فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية

نتعرف في هذا المقال علي فوائد الرضاعة الطبيعية حيث تساعد الرضاعة الطبيعية الطفل بالنمو السليم من المعروف أن الرضاعة الطبيعية هي من أهم الأسباب التي تساعد الطفل علي أن يبقي علي قيد الحياة وهي الداعم الرئيسي لإدخال المياه والغذاء الى جسم الطفل الصغير وذلك عن طريق المص لصدر الام وتلقي الغذاء الخارج من الصدر ومن المعلوم أن صدر الأم هو الغذاء الوحيد الذي يعتمد عليه الطفل لمدة لا تقل عن سته أشهر تقريبا وبعدها يتم إدخال بعض الاكلات الخفيفه بالتدريج ومن المعروف أن الرضاعة فوائد وسلبياته بالنسبة للام وسنتحدث عن السلبيات والايجابيات في هذا المقال 

الإيجابيات التي تتعرض لها الام من فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية كثيرة ومن اهم فوائدها التالي 

فوائد الرضاعة الطبيعية للام 

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم تنحصر في التالي :

  • العمل على  تعزيز علاقة الأم بالطفل وشعورها بالقرب من رضيعها بطريقة لا يتم تحقيقها حتى عن طريق استخدام زجاجة الإرضاع كما تعمل على مساعدتها على أن تتعافى سريعا بعد عملية الولادة
  • تقوم الرضاعه الطبيعيه بمنح الام ببعض الفوائد الصحية طويلة الأجل وتبلغ الفوائد الصحية الطويلة الأجل التي تنتج عن الرضاعة الطبيعية وهي انخفاض خطر بدانة و هشاشة أو ترقق العظام وايضا سرطان المبيض 
  • كما تحافظ الرضاعة على حماية الأم من سرطانات الثدي
  • كما تعمل الرضاعة الطبيعية على إنقاص وزنه الأم دون الحاجة إلى عمل نظام غذائي.
  • الرضاعة الطبيعية أيضا دور في انقباض الرحم وعودته إلى وضعه الطبيعي.
  • الرضاعة الطبيعية قد تكون وسيلة لمنع الحمل وذلك لأنها تعمل على وقف الإباضة والحيض 
  • الرضاعة الطبيعية عامل من عوامل توفير المال للأسرة لأن الاسره لن تكون مضطرة إلى شراء الألبان الصناعية.

اهمية و فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل 

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل كثيرة إليكم بعض هذه الفوائد :

  • تساعد الرضاعة الطبيعية في توفير التغذية المتكاملة العناصر للطفل لأن حليب الأم يحتوى على كل ما يحتاج إليه الطفل حتى سن ستة أشهر
  • يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة  تعمل على محاربة الفيروسات والأمراض وتقليل خطر الإصابة بها كما تحتوي علي كريات الدم البيضاء التي تعمل علي وقاية الطفل من العدوي .
  • وجود العناصر المتكاملة في حليب الأم يعمل على حصول الطفل على وزن مثالي وعدم الإصابة بالسمنة والاضطرابات المعويه 
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على زيادة الارتباط والتواصل بين الأم ورضيعها 
  • تعمل علي تزويد الطفل بالمغذيات الاساسية بالشكل السلس لعملية الهضم وعمليه الامتصاص .
  • يعد الحليب الأول الذي تنتجه الأم سائل خفيف اصفر اللون وما يسمي باللبأ الذي يعرف بأنه غني جدا بالسعرات الحرارية والبروتين وكريات الدم البيضاء والاجسام المضاده كما يساعد علي الحفاظ على درجة حموضة البراز بشكل صحيح والتوازن بشكل سليم للبكتريا المعويه .
  • تساعد الرضاعة الطبيعية علي الوقاية من حدوث بعض المشاكل المزمنة مثل البدانة ومرض السكري وداء كرون .

نصائح للأم خلال فترة الرضاعة 

  • لابد للام من استشاره الطبيب قبل تناول أى نوع من الأدوية للتأكد من سلامتها على صحة الطفل الرضيع
  • لابد من ابتعاد الأم عن تناول الخمور والتدخين لأن كل ذلك يؤثر على حليب الأم ولإستفادة طفلك من فوائد الرضاعة الطبيعية السليمة.
  • لابد من اعتماد الأم على نظام غذائي يساعد فى كثرة ادرار اللبن وذلك لإشباع الطفل 
  • لابد من استمرار الأم من تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تحتاجها أثناء فترة الرضاعة 

طرق الرضاعة الصحيحة

  • لابد من تحديد الوضع المناسب للرضاعة سواء الوضع المريح للام وخاصه بعد الولاده بسبب شعور الأم بتعب  الولاده وقد ترغب الأم في التبديل بين وضعيات مختلفة اثناء الرضاعه .
  • لابد من تحديد طريقه وضع حلمه الثدى في فم الطفل والتأكد من امساك الطفل لها بشكل صحيح ويكون الطفل في وضع مواجه الأم .
  • لابد من التأكد من وجود الحلمة في منتصف فم الطفل وذلك للعمل علي عدم ظهور تقرحات في الحلمة وقبل أن يتم خروج الثدي من فم الطفل يجب أن تقوم الأم بإيقاف الرضاعة التي تتم عن طريق مص الطفل وذلك عن طريق ادخال اصبع الام في فم الطفل والضغط علي دقن الطفل لاسفل بلطف .
  • من طرق الرضاعة الصحيحة هى ترك الطفل يرضع من أحد الثديين حتى يتم افراغه بالكامل وذلك لكي يصل للطفل اللبن بشكل دسم  ثم تعطى الام الثدى الآخر للطفل.
  • لابد من استرخاء الأم أثناء إرضاع الطفل لأن ذلك يعمل على سهولة سريان الحليب من صدر الام لطفلها بشكل سلس .

