ملابس الاحرام

ملابس الاحرام

في هذا المقال سوف نتعرف سويا علي ماهو الإحرام وما هي ملابس الاحرام  اولا الاحرام هو نية الدخول في النسك مقرونا بعمل من أعمال الحج تلبية أو التجريد .
شروط الإحرام
المحرم مسلم و عاقد النية.

خصائص ملابس الاحرام :

أولا يحرم على الرجل لبس الثياب المخيطة ولكن طبعا يجوز للمرأة لبس الثياب المخيطة .
بالنسبة للمرأة من حقها أن تلبس أي ثوب بشرط ان يكون ثوبا ساترا لها ولكن لا يجوز أن تلبس القفاز النقاب ولا تتقيد بلون معين طبعا ويمكن ان يكون للحجاب طبقات أو وصلات وازورار ولكن يجب أن يخلو من الزينة والألوان .
بالنسبة للرجل فيلبس إزار ورداء أبيضين طاهرين .

مهم للإحرام :

مما لاريب فيه أن الحج ركن من أركان الإسلام حيث بمجرد أن يصل المسلم إلى الميقات يجب عليه أن
يقص ضوافره
يزيل شعر العانة
يغتسل ويتوضأ
ثم يقوم بعد ذلك بلبس ملابس الاحرام
ثم يصلي ركعتي الإحرام ثم ينوي الحج ثم يقوم بمناسك الحج .

ماهي محظورات ملابس الاحرام :

لا يحل له مس الطيب إلا بالتحلل الأول في الحج لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تلبس ثوبا مسه الزعفران ولا الورس صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
لا يجوز له لبس المخيط في الحج حتى الملابس الداخلية لايجوز ابدا
محظورات ملابس الإحرام
يباح للمحرم الاغتسال وان يغير المحرم ملابسه ويباح له أيضا أن
يستعمل الصابون للتنظيف ولو أتت له رائحة عادي يباح استخدامها

ما الحكمة من ملابس الاحرام :

لبس الحرام يقترن بنية الدول في الحج أو العمرة أوفيها معا ولحظة الإحرام تعني إن الحاج أصبح محرما عليه ما كان حلالا في الأيام العادية مثل:
تغطية رأسه
ولبس المخيط.
ملامسة النساء.
والتطيب والصيد
إذن ملابس الاحرام للرجل هي إزار بمعنى أنه عبارة عن قطعة من القماش يقوم الرجل بلفها على وسطه ليستر بها جسده ما بين سرته إلى مادون ركبته بشرط إن لايشف العورة ،والنعل الذي يلبسه الرجل في قدمه يشترط أن يظهر منه الكعب من كل رجل .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليحرم أحدكم في إزار ورداء ونعلين .صدق رسول الله صلى الله عليه السلام
طريقة لباس الرجل في الإحرام :
يقوم الرجل المحرم بإدخال الرداء تحت يمينه ملقيا به على كتفه الأيسر ،ومن المستحب أن يكون الرداء ابيض اللون وطبعا يكون رداء طاهر و مغسول وجديد وغير مستحب بان يكون لبس الإحرام ملون بلون غير الأبيض
اختلاف الفقهاء في حكم عقد الإزار للمحرم:اختلف الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة :
بالنسبة لرأي الحنفية والمالكية :لايجوز عقد الإزار للمحرم هذا رأي الحنفية بينما رأي المالكين عليه الفدية إن انتفع بما لبسه أو لبسه مده طويلة كيوما كامل لان هذه المدة وجب الانتفاع وإلا فلا فدية عليه
بالنسبة لرأي الشافعية والحنابلة :قالوا يجوز عقد الإزار للمحرم لأنه ما يحتاج إليه في ستر العورة ،ولأنه لم يرد في منعه نص عن رسول صلى الله عليه وسلم مثل القميص والسروال وهذا كان رأي ابن حزم وابن تيمية أيضا
تثبيت الإزار بحبل أو حزام أو نحوهما
اختلف الفقهاء في حكم شد الإزار وتثبيته حيث اختلف الجمهور عن الحنفية :
فالحنفية كان رأيها عدم جواز تثبيت الإزار بحبل أو نحوه .
بينما رأي الجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة يتفقوا على أن يجوز تثبيت الاذار بحبل أو نحوه
ويجوز أيضا أن يشبك رداءه بمشبك والمشبك هنا المقصود به أداة خشب أو معدن يمسك بلبس الإحرام
ما الحكمة من لبس الحرام :
لابد أن نعلم دائما أن الله سبحانه وتعالى يشرع لعباده تعود دائما بالمصلحة على المسلم ويحقق لهم الخير الذي يعود عليهم في الدنيا والآخرة .
فالحكمة من لبس الحرام :
إظهار الوحدة بين المسلمين حتى في لباسهم
اكتمال شعور المسلم بالذل لله تعالى
تذكير المسلم بأحوال الناس يوم القيامة
ابتعاد المسلم عن ملذات الحياة
استشعار المسلم عظمة الله تعالى
تذكير المسلم بأنه لن يخرج من هذه الدنيا بأفخر الثياب