أشعار أبو نواس

أشعار أبو نواس

سنتعرف في هذا المقال عن أشعار أبو نواس،هو أبو علي ابن هانئ ابن عبدالاول الصباح ابن الحكمي ابن المذحجي أو ما يعرف باسم أبي نواس .

أشعار أبو نواس ، وهو شاعر عربي قديم ويعد من أبرز الشعراء في أيام الدولة العباسية، ابوه كان عربيا من دمشق وامه كانت عربية ايضا أحوازية .

ولد أبو نواس في مدينة تسمى باسم الاهواز وقد ولد بها ابو نواس في سنة 762 ميلادية وما يرافقها في سنة 145 هجرية ، وكان يلقب في بداياته باسم أبا علي وبعدها تم تلقيبه باسم ابو نواس.

أشعار أبو نواس وحياته

ولد الشاعر أبو نواس في مدينة تسمى باسم الأهواز وبعدها انتقل هو وأسرته إلى العيش في مدينة البصرة وكان عمر الشاعر ابو نواس لا يتعدى العامين وهناك ايضا أقوال أخرى تقول انه كان بعمر السادسة، لكن بعدما توفي والده الحسن إلى أن قامت والدته بتسليم ابنها أبو نواس إلى الكتاب، بعدها قامت والدته بتسليم ابنها إلى عطار لكي يعمل عنده بمهنة الأجير وكان يقوم يبري عيدان الطيب .

بعد أن انتقلت الخلافة إلى العباسيين انتقل أبو نواس وعائلته إلى الكوفة، بعدها التقى ابو نواس مع والبة بن الحباب وكان من أحد الشعراء الكوفيين الذي كان يبدع في ميادين التهتك والخلاعة، فقام والبة بن الحباب بالاعتناء بابو نواس وقد قام بتخريج وتأديب أبو نواس، بعدها قد تعارف ابو نواس على عدة شعراء منهم حماد عجرد ومطيع بن إياس، بعدها انتقل أبو نواس إلى بادية كانت تسمى باسم بني أسد وعاش هناك أبو نواس لمدة عام كامل وقد تعلم اللغة من أماكنها الأساسية والأصلية، بعدها رجع ابو نواس إلى البصرة وقام بتعلم العلم من أكبر العلماء في مجال الشعر والأدب.

بعدما توفي والده الحسن مباشرة قام أحد الشيوخ من شيوخ الشعر والأدب واللغة بأخذ ابو نواس معه وهذا الشيخ كان يسمى خلف الأحمر، وتعلم أبو نواس من هذا الشيخ الكثير من أدبه وعلمه ، وكان أبو نواس يملك زاد من الثقافة بشكل كبير وكان كلما حفظ الكلام الذي كلف به امره شيخه خلف الأحمر بنسيان هذا الكلام، وهذا يعد من أبرز الالوان الرفيعة أثناء التعلم .

حتى اذا كاد أن يبلغ ابو نواس الثلاثين من عمره حتى امتلك ناصية الأدب واللغة وكان يتعلم الكثير من مختلف العلوم الإسلامية سواء كان يتطلع إلى معرفة أحكام القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية الشريفة أو دراسة الفقه الإسلامي، بعد أن استجمع أبو نواس الكثير من العلوم الإسلامية وبعدها حمل أمتعته وذهب إلى بغداد وكانت بغداد حينها هي عاصمة الخلافة الإسلامية وكانت أحد أهم محطات الشعراء في ذلك الوقت، ولكن كان أبو نواس يكثر من ذكر الخمر في دواوينه الذي كان يفضل الخمر على كل شيء.

تأثير أشعار أبو نواس علي حياته

لكن علم أبو نواس لم يكن في الأدب والشعر فقط بل إنه كان يقوم بدراسة التفاسير القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة و دراسة الفقه.

عندما كان أبو نواس ساكنا في مدينة البصرة فكان قد أحب جارية كانت تسمى جنان وكان قد مدحها في الكثير من أشعاره وهذا يصف مدى عمق مشاعر ابو نواس تجاه تلك الجارية ، لكن بعدها ذهب ابو نواس إلى بغداد وقام يمدح هارون الرشيد وقد أعطاه هارون الرشيد مكانة كبيرة في ذلك الوقت ولكن كان هارون الرشيد يحبس ابو نواس كثيرا وكان حبسه بسبب ما يقوله في أشعاره، وكان هارون الرشيد يطيل من فترات حبس ابو نواس إلى أن تواصل معه البرامكة حتى يشفعوا إلى ابو نواس الذي كان قد تواصل معهم وقام بمدحهم .

