ستولتنبرغ

ستولتنبرغ: لا توجد خطط لنشر قوات لحلف الناتو في أوكرانيا

أعلن ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، يوم الخميس، أنه لا توجد خطط لنشر قوات الناتو في أوكرانيا.
وبالرغم من ذالك قام أعضاء حلف الناتو بتقديم العديد من الأسلحة لأوكرانيا منذ بداية الحرب الروسي.

 

أثناء زيارته لفنلندا، صرح ستولتنبرغ: “لا توجد خطط لحلف شمال الأطلسي لنشر قوات في أوكرانيا”. وأضاف أن الحلف يسعى إلى التزام مالي طويل الأمد لضمان دعم أوكرانيا مهما استغرق الأمر.

 

“خلال الأشهر الماضية، شهدنا بعض الثغرات والتأخير في تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا”، أكد، مضيفًا “نرغب في ضمان عدم تكرار ذلك مرة أخرى”.

 

هذه أول زيارة يقوم بها ستولتنبرغ إلى فنلندا منذ انضمام البلاد إلى حلف شمال الأطلسي في أبريل 2023، وذلك على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا، وبعد عقود من سياسة الحياد العسكري.

 

زار ينس ستولتنبرغ فنلندا في نفس اليوم الذي انضم فيه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى زعماء غربيين في فرنسا لإحياء ذكرى إنزال النورماندي في الحرب العالمية الثانية، وذلك في إطار تعزيز التضامن الدولي مع أوكرانيا في ظل التحديات الراهنة.

 

من المتوقع أن يلتقي زيلينسكي، أثناء تواجده في فرنسا، بالرئيس الأميركي جو بايدن لمناقشة كيفية استعادة أوكرانيا للأراضي التي تمت الاستيلاء عليها مؤخرًا بواسطة القوات الروسية، وذلك في إطار التحالف الدولي لدعم السيادة الأوكرانية والحفاظ على الأمن الإقليمي.

 

بخصوص السؤال حول مدى خطر وقوع هجوم من روسيا على أي دولة عضو في حلف شمال الأطلسي، أكد ستولتنبرغ بقوله: “لا نرى تهديدًا عسكريًا وشيكًا ضد أي دولة عضو في الناتو”. وأوضح قائلاً: “فكرة وجود عد تنازلي نحو حرب مقبلة هي فكرة خاطئة تماماً”.