اهم قضايا الشباب

أهم قضايا الشباب

سنتحدث عن أهم قضايا الشباب، الشباب هم عماد المجتمع والشباب هم الفئة التي تضم الأشخاص الذين يتراوح أعمارهم بين 15 : 30 سنه.

الشباب هم عصب المجتمع حيث تعد فئة الشباب من الأعمدة الأساسية التي يعتمد عليها بناء المجتمع حيث تعمل هذه الفئة على النهوض بالمجتمع مع تحديد مستقبله حيث أن فئات المجتمع الأخرى من أطفال وكبار سن يعتمدون على الشباب وذلك لأنهم المستقبل لجميع أسرهم وبلادهم وللشباب دور أساسي وفعال في بناء مستقبل الوطن .

حيث يعتمد عليهم الوطن في التجديد والابتكار والتطوير للوطن والنهوض به كما يعتمد عليهم في الحفاظ عليه والدفاع عنه فهم يقع على عاتقهم قيادة المجتمع نحو مستقبل أفضل من خلال ابتكار المهارات مع تطور التكنولوجيا من خلال رفع المستويات التعليمية والثقافية والسياسية.

كما أن للشباب دور أساسي في الحفاظ على مكتسبات وطنهم وبلادهم وثقافتهم مع الحفاظ على التراث والعادات والقيم الموروثة داخل المجتمع والتي يرتكز عليها مع قيام الشباب بالمشاركة الفعالة في جميع المشاريع التي يتم العمل عليها لتنمية المجتمع وحتى يتم توفير الدور الأساسي للشباب داخل المجتمع للقيام به .

يجب على المجتمع البحث عن أهم قضايا الشباب والعمل على حلها حتى يتم توفير كافة المستلزمات التي يتم من خلالها توفير بيئة مريحة والعيش بكرامة داخل وطنهم مع الإسهام الفعال في تطوير الوطن من خلال تقديم الحلول لأهم قضايا الشباب.

قضايا الشباب

هناك العديد من الشباب الذين يعانون من الكثير من المشاكل والقضايا والتي تعرقل من مسيرتهم تواجههم في حياتهم العلمية والعملية كما يوجد بعض القضايا الاجتماعية التي يجب عليهم مواجهة جميع القضايا وحلها حيث تختلف قضايا الشباب من مكان لأخر كما تختلف باختلاف الزمان فهناك العديد من القضايا المتنوعة التي تواجه الشباب ويجب عليهم توفير الحلول اللازمة لهذه القضايا ومن أهم قضايا الشباب.

الفقر والبطالة

الفقر من أهم القضايا التي تواجه الشباب بل يعد الفقر عدو الشباب ومن أهم المشكلات التي يجب أن يقوموا بحلها والتي يعاني منها الشباب فالفقر له أشكال متعددة مثل عدم القدرة على توفير عمل مناسب يتم من خلاله الشعور بمكانة الفرد داخل المجتمع مع توفير المال اللازم والذي يتم استغلاله في توفير حياة كريمة ويستطيع من خلاله تغطية كافة التكاليف التي يحتاجها للحصول على متطلباتهم وتوفير المعيشة اليومية.

ومشكلة الفقر من أحد المشاكل التي تواجهها الدول خاصة الدول النامية التي لا تستطيع توفير فرص عمل جيدة للشباب داخل الدولة مما يتسبب للمواطنين بخلق العديد من المشاكل خاصة للشباب ومنها عدم التمتع بصحة جيدة مع عدم القدرة على اهتمام الشخص بنفسه كما تتسبب ببعض المشاكل للشباب والتي تؤثر على سلوكهم فقد يلجأون الى السرقة لتوفير احتياجاتهم الخاصة فهي تتسبب بالكثير من السلوكيات السيئة والعدوانية لدى الشباب وقد يلجأ بعض الشباب إلى الإتجار في المخدرات أو التعاطي لها ويكون مصير هؤلاء الشباب الى السجن.

والبطالة من أهم قضايا الشباب التي تؤثر على الشباب وتؤدي إلى عدم القدرة على تطوير أنفسهم وعدم إثبات ذاتهم حيث ينتج عن البطالة العديد من الشباب الذين يتأثرون بالفقر والضغوطات النفسية التي قد تقودهم إلى الاكتئاب وانعدام الثقة بأنفسهم فالبطالة من أهم القضايا التي تهم الشباب و تؤرقهم في الوقت المعاصر خاصة مع انتشار التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وتأثيره في توفير فرص عمل حيث يعتقدوا بأنه سيقضي على الكثير من الوظائف التي يستطيع الشباب الحصول عليها وتوفير سبل المعيشة لهم.

