اول من اخترع الهاتف المحمول

اول من اخترع الهاتف المحمول

هل تعلم من هو اول من اخترع الهاتف المحمول ؟ في عصر الاتصالات الحديثة الذي نعيشه اليوم لا يمكن إنكار أهمية الهاتف المحمول في حياتنا اليومية ومع أننا نأخذ وجوده بالكاد على محمل الجد، إلا أن النظر إلى جذور هذه التقنية يكشف عن جهود كبيرة وعبقرية في عالم الابتكار التقني.
من الصندوق الضخم والثقيل الذي كان يحمله الناس في الستينيات إلى الأجهزة الرفيعة والخفيفة التي نحملها الآن في جيوبنا يمكن أن نتبع تطور الهاتف المحمول إلى أصله وإلى الشخص الذي أضاف الحلم والإبداع إليه. وهذا المقال سيكتشف من كان أول من اخترع الهاتف المحمول وكيف بدأت رحلته في تحويل طريقة تواصلنا للأبد.

من هو اول من اخترع الهاتف المحمول؟

مارتن كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول الذي يعتبر واحدًا من أهم الشخصيات في تاريخ صناعة الاتصالات، هو مهندس ومخترع ورجل أعمال أمريكي من أصل أوكراني، ولد في 26 ديسمبر 1928 في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي. كانت أسرته تعيش في ظروف متواضعة حيث كان والداه يعملان في مجال بيع البضائع في البيوت.

منذ الصغر أدرك كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول أهمية التعليم وتأثر بتربيته التي أكدت على أهمية العلم والمعرفة. بفضل جهوده الحثيثة واهتمامه بالتكنولوجيا، تمكن كوبر من تحقيق نجاح كبير في حياته المهنية.

واستطاع كوبر أن يضع بصمته في تاريخ الاتصالات عندما قاد عملية اختراع أول هاتف محمول في العالم. كانت هذه الخطوة الرائدة تحولًا هامًا في عالم الاتصالات، حيث أنجز كوبر نموذجًا أوليًا للهاتف المحمول وأجرى أول مكالمة هاتفية به في التاريخ.

تاريخ الاختراع الذي قاده كوبر يعود إلى العام 1973، حيث أثبتت نجاحته في تصميم جهاز صغير الحجم يمكن حمله بسهولة واستخدامه في أي مكان. وبفضل ابتكاره، تغيرت طريقة التواصل في العالم بشكل كبير وحدثت ثورة في مجال الاتصالات.

بجانب إنجازاته في مجال الابتكار التكنولوجي، يعتبر مارتن كوبر قدوة للكثيرين، حيث يظهر قصة حياته كنموذج للإصرار والعزيمة في تحقيق الأهداف وتغيير العالم من حوله.

دراستة

مسار التعليم والتكوين العلمي لمارتن كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول بدأ في مدرسة “لوسون الابتدائية” في شيكاغو حيث أكمل دراسته الابتدائية بعد ذلك انتقل إلى ثانوية “كرين التقنية” في نفس المدينة، حيث تلقى تعليمًا فنيًا مميزًا. خلال فترة دراسته في هذه المدرسة، التقى بمعلمين يدعى كيني وكوريجان اللذين ألهماه ودعماه بشكل كبير، مما زاد من شغفه بالتعلم والاكتشاف.
بعد تخرجه من المدرسة الثانوية التحق كوبر بمعهد إلينوي للتكنولوجيا في شيكاغو لمتابعة دراسته الجامعية في البداية كان يتطلع إلى دراسة الفيزياء ولكن واجه صعوبات في تفهم مادة الكيمياء لذا، قرر أن يغير تخصصه إلى الهندسة اختار تخصصًا في علوم الهندسة الكهربائية مع تخصص ثانوي في الرياضيات.
لتمويل دراسته في المعهد انضم كوبر إلى فيلق تدريب ضباط الاحتياط في الجيش الأمريكي بفضل جهوده واجتهاده تخرج كوبر بدرجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية عام 1950 وواصل دراسته ليحصل على درجة الماجستير عام 1957.
على مر السنين حقق كوبر العديد من الإنجازات من بينها حصوله على براءة اختراع نظام التلفون اللاسلكي وفي عام 2004، منح المعهد نفسه درجة الدكتوراه الفخرية في مجال الاتصالات اللاسلكية تقديرًا لمساهمته البارزة في هذا المجال.

التجربة المهنية والعلمية

كوبر مارتن اول من اخترع الهاتف المحمول نقدم لكم تجربته المهنية والعلمية خلال فترة الخمسينيات من القرن العشرين شارك مارتن كوبر في تدريب ضباط الاحتياط بالجيش الأميركي حيث شارك في الحرب الكورية. خلال فترة خدمته تخصص في مجال تدمير خطوط السكك الحديدية في كوريا الشمالية ونال وسامًا تقديريًا من الرئيس الكوري الجنوبي سينغ مان ري تقديرًا لخدماته.

بعد انتهاء فترة خدمته في الجيش التحق كوبر بمدرسة الغواصات في نيو لندن حيث تخرج بتقدير مرتبة الثانية وكانت هذه الفترة من تدريبه تمثل بداية رحلته المهنية في مجال الهندسة.

عندما فكر كوبر في بداية مساره المهني انضم إلى “بيل سيستم” الجزء الذي يتبع لشركة “إيه تي آند تي” كانت هذه الشركة واحدة من أبرز الشركات في مجال الاتصالات في الولايات المتحدة وكانت مختبرات بيل قد وضعت تصورًا لمفهوم الهاتف الخلوي في عام 1946 وكانت تمتلك احتكارًا في مجال الاتصالات اللاسلكية.

