وزير الدفاع

وزير الدفاع يرعى حفل افتتاح جامعة الدفاع الوطني وتخريج الطلاب

وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان، يشرف شخصياً على حفل افتتاح جامعة الدفاع الوطني، ويترأس حفل تخريج الطلاب من كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة في الرياض لعام 1445هـ، بتوجيهات ودعم كريم من قيادة الدولة.

 

وصل وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان، وكان في استقباله نائب وزير الدفاع، الأمير عبدالرحمن بن محمد بن عياف، ورئيس هيئة الأركان العامة، الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي، إلى جانب رئيس جامعة الدفاع الوطني، اللواء الركن محمد بن جدوع الرويلي.

 

بعد الاستقبال، تم عزف السلام الملكي، ثم التقطت الصورة التذكارية للأمير خالد بن سلمان مع أعضاء هيئة التدريس بالجامعة. بعد ذلك، رفع الأمير خالد راية الجامعة ووجه خطاباً قبل أن يتوجه إلى مبنى التعليم لتدشين الجامعة وتوقيع لوحة التدشين.

 

بعد افتتاح الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ألقى رئيس هيئة الأركان العامة كلمة ترحيبية، أشاد فيها بحضور وزير الدفاع وتأكيد رعايته لتدشين جامعة الدفاع الوطني. استعرض الرئيس الخطة المستقبلية، معبراً عن ثقته في نهضة تعليمية عسكرية تخدم المملكة.

 

بعد ذلك، قام وزير الدفاع بمشاهدة عرضٍ مرئي عن تاريخ كلية القيادة والأركان، ومنجزاتها منذ تأسيسها، وأنشطتها الأكاديمية الحالية، بالإضافة إلى مبادرات تحولها إلى جامعة الدفاع الوطني، وذلك لتحقيق أهداف تطوير وزارة الدفاع.

 

بعد ذلك، أعلن وزير الدفاع افتتاح جامعة الدفاع الوطني، وأعلنت نتائج الخريجين من برنامج ماجستير الدراسات الإستراتيجية الدفعة الـ15، وبرنامج ماجستير العلوم العسكرية الدفعة الـ50 بكلية القيادة والأركان للقوات المسلحة. وفي هذه المناسبة، قام وزير الدفاع بتكريم الخريجين المتفوقين وتسلّم هدية تذكارية من رئيس الجامعة.

 

وفي ختام الحفل، تم التقاط الصورة التذكارية مع الخريجين، حيث انطلقت الابتسامات والفرحة على وجوههم، تجسيداً للإنجاز الذي حققوه. بعد ذلك، عُزف السلام الملكي، ملءًا الأجواء بالفخر والولاء للوطن والملك.

 

حضر الحفل الذي شهد افتتاح جامعة الدفاع الوطني، جمعًا لأبرز الشخصيات الوطنية والمسؤولين في المملكة العربية السعودية. من بين الحضور، كان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني، الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الإعلام سلمان بن يوسف الدوسري، ومساعد رئيس أمن الدولة عبدالله بن عبدالكريم العيسى.

 

كما حضر الحفل كوكبة من الشخصيات البارزة، بما في ذلك محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي، ومحافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني المهندس ماجد بن محمد المزيد. كما شارك في الحضور قائد القوات المشتركة نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن مطلق بن سالم الأزيمع، ومحافظ الهيئة العامة للتطوير الدفاعي الدكتور فالح بن عبدالله السليمان.

 

وتجلى في الحفل الوطني برزانة وجلالة هذه الشخصيات، وتعبيرًا عن التزامهم بدعم التطور والتحول الشامل في مجالات الأمن والدفاع في المملكة.