بعدها توجه ابو نواس تجاه مصر وتحديدا في مدينة الفسطاط وكانت هي عاصمة مصر في ذلك الوقت، بعدها تواصل ابو نواس مع والي الخراج في ذلك الوقت وكان يسمى الخصيب ابن عبدالحميد وقام هذا الوالي باكرام ابو نواس كثيرا وكان يكثر من عطاياه ناحية ابو نواس وكان أبو نواس يكتب الكثير من القصائد التي يمدح فيها هذا الوالي ويكتب له من طرائف الشعر ، بعدها توفي هارون الرشيد وتولى من خلفه الولاية ابنه وكان يسمى الأمين بن هارون الرشيد، بعدها رجع ابو نواس إلى بغداد وقام بالاتصال مع الأمين بن هارون الرشيد، بعدها قام الأمين باتخاذ ابو نواس شاعرا خاصا به يمدحه وكان يعمل نديما للأمين بن هارون الرشيد.

لكن بسبب مجاهرت ابو نواس في الناس بدأت بالانتشار، وكان هناك صراع كبير بين الامين والمامون ابناء هارون الرشيد وكان المأمون يعيب على أخيه الأمين أن أخذ ابو نواس كشاعرا له ، وكانو يجاهرون بهذا الكلام على مختلف المنابر، بعدها قام الأمين ابن هارون الرشيد بحبس ابو نواس، وكان في معظم الأوقات يقوم الفضل ابن الربيع بالشفاعة إلى الخليفة الأمين بن هارون الرشيد لكي يخرج ابو نواس من داخل السجن، لكن بعدها توفي الأمين بن هارون الرشيد وبعدها رثاه الشاعر ابو نواس وهذا كان دليلا قاطعا على المشاعر الصادقة من ابو نواس تجاه الأمين.

وفاة الشاعر أبو نواس

توفي الشاعر أبو نواس في سنة 813 ميلادية وفي سنة 198 هجرية، وهناك كتب أخرى تقول بأنه توفي سنة 810 ميلادية وفي سنة 195 هجرية، قبل أن يدخل المأمون ابن هارون الرشيد إلى بغداد، وكان هناك عدة اختلافات عن المكان الذي توفي فيه أبو نواس ومنهم من ذكر أنه توفي داخل السجن ومنهم من ذكر أنه توفي في بيت اسماعيل بن نوبخت، وأيضا كان هناك عدة اختلافات حول سبب وفاة أبو نواس فهناك من قال أن إسماعيل قد قام بالتخلص من أبو نواس من خلال تسميمه، وقد قيل أنه تم دفن أبو نواس في مقبرة تسمى باسم الشونيزية وكانت في الجهة الغربية من مدينة بغداد .

من أشعار أبو نواس قبل وفاته 

إلهي لست للفردوس أهلا ولا أقوى على النار الجحيم
فهب لي توبة واغفر ذنوبي فإنك غافر الذنب العظيم
وعاملني معاملة الكريم وثبتني على النهج القويم
إلهنا ما أعدلك مليك كل من ملك
لبيك قد لبيت لك لبيك لا شريك لك

من أشعار أبو نواس عن الخمر

اثن عن الخمر بآلائها وسمها احسن أسمائها
لا تجعل الماء لها قاهرا ولا تسلطها على مائها

ومن أشعار أبو نواس ايضا عن الخمر 

دع المساجد للعباد تسكنها وطف بنا حول خمار ليسقينا
ما قال ربك ويل للذي سكر بل قال ربك ويل للمصلينا

ايضا من أشعار أبو نواس عند مدح الأمين بن هارون الرشيد

تتيه الشمس والقمر المنير إذا قلنا كأنهما الامير
فإن يد اشبها منه قليلا فقد أخطأ هما شبه كثير
ونور محمد ابدا تمام على وضح الطريق لا يحور

ايضا بعد كل قصائد و أشعار أبو نواس عن الخمر لكنه قد تاب بعدها وذهب إلى الزهد وكان قد أنشد عدة أشعار تدل على توبته.
هذه كانت القليل من أشعار أبو نواس ، وكانت تلك المعلومات تتضمن الكثير من معالم حياة الشاعر أبو نواس .