زوجات الرسول

من هم زوجات الرسول

في هذا المقال نتعرف سويا عن بعض المعولومات حول زوجات الرسول عليه أفضل الصلاة واذكي السلام ومن هم زوجات رسول الله (ص)

خديجة بنت خويلد

أول من تزوجها الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وأول زوجة من زوجات الرسول حيث كانت تلقب بـ الطاهرة وتتصف الكرم والجلال والعفاف وكانت من سيدات قريش هي أول من آمنت برسالة الرسول وهي أم جميع أولاد الرسول إلا إبنه إبراهيم عليه السلام .

سودة بنت زمعة

ثانى واحدة من زوجات الرسول تزوجها الرسول بعد وفاة خديجة بنت خويلد بعد ثلاث سنوات كانت تتميز بإنها كثيرة الصدقة وكانت شديدة الحب للرسول (ص)  عندما كبرت فى السن وهبت ليلتها لعائشة رضي الله عنها .

عائشة بنت أبى بكر الصديق

ثالث زوجة من زوجات رسول الله حيث كانت أحب الزوجات إلي رسول الله (ص) وكانت متطلعة في الدين ومن كبار رواة الأحاديث .

حفصة بنت الفاروق

تزوجها الرسول بعد استشهاد زوجها في غزوة أحد وكانت راجحة العقل ولها فضائل كثيرة فى إلاسلام وروت الكثير من الأحاديث لقبت بحارسة القرآن لأنها حفظت أول مصحف خطي للقرآن الكريم فى بيتها .

زينب بنت خزيمة

كانت زوجة من زوجات الرسول وتلقب بأم المساكين لكثرة عطفها على الفقراء والمساكين حيث توفيت زينب بعد زواجها من رسول الله بثمانية أشهر وقيل ثلاثة شهور فقط والله أعلى وأعلم وكانت تقدم الرعاية للجرحى فى غزوة بدر .

أم سلمة (هند بنت أبى أمية )

قيل أنها أول امرأة مهاجرة تدخل المدينة المنورة كانت من زوجاته التى تتميز بالحكمة والعقل الراجح و كانت داعمة لرسول الله فى كل المواقف الصعبة .

زينب بنت جحش

هى ابنة عم رسول الله تزوجها رسول الله (ص) بأمر من الله عز وجل في القرآن الكريم كانت محبة لصلة الرحم وكانت كثيرة الصدقة وكانت تتصف بالتقوى والكرم.

جويرية بنت الحارث

كان اسمها برة وقد غيرة رسول الله بعد زواجه بها كانت سيدة نساء قومها وكان أبوها زعيم بنى المصطلق بعد أن تزوجت الرسول وكانت من ضمن زوجات رسول الله حيث دخل قومها فى دين الله أفواجا حيث كانت من زوجاته التى تتميز بجمال الوجه والروح والعقل .

صفية بنت حيى

شيبت يوم خيبر وقد عقتها رسول الله وأصبحت زوجة من و كان أبوها حيى بن أخطب زعيم اليهود فى خيبر حيث كانت من ذرية رسول الله هارون عليه السلام كانت ذات شرف رفيع و اشتهرت بحبها الشديد لرسول الله .

أم حبيبة (رملة بنت أبى سفيان)

خطبها الرسول من النجاشي ملك الحبشة و تزوجها الرسول (ص) بعد وفاة زوجها فى الحبشة و كانت رضي الله عنها كريمة وزاهدة وصادقة وفصيحة اللسان كما كانت تتميز بقوة الإيمان ومحبة للرسول .

ميمونة بنت الحارس

هي آخر زوجة من زوجات رسول الله وكانت خالة الصحابيان خالد بن الوليد وعبدالله بن عباس كانت عائشة رضي الله عنها تصفها بأنها كانت أتقى زوجه و كانت تتصف بقوة حفظها للقرآن الكريم وأحاديث الرسول (ص)  .

ماريا القبطية

كانت جارية أهديت الى رسول الله من أقباط مصر وأصبحت زوجة من زوجات الرسول أنجب منها رسول الله ابنه إبراهيم حيث أنها اتصفت السيدة ماريا القبطية بجمالها وجمال أخلاقها كانت حافظة لكتاب الله وفقهية فيه .
لا تعتبر السيدة ماريا القبطية رضى الله عنها من أمهات المؤمنين حيث أن زوجات رسول الله الذى عقد عليهن هن زوجاته أما هى فقد كانت أمة أو جارية وملك يمين رسول الله وبالتالي لا يطلق عليها زوجة لرسول الله ولا من أمهات المؤمنين .
زوجات رسول الله لهم مكانة وفضل لم يسميهم أو يدانيهم فيه أحد فهن زوجات رسول الله (ص) ونساء بنى أدم وأفضل الخلق أجمعين الذين وصفهم الله فى كتابه العزيز بأنهن أمهات المؤمنين وما يتضمنه هذا المعنى من واجب أكرمهن والاقتداء بهن وذكر سيرة كل واحدة من زوجات الرسول ومواقفهم العظيمة .