أفضل شعراء العرب في الجاهلية

أفضل شعراء العرب في الجاهلية

أفضل شعراء العرب في الجاهلية كثر وذلك بسبب تعدد ألوان الشعر في العصر الجاهلي مدى قدسيته لديهم .
فالشعر عند قبائل العصر الجاهلي يعد من أرقى الآداب وارفعه حيث كان ولا زال كذلك إلى وقتنا هذا.

فالشعر كان اللغة التي يتحدث بها الشاعر ليخرج ما بداخله من مشاعر واحاسيس وعواطف فيظهرها بصوره جماليه رائعه تبث في النفوس الإعجاب والراحة.

والشعراء في العصر الجاهلي خلدوا أشعارهم حتى يومنا هذا بسبب قوتهم وملكته الشعرية وقدرتهم على تخليد وتمجيد لتاريخهم ومآثرهم.

 

أفضل شعراء العرب في الجاهلية وأشهرهم

 

  •  امرؤ القيس يدعى امرؤ القيس بن حجر بن حارس ولد في اليمن في قبيلة كنده ، نشأ في بيت له نصيبه من الجاه والمال والترف، والده كان يسب قبيلة أسد، فلذلك عاش امرؤ القيس حياة الترف والرفاهية.

 

بعد قتل والده تعهد بأن يأخذ بثأره وانتقامه ممن قتلوه حيث قال في ذلك ” ضيعني أبي صغيرا، وحملني دمه كبيرا” فكان في ذلك إشارة واضحة بأنه سوف ينتقم ويأخذ بثأر والده الذي تم قتله وانتهت هنا عيشة الترف و الاستمتاع والرفاهية حتى تبدأ حياة الانتقام.

امرؤ القيس اشتهر ترحاله الدائم من بلد لأخرى حتى توفي في مدينة أنقرة بتركيا عندما كان عائدا من القسطنطينية.

 

كان شاعرا متنوعة فكان ينوع بين الغزل والوصف للنساء والفرس وللصيد وبين كل ذلك كان هناك حكمه في شعره وألفاظه في اشعاره موجزة ومختصرة فكان النقاد يعدون من فحول شعراء العصر الجاهلى.

 

قصيدته كانت تبدأ بالبكاء على الأطلال والتغني بمحبوبته وقيل عنه بأنه من أفضل الشعراء استخداما للاستعارات في أشعاره وكان له معلقه من ضمن المعلقات السبع التي يعد كاتبها من أفضل الشعراء على مر الزمان وكان مطلعها.

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل
بسقط اللوى بين الدخول فحومل.

 

  •  طرفة بن العبد يعد طرفة بن العبد بن سفيان بن سعد بن قبيلة بكر من أفضل الشعراء العرب في الجاهلية.
    اشتهر طرفة بن العبد بأنه كان من جماعة لها مكانتها الرفيعة بين العرب فتم وصف جده بالرئاسة واتصف أيضا بالشرف ، و والده عرف بالجرأة والشجاعة.

كان طرفه يتيم الأب ، توفي عام 215 هجريه حيث مات مقتولا بعد أن هجي الملك عمرو بن هند.

 

وعلى الجانب الآخر تميزت أشعاره وعذوبة الألفاظ إلى جانب وغرابتها بعض الشيء ، وما ان نضج بدأت ألفاظه تأخذ جانبا من اللين حتى بدأت تقرب إلى ألفاظ البدو المتحضر، اسلوبه كان قويا ، كان هناك تنوع في مواضيعه الشعرية وتعددت بين والهجاء والوصف والفخر والحكمة.

كان صاحب معلقة من المعلقات السبع فكان مطلعها

لخولة أطلال ببرقة ثهمد
تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد.

 

  •  زهير بن أبى سلمى زهير بن سلمى كان يعد من أفضل شعراء العرب في الجاهلية كان ينتمى لقبيلة مضر ، عائلته جميعا كانوا شعراء فوالده واخته وخاله وأولاده شعراء.

فجمع إلى جانب تفوقه الشعري جمع معها الحكمة حيث وصفه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ” أشعر شعراء العرب ” .

 

كان له معلقة من المعلقات السبع مطلعها 

أمن أم أوفى دمنة لم تكلم
بحومانة الدراج فالمتثلم.

 

  •  الحارث بن حلزة كان من أفضل شعراء العرب في الجاهلية حيث كان من أعيان قبيلة بكر.

ومثله مثل أفضل شعراء العرب في الجاهلية كانت له معلقة من المعلقات السبع حيث نظمها بعد حرب البسوس التي كانت بين قبيلة بني تغلب وقبيلة بكر حتى يتم الإصلاح بين القبيلتين حتى يأخذ عمرو بن هند إلى جانبه ويحكم لهم عن بني تغلب.

فكان مطلعها.
آذنتنا ببينها أسماء
رب ثاو يمل منه الثواء.

 

  •  عنتره بن شداد عنتره بن شداد العبسي والدته كانت حبشيه و والده رفض الاعتراف به ولكن بعد أن نضج قام بالاعتراف به.

كان عنترة من أفضل شعراء العرب في الجاهلية الى جانب كونه من اشد الفرسان في القبيله.

اشتهر بشدة حبه لابنة عمه عبلة التي كانت صعبه المنال لانه مجرد عبد وهى ابنه سادة القوم فاستحالت جمعهما.
ولكن بعد أن عانى واحضر مهر عبلة تزوجها.