منتخب أسود الأطلس

منتخب أسود الأطلس يواصل الانطلاق بقوة نحو كأس العالم 2026

“واصل منتخب أسود الأطلس انطلاقته القوية في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٦، المستضيفة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك. حيث حقق انتصاره الثاني على التوالي، بتغلبه على ضيفه الزامبي بنتيجة ٢-١، في المباراة التي أُقيمت يوم الجمعة على ملعب أدرار في مدينة أكادير، ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الخامسة.”

 

“تصدّر منتخب أسود الأطلس المجموعة في تصفيات كأس العالم في قطر ٢٠٢٢ بست نقاط، حققها من مباراتين، متقدمًا بفارق ثلاث نقاط عن كل منتخبات زامبيا، النيجر، وتنزانيا، فيما تتذيل الكونغو الترتيب دون نقاط.”

 

“تم إلغاء مباراة بين الكونغو والنيجر بسبب رفض الأخيرة اللعب في برازافيل، بعد أن كان من المقرر أن تُقام في كينشاسا.”

 

“سيطر منتخب أسود الأطلس على مجريات اللقاء كصاحب الأرض، بينما انحسر منتخب زامبيا إلى الدفاع بالكامل. وبعد سلسلة من المحاولات، نال يوسف النصيري ركلة جزاء بعد تعرضه لعرقلة من جانب ستوبيلا سونزو. فتصدى حكيم زياش لتنفيذ الركلة ببراعة، وسجلها بطريقة زاحفة في الزاوية اليسرى، محرزاً الهدف الخامس في الدقيقة الخامسة، دون أن يتمكن حارس المرمى تريسفورد مولينغا من صدها.”

 

“حاول المغاربة تعزيز النتيجة، وكاد رومان سايس أن يسجل هدفًا آخر لفريقه، لكن رأسية سايس خرجت خارج المرمى في الدقيقة السادسة عشر.”

 

“قام لاعب ريال مدريد، دياس، بتسديد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، وقام الحارس الزامبي بالامساك بها بصعوبة في الدقيقة السابعة والعشرين. واستمرت المحاولات العادية للمغرب دون أن تشكل تهديدًا فعليًا على مرمى الضيوف.”

 

“شدد منتخب زامبيا تحفظه الدفاعي في الشوط الثاني ليتحمل الضغط الكامل من جانب منتخب المغرب . وفي إطار التبادل الهجومي، قام دياس بتمرير الكرة إلى يوسف النصيري وسدد اللاعب لريال مدريد كرة انحرفت إلى جوار المرمى في الدقيقة الثالثة والستين.”

 

“نتج عن الضغط المفروض من المغرب هدف التعزيز، حيث استغل إلياس بن صغير لاعب فريق موناكو الفرنسي تمريرة دياس من الخلف، وسددها بقوة في قلب المرمى في الدقيقة السابعة والستين.”

 

“قام بن صغير بمحاولة جديدة للتسجيل، إلا أن الكرة ارتفعت فوق المرمى في الدقيقة الواحدة والسبعين.”

 

“حاول منتخب ‘الرصاصات النحاسية’ شن هجمات نحو مرمى حارس الهلال السعودي، ياسين بونو، ونجح البديل إدوارد شيلوفيا في تقليص الفارق بعد تمريرة من كينغس كانغو في الدقيقة الثمانين.”

 

“قام الحارس الزامبي بتصدي لتسديدة قوية من دياس بعد جهد فردي في الدقيقة الثانية والثمانين، ثم أكمل منتخب زامبيا اللقاء بعشرة لاعبين بسبب إصابة أحد لاعبيه، بعد أن استنفد المدرب الإسرائيلي أفرام غرانت جميع التبديلات المتاحة.”

 

“حاول البديل سفيان رحيمي، الذي توج بطلاً لآسيا مع فريق العين الإماراتي، تعزيز تقدم المغرب، لكن تسديدته انحرفت عن المرمى في الدقيقة الستة والثمانين.”