحد منهما.

 

وأوضح الدين الإسلامي أنه إذا مرت أيام العدة دون أن ترغب الزوجة في الرجوع و الرضاء فللزوج فرصة أن يتزوجها من جديد بعقد و مهر جديدين.

 

و الآن بعد الإجابه تقريبا عن كل جوانب السؤال” كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية ” فعلينا أن ننتقل الي حكم الدين والشرع في قضية الخلع.

 

أحكام الخلع

 

  • الخلع في الإسلام ليس محرم و لكنه مشروع بشكل طبيعي في الإسلام.

 

  • فلا تختلف الأحكام الشرعية للخلع عن الأحكام الشرعية للطلاق العادي، وكيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية و الاولى ايضا في الخلع يشبه شروط كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية و الاولى في الطلاق العادي فهنا يقعوا في أحكام البينونة الصغرى، فلا تكون هناك رجعة إلا بعد إبرام عقد جديد بمهر جديد بموافقة الزوج و الزوجة على كل بنوده.

 

  • و لكن إذا أتى الخلع بعد الثلاث طلقات فهم قد وقعوا في البينونة الكبرى و عليهم بتطبيقها وهي أن تنكح الزوجة زوجها على تطليقها بنيه استكمال الحياة وفي المستقبل اذا وقع امر الطلاق بينهم أو توفي هذا الزوج الثاني فلا جناح العودة و الرجوع للزوج الأول.

 

كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية

 

عندما تعود الزوجة قبل انتهاء العدة وجب على الزوج أن يقول : راجعت زوجتي إلى عصمتي وبعدها بالمعاشرة الزوجية.
و لكن إذا عادت الزوجة بعد انتهاء العدة فهما آلان قد وقعا في أشباه و المعاشره التي تمت بينهما عليها شبه، فبعد انتهاء العدة وجب أن يكون هناك عقد جديد ببنود جديدة.

 

و في النهايه نكون قد سردنا بعض تفاصيل عن موضوعنا ” كيفية إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثانية ” و نتمنى أن نكون غطينا معظم الجوانب الأساسية.