نهائي كأس الملك

نهائي كأس الملك بُث عبر 66 قناة في 100 دولة

أكثر من 66 قناة تلفزيونية حول العالم قامت بنقل مباراة نهائي كأس الملك لخادم الحرمين الشريفين لكرة القدم، والتي توج فيها فريق الهلال باللقب، وذلك بعد فوزه على النصر بضربات الترجيح (5-4) بعد التعادل بهدف لهدف في الوقتين الأصلي والإضافي. وقد بلغت الإشارة البث إلى أكثر من 200 دولة عالمية، مما جعل الحدث متواجدًا على المستوى العالمي، مع حضور 164 إعلاميًا مختلفًا لتغطية الحدث.

 

أضافت المدينة الرياضية، من خلال مركزها الإعلامي المخصص لنهائي البطولة، نشاطًا حيويًا ودورًا فعّالًا في تسهيل عمل الفرق الإعلامية المتنوعة من وكالات الأنباء والصحف والمصورين والقنوات التلفزيونية والإذاعية.

 

وقد أكملت المدينة الرياضية تجهيز مركزها الإعلامي باستخدام أحدث التقنيات، سواء في التحضير والإشراف على إصدار التقارير والبيانات الرسمية، أو في تسهيل مهام الصحفيين والإعلاميين الذين يهتمون بتغطية مباراة نهائي كأس الملك.

 

وقد تم توفير مجموعة من المرافق والخدمات اللوجستية، بما في ذلك مكاتب مجهزة لإرسال المواد الإخبارية، وتجهيز مقر للمؤتمرات الصحفية بعد المباراة، بالإضافة إلى دعم فني وتوفير مجموعة متنوعة من الأطعمة والمشروبات. تلك الخطوات تهدف إلى توفير كل ما يلزم للصحفيين ووسائل الإعلام لتغطية الحدث والفعاليات المصاحبة له بكل يسر وسهولة.

 

وشكّل المركز الإعلامي في المدينة لوحة إبداعية في تقديم محتوى ملائم لحجم الحدث الرياضي الكبير لنهائي كأس الملك، حيث صُمّم لصناعة أجواء رياضية تفاعلية داخل المركز وفي المقاعد المخصصة داخل الملعب. وتمثل هذه الجهود عاملًا أساسيًا في تمكين وسائل الإعلام من نقل الأحداث المثيرة للنهائي والفعاليات المصاحبة له إلى العالم بأسره.