أول من نطق بالشعر

أول من نطق بالشعر

أول من نطق بالشعرحيث ان منذ فجر التاريخ وفي العصر الجاهلي كان الإنسان يسعى جاهدا للتعبير عن مشاعره وعن أفكاره وحفظ تراثه بطرق مختلفة وكان الشعر من أهم الطرق التي استعان بها الإنسان منذ زمن بعيد للتعبير عن جميع الأحداث التي تحدث من حوله وكان يستخدم في التعبير عن السياسات والمعارك والحروب وكان يستخدم الشعر في التعبير عن جميع المفاخر.

بين العرب فكان يستخدم في الذم والمدح والافتخار كل هذا كان قبل ظهور الكتابة حيث كان يحفظ الشعر في الصدور وبعد تعلم الكتابة كانت تكتب أبيات الشعر على الحجر ثم تم كتابتها على ورق البردي حتى يتم حفظها.

الشعر من أدوات المخاطبة بين الناس حيث كانت تستخدمه العرب قديما في هذا الأمر وهناك أغراض أخرى يتم إستخدام الشعر من أجلها وكان العرب هم أول من اهتم بالشعر في المجتمع العربي .

أول من نطق بالشعر

بحث الكثير عبر التاريخ عن هوية أول من نطق بالشعر ولكن هناك عدة آراء مختلفة تختلف فيما بينها عن هوية أول من نطق الشعر وسوف نتناول في السطور القادمة مجموعة من الآراء المختلفة عن أول من نطق بالشعر.

الراي الاول

  • هناك من يقول أن أول من نطق بالشعر هو آدم عليه السلام وكان ذلك رثاء ابنه قابيل بعد أن قتله أخاه هابيل ويقال إنه قد نظم أبيات كثيرة من الشعر في رثاء ابنه من ذلك الحين أصبحت البشرية تعرف الشعر وتمكنوا من معرفة الشعر واستخدامه للخطابة كما كان يستخدم في التهديد والوعيد والرثاء .

الرأي الثاني

  • العصر الجاهلي كان ذلك العصر قبل ظهور الإسلام حيث كان العرب قديما يستخدمون الشعر فهناك بعض الآراء التي ترجح أن من أول من قال الشعر في العصر الجاهلي يسمى عدي بن ربيعة التغلبي وهو أحد الشخصيات التاريخية في العالم العربي.

 

  • الشعر الجاهلي وثق حياة العرب قديما ووضح جميع التقاليد الخاصة بهم وعرفت من خلاله جميع المعارك التي دخلوا فيها ووصف طبيعة البيئة البدوية في الجاهلية ،ويعد الشعر هو سجل العرب الخالد الذي يروي عاداتهم وتقاليدهم ومكارم الأخلاق.

 

ومن أهم شعراء الجاهلية هم شعراء المعلقات السبع ومنهم

إمرؤ القيس ، وعنترة بن شداد العبسي ، وزهير بن أبي سلمى فقد ترك لنا هؤلاء الشعراء دواوين شعره فهو يعد سجلا مهما حياة العرب قبل الإسلام وكان الشعراء في الجاهلية يتمتعون بمكانة مرموقة ومنهم المهلهل وحاتم الطائي ، وطرفة بن العبد ، والنابغة الذبياني ، والأعشى وجميع شعراء الجاهلية قد تركوا لنا ارثا موروثا وتراثا لغويا يستخدم في العديد من الثقافات.

رواية ورأي ثالث

إمرؤ القيس ، وعنترة بن شداد العبسي ، وزهير بن أبي سلمى فقد ترك لنا هؤلاء الشعراء دواوين شعره فهو يعد سجلا مهما حياة العرب قبل الإسلام وكان الشعراء في الجاهلية يتمتعون بمكانة مرموقة ومنهم المهلهل.

رواية رابعة

  • فقد روي عن الأصمعي بأن أول قصيدة قيلت كانت مكونة من 30 بيتا وكانت للمال فقد روى عن الأصمعي أنه هو أول من نطق الشعر وأن المهلهل هو أول من بدأ بسرد أبيات الشعر واستعمال نظم القوافي واتباع نظم القصائد الطويله.

 

  • وفي النهاية نستطيع ان نقول بان اول من نطق بالشعر يرجع إلى العديد من الروايات والآراء المتواترة والتي نقلت عن العرب ولكنه في النهاية غير معلوم هويته فهي آراء متعددة فقد ورد عن ابن قتيبة أن أوائل الشعراء العرب لم يكن لهم إلا ابيات قليله يستخدمها الرجل عند الحاجه اليها وهناك الكثير من أبيات الشعر القديمة التي كان يستخدمها العرب حيث كان الشعر العربي يتسم بالفصاحة والبلاغة وقد قيل إن البلاغة قد نزلت بألسنة العرب.

 

  • وهناك سؤال يفرض نفسه هل بدأ الشعر منذ خلق البشرية وعند البحث توصل بعض العلماء والباحثين الى أن أول من تكلم بالعربية هو سيدنا آدم عليه السلام لذلك يصر الكثير منهم على أن آدم عليه السلام هو أول من نطق الشعر وهذا من رأي الطبري الذي ذكره في تفسيره بأن آدم عليه السلام هو أول من قال الشعر.