مضاعفات الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأم

تظهر المضاعفات بشكل شائع بين الأمهات التي تنجم عن الرضاعه الطبيعيه في الأشكال التالية :

  1. تحفل الثدي وهو امتلاء الثدي بالحليب وتمدده أثناء عملية الإرضاع كما أن الثدي يمكن أن يمتلأ بشكل مؤلم ومفرط وعادة ما يحدث ذلك في المراحل المبكرة من انتاج الحليب 
  2. حدوث التهاب في الحلمة وذلك لعدم التحقق من وضعية الطفل أثناء الرضاعه الطبيعيه ويتم ذلك لان الطفل يسحب بشفته الي الداخل ويمتصها في بعض الأحيان مما ينتج عنه تهيج الحلمة 
  3. التهاب الثدي وذلك يحدث بسبب عدوي في الثدي يمكن أن تحدث عند الأم المرضعة وخصوصا عندما يحدث وجود تحفل أو انسداد في اقنية الحليب وبذلك يمكن أن تدخل البكتريا عن طريق الحلمة المتشققه  وقد تحدث حمي وقشعرينة والام تشبه الانفلونزا  وإذا كان الالم شديدا تضطر الام الي أخذ مسكن خفيف لتخفيف الالم ولكن ينبغي علي الأم أن تستمر في الرضاعة الطبيعية اثناء وقت المعالجة .
  4. انسداد قنوات اللبن وذلك يحدث عندما لا يتم تصريف الحليب من الثدي بصورة كاملة ومنتظمة مما يؤدي ذلك الانسداد إلي تسبب في وجود كتل تسبب بعض الآلام  الخفيفة عندما تتم عملية اللمس المرضعات 
  5. ظهور الاحباط والقلق وذلك لأن الام تشعر بعدم الكفاءة لأنها ليس لديها خبرة في الرضاعه الطبيعيه وعدم التمكن من حمل الطفل بصورة صحيحة كما أن الأم يصعب عليها معرفة إذا كان الطفل يصله من الحليب ما يكفيه كما أن هناك ما يحدث بجسد الأم المرضعة من تغيرات جسدية تحدث بعد الولادة لكن فوائد الرضاعة الطبيعية التي ذكرناها تهون كل هذه المعاناه علي الأم .

 

مضاعفات الرضاعه بالنسبة للطفل الرضيع 

تنتج المضاعفات للرضاعة الطبيعية بشكل أساسي من نقص التغذية وذلك لأن الام لا تستطيع أن تحدد الكمية التي تصل إلي الطفل الصغير بصوره دقيقة ولذلك يجب الزيارة اللي الطبيب لكي يتم رؤية الطفل الرضيع لكي يتمكن من معرفة كيفية سير الرضاعة الطبيعية ووزن الطفل ولكي يتم الإجابة علي الاسئلة التي تريد معرفتها الام والإستعلام عنها .

 

الإرشادات التي يمكن أن تعمل علي ادرار الحليب

نظرا لما تعانيه كثير من الامهات من نقص ادرار الحليب وخاصة خلال الأسابيع الأولي من الرضاعه الطبيعيه وعاده ما يكون ادرار اللبن قليل ولكي يتم تحسن ادرار اللبن يجب وضع هذه الإرشادات في الاعتبار وهي

  • التأكد من أن الطفل متمسك بالصدر بطريقة صحيحة ويقوم بعملية المص بكل كفاءة.
  • استعداد الام لارضاع الطفل بصوره متكرره لعدد مرات تقارب ثماني مرات يوميا وذلك علي الاقل 
  • العمل علي مساعده الطفل من خلال الضغط علي الثدي وذلك لتدفق الحليب بكثرة في داخل فم الطفل.
  • القيام بالاستشارة الطبية إذا كان سيتم استخدام العلاجات العشبية والعلاجات الدوائيه التي تعمل علي ادرار الحليب أكثر 
  • العمل علي تبديل الثدي الذي يتم إرضاع الطفل منه في كل مرة.
  • تاكيد الأم علي أن تقوم بإفراغ الثدي بشكل جيد في كل مرة يتم رضاعة الطفل بها 
  • يجب أن يتم التأكد من عدم تجاوز خمس ساعات بين عمليتي الرضاعة الطبيعية وفي حاله عدم الرضاعة يمكن استخدام المضخة لاتمام عمليه تفريغ الثدي.

مما لاشك فيه فإنه لا يوجد افضل من الرضاعة الطبيعية فوائد الرضاعة الطبيعية لا تحصي ولا تعد فهي السبب الرئيسي في نمو الطفل السليم وذلك لأهميتها كما أنها الفطرة التي خلق الله الإنسان عليها .