رونالدو

بونو يجعل رونالدو يبكي كثيرًا

كريستيانو رونالدو، قائد فريق النصر، فشل في التغلب على حارس مرمى نادي الهلال المغربي، بونو، في خمس مواجهات مثيرة، ولم يتمكن حتى من تسجيل هدف في أيٍ منها.

 

بعد نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، بدا كريستيانو رونالدو مكتئباً وبكى بعد خسارة فريقه، وعدم حصوله على اللقب، وخروجه بموسم بدون تسجيل أهداف، رغم طرد لاعبين من الفريق الأزرق.

 

بونو أبهر بتصدياته لعدد كبير من الفرص المحققة للنجم كريستيانو رونالدو، وظل مصممًا على الدفاع عن قميص الهلال حتى في ظل طرد لاعبيْن، وأظهر أداءً متميزًا حتى في تنفيذ ركلات الجزاء.

 

أثارت أداءات بونو اهتمام الجميع بعدما أصبح تحديًا للنجم كريستيانو رونالدو، الذي فشل في الفوز عليه في الموسم الحالي، مما يؤكد التفوق المغربي الذي بدأ في مونديال قطر.

 

أظهرت الكاميرات كريستيانو رونالدو وهو يغادر الملعب وهو يبكي، مما يُذكّر بالمشهد الذي قدّمه بونو مع منتخب البرتغال، حيث ودّع كأس العالم في قطر بالدموع بعد الخسارة أمام المغرب بنتيجة 1-0، وهو نفس المشهد الذي تألق فيه بونو في استاد الثمامة في دور الثمانية.