أصابع البقلاوة

أصابع البقلاوة

البقلاوة هي حلوى تقليدية شهيرة في المطبخ العربي والشرق الأوسط يوجد منها العديد من الأشكال المختلفة مثل أصابع البقلاوة وصينية البقلاوة المقطعة واشكال اخرى يعود أصل البقلاوة الي منطقة الشرق الأوسط، وقد تطورت هذه الحلوى عبر العديد من الحضارات في المنطقة.

طريقة عمل أصابع البقلاوة :

– عجينة الفيلو الجلاش (متوفرة في السوق أو صنعها في المنزل)
– 200 جرام زبدة ذائبة
– 2 كوب فستق مفروم ناعم
– 1 كوب سكر
– 1 ملعقة صغيرة قرفة
– ماء الزهر للتبليل
– شراب السكر (قطر) للغمس بعد الخبز

طريقة التحضير
تحضير الحشوة:

– في وعاء، امزج الفستق المفروم، السكر، والقرفة. هذه ستكون حشوة أصابع البقلاوة.

تحضير العجينة:
– استخدم عجينة الفيلو المتاحة في السوق أو صنعها بناءً على الوصفة المفضلة لديك.

تقطيع العجينة:
– قم بفتح عجينة الفيلو على سطح نظيف وقم بتقطيعها إلى شرائح طويلة بعرض حوالي 10 سم.

تحضير أصابع البقلاوة:
– وضع كمية صغيرة من حشوة الفستق على أحد طرفي الشريحة.
– قم بلف الشريحة حول الحشوة لتشكل أصابع البقلاوة.

تثبيت الطرف:
– استخدم الزبدة المذابة لتلصق طرف الشريحة بنفسها لتثبيت اللف.

الترتيب في الصينية:
– وضع أصابع البقلاوة في صينية مدهونة بالزبدة، مع ترتيبها بشكل متساوٍ.

تبليل بماء الزهر:
– اسكب ماء الزهر برفق على أصابع البقلاوة المرتبة في الصينية لإعطائها نكهة لطيفة.

الخبز:
– ضع الصينية في الفرن المُسخن مسبقًا عند درجة حرارة تتراوح بين 180-200 درجة مئوية لمدة حوالي 20-25 دقيقة أو حتى تصبح ذهبية اللون.

الشراب:
– بمجرد خروج أصابع البقلاوة من الفرن، قم بسكب شراب السكر (قطر) عليها بحيث يتشرب الشراب.

تقديم:
– اترك أصابع البقلاوة لتبرد قليلاً ثم قدمها واستمتع بمذاقها اللذيذ.

يمكنك تخصيص حجم أصابع البقلاوة وفقًا لتفضيلاتك، وهي مثالية للتقديم في المناسبات وأوقات الشاي.

طريقة عمل صنية بقلاوة:

المكونات الرئيسية:
– عجينة الفيلو: وهي عجينة رقيقة جداً تُستخدم لتغليف الحشوة.
– حشوة الفستق: يستخدم الفستق المطحون بشكل شائع كحشوة، ويمكن أيضاً استخدام الجوز أو اللوز.

عملية التحضير:
يتم تجميع البقلاوة عن طريق وضع طبقات من عجينة الفيلو وتضاف الزبدة بين الطبقات، ثم يُضاف حشوة الفستق أو اللوز. يتم قطعها إلى قطع صغيرة قبل خبزها.
تحضير الشراب:
بمجرد خروج البقلاوة من الفرن، يتم سكب شراب محلى على الساخن فوقها. يحتوي الشراب عادة على مكونات مثل السكر والماء وقليل من ماء الزهر.

التقديم:
تترك البقلاوة لتبرد وتمتص الشراب، ثم يمكن تقديمها مع القهوة أو الشاي.

الأنواع المختلفة:
هناك تنوع كبير في أنواع البقلاوة، بما في ذلك البقلاوة باللوز، بالجوز، وحتى البقلاوة الصافية بدون حشوة.

انتشارها:
البقلاوة شهيرة في مختلف البلدان العربية والشرق الأوسط، ولكن أصبحت أيضًا مأكولاً شهيرًا في جميع أنحاء العالم.

استمتع بتجربة إعداد البقلاوة في المنزل أو ابحث عن محلات حلويات تقدمها في منطقتك لتستمتع بمذاقها اللذيذ.

أصابع البقلاوة من الحلويات الرمضانية الشهيرة:

صحيح، البقلاوة هي واحدة من الحلويات الرمضانية الشهيرة والتي تتمتع بشعبية كبيرة خلال شهر رمضان. إليك بعض الأسباب التي تجعل البقلاوة جزءًا لا يتجزأ من هذا الشهر:

تقليد ثقافي:
البقلاوة تعتبر جزءًا من التراث الغذائي في المطبخ العربي والشرق الأوسط، وتُعد تحضيرها وتناولها جزءًا من التقاليد الرمضانية.

الطعم اللذيذ:
تتميز البقلاوة بتوازنها الرائع بين رقة العجينة والحلاوة الناتجة عن حشوة الفستق أو اللوز والشراب اللذيذ.

مشاركة العائلة:
إعداد البقلاوة يمكن أن يكون نشاطًا اجتماعيًا، حيث يشارك أفراد العائلة في تحضيرها معًا، مما يعزز روح التعاون والمشاركة.

التقدير للضيوف:
يعتبر تقديم البقلاوة للضيوف جزءًا من الضيافة الرمضانية، حيث يُظهر الاهتمام والترحيب بالزوار.

اللحظات الخاصة:
يشكل تناول البقلاوة جزءًا من لحظات الافطار والسحور، وتُضفي طابعًا خاصًا على تلك اللحظات.

تنوع الأنواع:
هناك تشكيلة واسعة من أنواع البقلاوة، بما في ذلك البقلاوة باللوز، بالفستق، وحتى البقلاوة بالجوز، مما يتيح للناس اختيار المذاق المفضل لديهم.

في ختام الأمر، تُعد أصابع البقلاوة لذيذة وتحمل معها قيمة تراثية واجتماعية خاصة خلال شهر رمضان.