مع مرور الوقت شعر كوبر بعدم الراحة في عمله بسبب القيود الصارمة التي فرضتها الشركة لذا قرر تركها والانضمام إلى شركة “تيليتيب كوربوريشن”التابعة لشركة “ويسترن إليكتريك”.

 

رحلة مارتن كوبر

بدأت رحلة مارتن كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول في عالم الابتكار عندما انضم إلى شركة موتورولا في عام 1954، وهي شركة تقع في شاومبورغ بولاية إلينوي. في ذلك الوقت، كانت موتورولا تختص في بيع منتجات وأجزاء تتعلق بأجهزة الراديو، وعلى الرغم من أنها كانت شركة صغيرة بالمقارنة مع “إيه تي آند تي”، إلا أنها كانت أكثر مرونة وتقدم بيئة عمل مثالية لكوبر لتطوير أفكاره ومشاريعه.

تمكن كوبر من متابعة عمله ودراسته في الليل، حيث حصل على درجة الماجستير في العلوم في عام 1957 دون أن يتعارض ذلك مع عمله. خلال فترة وجوده في موتورولا، تمكن من الحصول على عدة براءات اختراع، بما في ذلك براءة اختراع لأول هاتف لاسلكي أوتوماتيكي يعمل في المناطق الريفية للولايات المتحدة، وبراءة اختراع لإدخال نظام إشارات المرور.

وقد ساعد كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول أيضًا في تحسين بلورات الراديو التي صنعتها موتورولا، مما أدى إلى إنتاج أولى بلورات الكوارتز بكميات كبيرة وفي ديسمبر 1971، تقدمت “إيه تي آند تي” بطلب للحصول على “خدمة هاتف متنقل أرضية”، مما يهدد وجود موتورولا في سوق الاتصالات، لكن كوبر وفريقه في موتورولا تصدوا لهذا التحدي ونجحوا في البقاء قائمين والابتكار في مجال الاتصالات.

خلال فترة عمله في “تيليتيب كوربوريشن”، وجد مارتن كوبر البيئة المثالية لتطوير أفكاره ومشاريعه في شركة موتورولا. كانت موتورولا، على الرغم من صغر حجمها مقارنة بـ “إيه تي آند تي” تتمتع بمرونة أكبر وبيئة عمل أكثر تسامحًا مما كان يسمح لكوبر بالابتكار بحرية وتنفيذ أفكاره.

في غضون عامين فقط نجح كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول في الحصول على براءة اختراع لجهاز إشارات انتقائي وحصل أيضًا على درجة الماجستير في العلوم في عام 1957. وفي العام التالي نجح كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول في تطوير أول هاتف لاسلكي أوتوماتيكي يعمل في المناطق الريفية للولايات المتحدة، وكذلك نظام إشارات المرور.

بالإضافة إلى ذلك ساهم كوبر في تحسين بلورات الراديو التي صنعتها موتورولا مما دفع الشركة لإنتاج أولى بلورات الكوارتز بكميات كبيرة. وفي ديسمبر 1971، عارض كوبر رؤية “إيه تي آند تي” للهواتف الخلوية، واعتبر أنه يمكن لموتورولا بنجاح تطوير تكنولوجيا مشابهة بفعالية أكبر.

على الرغم من التحديات التي واجهتها موتورولا من حيث الموارد المالية والبشرية، إلا أن كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول كان واثقًا من قدرة الشركة على الابتكار والتفوق ونجح في إيجاد حلول تقنية تجعلها قادرة على المنافسة بشكل فعال في سوق الاتصالات.

أول هاتف خليوي بالتاريخ

في السبعينيات من القرن الماضي واجهت موتورولا تحديًا كبيرًا عندما اقترحت “إيه تي آند تي” خدمة الهاتف المتنقل الأرضي وهو ما يمكن أن يحدث انقلابًا في عالم الاتصالات لكن مارتن كوبر اول من اخترع الهاتف المحمول وفريقه في موتورولا قرروا التحدي وبدأوا في العمل على تطوير فكرة الهاتف المحمول الخلوي.

الأمر لم يكن سهلاً حيث كانت الشركات الكبيرة تسعى للسيطرة على السوق وكان على موتورولا أن تقنع الوكالة الحكومية بأن فكرة الهاتف المحمول قابلة للتنفيذ. في نوفمبر 1972، بدأ كوبر وفريقه في تحويل فكرتهم إلى واقع، ونجحوا في بناء نموذج أولي للهاتف الخلوي خلال فترة قياسية لا تتجاوز 90 يومًا.

تمت مسابقة داخل الشركة لتصميم الهاتف الجديد وفي ديسمبر 1972 تم تحديد الموعد النهائي لإنجاز التصميمات كان التحدي كبيرًا فالهاتف الأولي كان يزن حوالي كيلوغرام واحد وكانت بطاريته تدوم لمدة قصيرة فقط ولكن بفضل جهود الفريق تم تطويره ليصبح أصغر حجمًا وأخف وزنًا.

في 3 أبريل 1973 تم الكشف عن الهاتف المحمول الأول في مؤتمر صحفي في نيويورك حيث استعرضت موتورولا نموذج “موتورولا داينا تاك” لأول مرة أمام العالم كان هذا الإنجاز ليس فقط تقنيًا، بل كان أيضًا إنجازًا استراتيجيًا، حيث أظهرت موتورولا قدرتها على التنافس مع العمالقة في صناعة الاتصالات.

كانت هذه الخطوة الأولى نحو مستقبل مليء بالتحديات والإمكانيات وقد فتحت أبوابًا جديدة لعالم الاتصالات ومنحت الناس القدرة على التواصل بحرية ومرونة لم تكن متاحة من قبل.
نتمني ان هذا المقال ينا إعجابكم وان نكون اوضحنا لكم كافة المعلومات اللازمة حول اول من اخترع الهاتف المحمول.