السعودية

اجتماع بين السعودية والنرويج ودول أوروبية لتنفيذ حل الدولتين

بعد اجتماع السعودية في الرياض في 29 أبريل 2024، برئاسة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله ووزير الخارجية النرويجي إسبن بارث إيدي، وبالتعاون مع ممثل الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عُقد اجتماع للجنة الوزارية من القمة العربية الإسلامية الاستثنائية المشتركة بشأن غزة في بروكسل، لبحث وضع حد للحرب هناك وتنفيذ حل الدولتين.

 

حضر اجتماع السعودية وزراء وممثلون من النمسا، الجزائر، بلجيكا، البحرين ، الدنمارك، مصر، إندونيسيا، المانيا ،إيرلندا، الأردن، لاتفيا، قطر، البرتغال ،رومانيا، سلوفاكيا، سلوفينيا، فلسطين، إسبانيا ،السويد، سويسرا، تركيا، الإمارات العربية المتحدة، بريطانيا، ومنظمة التعاون الإسلامي.

 

فيما أعرب هذا الاجتماع عن دعمه الكبير للجهود الرامية لوقف فوري لهذه المجازر ووقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الأسرى والرهائن وإنهاء هذه الإبادة والحرب في قطاع غزة ومعالجة الأزمة الإنسانية الكارثية القائمة في القطاع ومنع الإجراءات والانتهاكات الأحادية غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك السيطرة على معبر رفح.

 

تم مناقشة الاجتماع الخطوات العملية نحو تأسيس الدولة الفلسطينية في إطار حل الدولتين، والانتقال إلى مسار سياسي يدعم حلاً مستداماً للصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

 

وأكد اجتماع السعودية على أهمية اعتراف المجتمع الدولي بالدولة الفلسطينية، وتبني نهج شامل نحو مسار موثوق لتنفيذ حل الدولتين وفقاً للقانون الدولي والمعايير المتفق عليها، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية، والمبادرات الأخرى ذات الصلة، بهدف تحقيق سلام عادل ودائم يلبي حقوق الشعب الفلسطيني وأمن المنطقة، ويمهد الطريق لعلاقات طبيعية بين الدول في منطقة مستقرة وآمنة وسالمة وتعاونية.