بوركينا فاسو

تمديد حكم المجلس العسكري في بوركينا فاسو لمدة خمس سنوات

أقر المجلس العسكري في بوركينا فاسو ميثاقًا جديدًا يمدد فترة حكمه لمدة خمس سنوات إضافية، بعدما اقترح بعض المشاركين في الحوار الوطني تمديد الفترة الانتقالية إلى الديمقراطية لمدة 60 شهرًا اعتبارًا من يوليو المقبل. سيطرت السلطات العسكرية على الحكم في انقلاب عام 2022 ووعدت بتنظيم انتخابات في يوليو 2024 لاستعادة الحكم المدني، مع التأكيد على أن الأمن يظل أولوية قصوى.

 

بعد توقيع القائد العسكري إبراهيم تراوري للميثاق الجديد، تم تحديد فترة الانتقالية لمدة 60 شهرًا ابتداءً من الثاني من يوليو. وأكد النص على إمكانية إجراء الانتخابات التي تعتبر نهاية المرحلة الانتقالية قبل انتهاء المدة المحددة، في حال تحسن الوضع الأمني. هذا التأخير المستمر يثير مخاوف بشأن استقرار الديمقراطية في غرب ووسط أفريقيا، حيث شهدت المنطقة ثمانية انقلابات خلال الأربع سنوات الماضية. بالإضافة إلى ذلك، يسمح الميثاق لتراوري بالترشح لمنصب الرئاسة في الانتخابات المقبلة.