مناسك العمرة

مناسك العمرة

في هذا المقال سوف اوضح لكم كل مايخص مناسك العمرة والإحرام وكل ماتريد معرفته عن زيارة المسجد النبوي الشريف

قول الله تعالي: “إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ”
وقوله تعالي: “وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ”

أركان مناسك العمرة:

العمرة لها ثلاثة أركان:
1ـــــــ الإحرام.
2ـــــــ الطواف بالبيت.
3ـــــــ السعي بين الصفا والمروة.
أعمال العمرة:
من أراد عمل العمرة فعليه أن يحرم من الميقات المحدد له، كما يسن له أن يغتسل وينظف حاله، بحلق العانة، ونتف الإبط، وقص الشارب، وتقليم الأظافر، هذا للرجال، أما النساء فعليهن أن يغتسلن، وينظفن حالهن، وإذا كانت المرأة حائضا أو نفساء، لا تطوف بالبيت حتي تطهر، وتغتسل، وإذا وصل الإنسان مكة قبل الطواف، ولم يغتسل يستحب له أن يغتسل، وهو في مكة.
ـــــــــــ يتجرد الرجل من جميع ملابسه، ويلبس إزارا ورداء، ويستحب أن يكونا أبيضين نظيفين.
أما المرأة فتحرم في ملابسها العادية، التي ليس فيها زينة ولا شهرة.
ـــــــــــ بعد ذلك ينوي الدخول بقلبه، ويتلفظ بلسانه، قائلا: لبيك اللهم لبيك، لبيك اللهم عمرة، ثم يلبي بتلبية النبي محمد ــــــــ صلى الله عليه وسلم ــــــــ، وهي لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة، لك والملك لا شريك لك.
ويكثر من هذه التلبية، ومن ذكر الله ــــــــ سبحانه وتعالى ـــــــــ ومن الدعاء حتي يصل الي البيت الحرام.
فإذا وصل إلي المسجد الحرام، قدم رجله اليمني عند الدخول، وقال: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، اللهم افتح لي أبواب رحمتك.
ويشترط لصحة الطواف: أن يكون الطائف علي طهارة من الحدث الأصغر، والأكبر؛ لأن الطواف مثل الصلاة غير أنه رخص فيه الكلام.
وليس في الطواف دعاء مخصوص، ولا ذكر مخصوص، بل يدعو الله، ويذكره بما تيسر من الأذكار والأدعية التي تقال اثناء مناسك العمرة  كما قال تعالى: ( ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ) وذلك في كل شوط؛ لثبوته عن النبي ـــــــــ صلى الله عليه وسلم ــــــــ.
كما يسن له الاضطباع وهو كشف المنكب الأيمن، والرمل ويكون في الثلاثة أشواط الأولى، والأربعة الباقية يمشي فيها، ويستلم الحجر الأسود، والصلاة بعد الطواف ركعتين خلف مقام إبراهيم، وأن يكون خاضعا، خاشعا، متذللا، ويشرب بعد الطواف من ماء زمزم.

الأدعية التي تقال في مناسك العمرة:

1ــــــــــ لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة، لك والملك لا شريك لك.
2ـــــــ اللهم ارزقني الجنة بغير حساب.
3ـــــــ اللهم اعتق رقابنا، ورقاب آبائنا وأمهاتنا، وسائر قراباتنا من النار، يا عزيز يا غفار.
4ــــــ اللهم اجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما، واجعل تفرقنا بعده تفرقا معصوما، ولا تجعل معنا شقيا ولا محروما.
5ــــــــ اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين.
6ـــــــ اللهم إني أسألك رضاك والجنة، وأعوذ بك من سخطك والنار.

محظورات مناسك الإحرام:

1ـــــــ لبس المخيط للرجال أما النساء، فلهن لبس المخيط.
2ــــــــ تقليم الأظافر، وقص الشعر، ومن تعمد قص الشعر فعليه دم.
3ــــــ التطيب بأنواعه.
4ــــــــ الجماع.
5ـــــــ مقدمات الجماع كالقبلة، والملامسة.
6ـــــــ قطع شجر الحرم.
7ــــــــ تغطية الرأس، ولبس الحذاء العالي.
8ــــــــ المخاصمة والمجادلة.

شروط الطواف:

من اهم شروط مناسك العمرة :
1ـــــــــ الطهارة من الحدث الأصغر والأكبر، والطهارة من الحيض والنفاس.
2ــــــــ كون الطواف سبعة أشواط كاملة، تبدأ من الحجر الأسود، وتنتهي إليه، مع جعل البيت إلي اليسار حالة الطواف، ويجوز طواف النساء مع الرجال، ويجوز للطائف أن يركب لضعف أو مرض.
السعي بين الصفا والمروة
فإذا فرغ من الطواف، يذهب للسعي بين الصفا والمروة، وهو ركن من أركان الحج والعمرة، فيدخل من باب الصفا، ويخرج منه، حتى إذا دنا من الصفا، قرأ: (( إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما)) فيسعى سبعة أشواط يبدأ بالصفا، وينتهي بالمروة، ويسن له أن يصعد على جبل الصفا حتى يرى الكعبة فيستقبلها، ويرفع يديه كما يرفعها عند الدعاء، ويقول: (( الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شئ قدير، لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده.
الحلق أو التقصير
وهو من واجبات مناسك العمره، وحلق شعر الرأس أفضل، ولا يجوز للمرأة حلق شعرها بل المشروع لها التقصير.