الوحدة

العلاقات الاجتماعية من أهم الأمور التي يبحث عنها الشباب فكل شاب يبحث عن شخص يكون من سنه للتباحث معه ويشاركه في الحديث ويتم التحاور بينهما في عدة أمور فهناك نسبة كبيرة من الشباب تواجه مشكلة الوحدة اعتقاداً منهم بأنه لا يوجد إنسان يستطيع أن يحتفظ بأسراره وعدم قدرته على فهمه والكثير من الشباب يفضلون الوحدة وقد تؤثر هذه الوحدة على سلوكيات الشباب وتجعلهم غير قادرين على المشاركة في بناء مجتمعهم ومستقبلهم فتكون الوحدة من أحد العوامل التي تتسبب لهم ببعض المشاكل التي تؤثر على مستقبلهم وحياتهم الاجتماعية.

الإدمان

الإدمان من أهم قضايا الشباب التي يجب التخلص منها والقضاء عليها فهناك العديد من الحملات الإعلامية المختلفة التي يتم نشرها عبر الوسائل المختلفة ويتم من خلالها توعية الشباب وحثهم على الابتعاد عن الإدمان وعدم الاقتراب من المواد المخدرة وعدم تعاطي المخدرات أو شرب الكحوليات وذلك لأن الإدمان يؤدي بصاحبه الى الوفاة وله العديد من النتائج السلبية والتي تؤثر على سلوكيات الشباب كما تؤثر على واجباته نحو أفراد أسرته.

العنف والتمرد

العنف من أهم قضايا الشباب حيث يواجهون الكثير من التحديات في حياتهم اليومية ويعد العنف من أكثر القضايا التي تواجه الشباب فهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى العنف وتختلف أشكال العنف باختلاف البيئة التي يعيش فيها الإنسان فهناك عنف يرجع سببه الى العنصرية التي يتم من خلالها التفريق بين الأفراد من حيث الجنس واللون وتتوافر أشكال العنف العنصري في الكثير من البيئات المختلفة .

فهناك عنف في المدارس والجامعات وفي أماكن العمل بالعنف يواجه الشباب نتيجة للاختلاف في الآراء الشخصية والسياسية كما يوجد العنف نتيجة لاختلاف المستوى المعيشي بين الفقير والغني كما يوجد بعض أنواع العنف الذي يعرف بالعنف اللفظي فكثير من الأحيان ما يكون هذا العنف جارحا للإنسان وتكون بنسبة أكبر من العنف الجسدي والعنف اللفظي مثل الاستهزاء بالآخرين والسخرية منهم والتنمر بهم من أهم قضايا الشباب.

العلاقات الأسرية

العلاقات الأسرية من أهم القضايا التي تواجه الشباب في الآونة الأخيرة فأصبح هناك الكثير من الشباب الذين يعانون من فراغ أسري كبيرا وذلك بسبب ضغوطات الحياة فأصبح الشباب لا يجتمعون مع أسرهم إلا على موائد الطعام أو من خلال بعض المناسبات الخاصة فهم يفتقدون الى التلاحم الأسري في كل الأوقات حتى يستطيعوا القيام بأعمالهم والانطلاق بحياتهم بكل أمان وتقديم كافة إبداعاتهم بكل ثقة.

فيجب توفير العلاقات الأسرية للشباب من الوالدين ويجب أن يقوم كل شاب بشد عضد أخيه حتى يتم تقوية عزيمته على القيام بكافة أعماله والانجاز والتفوق حتى لا يتم فقدان الثقة بنفسه وفي نجاحه في العلاقات الأسرية هي القاعدة الأولى والأهم التي ينطلق منها الشباب نحو حياة أفضل تتمتع بالكثير من النجاحات والإبداعات.

العلاقات الأسرية من أهم قضايا الشباب التي يفكرون بها في العصر الحديث والتي تجعلهم يعانون من الوحدة والعزلة وذلك بسبب تغير طرق التواصل بين الأفراد فأصبح هناك تواصل افتراضياً عبر مواقع التواصل الاجتماعي والوسائل الإلكترونية مما يوفر للشباب الشعور بالوحدة.

الزواج

هناك الكثير من الشباب الذين يعانون من مشاكل كثيرة تتعلق بالزواج والذي يعد من أهم قضايا الشباب ومن أهم هذه المشاكل توفير كافة المتطلبات الخاصة بالزواج وتكاليفه كما توجد هناك مشكلة تتعلق باختيار الزوج أو الزوجة فهناك الكثير من الشباب الذين يجدون صعوبة في البحث عن شريك حياتهم المناسب مما يتسبب ذلك في مرور الزمن كما يؤدي إلى عزوف بعض الشباب عن فكرة الزواج كما يوجد بعض الشباب الذين يشعرون بالندم عند الزواج وذلك لأنهم لم يستطيعوا اختيار الشريك المناسب بسبب تسرعها في الاختيار.

أهم قضايا الشباب

هناك الكثير من القضايا التي تهم الشباب والتي يجب أن تعمل الدولة على حلها لأن الشباب هم حماة الوطن وهم الركيزة الأساسية لنهضة نموه يجب على الدولة الاهتمام بالشباب والعمل على حل جميع المشكلات التي تواجههم والعمل على حل جميع القضايا التي تعوقهم في حياتهم بتوفير حياة كريمة لهم مع الرقي بمستواهم التعليمي والثقافي حتى يكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع.