مشروع الطريق الدائري الثاني في جدة

تم افتتاح حركة المرور على مشروع الطريق الدائري الثاني في جدة

اليوم، قام معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية، المهندس صالح بن ناصر الجاسر، بإفتتاح حركة المرور على مشروع الطريق الدائري الثاني في جدة ، بحضور معالي الرئيس التنفيذي المكلف للهيئة العامة للطرق، المهندس بدر بن عبدالله الدلامي.

 

يأتي ذلك في إطار جهود الهيئة العامة للطرق لتعزيز مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي. يعتبر مشروع الطريق الدائري الثاني في جدة من المشاريع الاستراتيجية في منطقة مكة المكرمة، حيث يسهم في تحسين حركة الشاحنات والنقل الثقيل خارج المدينة، مما يؤدي إلى تسهيل الحركة المرورية الداخلية بكفاءة عالية، وترابط الطرق بالمنطقة، وتعزيز الحركة الاقتصادية واللوجستية، ورفع مستوى السلامة.

 

يبلغ تكلفة مشروع الطريق الدائري الثاني في جدة 660 مليون ريال، ويشمل الطريق 4 مسارات في كل اتجاه، ويضم 5 تقاطعات و11 جسرًا، بالإضافة إلى 50 عبّارة. يمتد المشروع على مسافة 31 كم من طريق الملك فيصل إلى محور الأمير محمد بن سلمان، طريق جدة مكة السريع. ويتم تشغيل جزء من الطريق، البالغ طوله 82 كم، تحت مسؤولية أمانة محافظة جدة.

 

تهدف الهيئة العامة للطرق إلى تحقيق أهداف استراتيجية متمثلة في الوصول للتصنيف السادس في مؤشر جودة الطرق عالمياً بحلول عام 2030، وتخفيض معدل الوفيات على الطرق إلى أقل من 5 حالات لكل 100 ألف نسمة.

 

كما تسعى الهيئة إلى تغطية شبكة الطرق بعوامل السلامة المرورية وفقًا لتصنيف البرنامج الدولي لتقييم الطرق IRAP، والحفاظ على مستوى الخدمات المتقدمة للطاقة الاستيعابية لشبكة الطرق، بالإضافة إلى رفع مشاركة القطاع الخاص في العديد من الأعمال التشغيلية.

 

تواصل الهيئة تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات الحيوية لتعزيز قطاع الطرق، الذي يعد أحد أهم القطاعات الحيوية والمساهمة في تطوير العديد من القطاعات الواعدة مثل قطاع الحج والعمرة، وقطاع الصناعة، والسياحة، والتجارة، والخدمات اللوجستية، وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى.