مدريد

ضربة قوية من مدريد لمونديال الأندية: نرفض هذا المبلغ

أعلن المدير الفني لريال مدريد الإسباني، كارلو أنشيلوتي، أن الفريق لن يشارك في مونديال الأندية بحلته الجديدة الموسعة العام المقبل، بسبب الجوائز المالية التي سيمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

 

إذا استمر المدرب الإيطالي في موقفه، سيكون ذلك لكمة موجعة للبطولة.

 

بينما تعارض الأندية الإنجليزية برنامج مونديال الأندية الموسع والإرهاق الزائد الذي يفرضه على اللاعبين، يرفض أنشيلوتي مشاركة ريال مدريد في البطولة المقبلة المقررة في الولايات المتحدة، التي ستشمل 32 فريقًا، بسبب الجوائز المالية المتوقعة للنادي الملكي.

 

في مقابلة مع صحيفة “إل جورنالي” الإيطالية التي نُشرت في عيد ميلاده الخامس والستين، أكد أنشيلوتي قائلاً: “على فيفا أن ينسى مشاركة ريال. اللاعبون والأندية لن يشاركوا في هذه البطولة. مباراة واحدة لريال مدريد تساوي 20 مليون يورو، وفيفا يريد أن يعطينا هذا المبلغ عن البطولة بأكملها. كلا”.

 

وأضاف: “بنفس الطريقة، سترفض الأندية الأخرى هذه الدعوة للمشاركة”.

 

موقف أنشيلوتي، الذي يبدو حتى الآن شخصياً دون تأكيد رسمي من النادي الإسباني العملاق، يختلف عن البيان الذي أصدرته مؤخراً رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا (بي أف أي). وقد حذرت الفيفا من إمكانية الإضراب بسبب وصول اللاعبين إلى “نقطة الانهيار” بسبب الجدول الزمني المكثف للمباريات.

 

تتعرض الفيفا لضغوط متزايدة لحل مشكلة الإرهاق الذي يعاني منه لاعبو النخبة نتيجة لازدحام المباريات، مع تهديد باتخاذ إجراءات قانونية.

 

تسعى رابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا إلى اتخاذ إجراءات لتقليل عدد المباريات، خاصةً مع توجه نحو إقامة مونديال الأندية بمشاركة 32 فريقًا.

 

في رسالة وصلت مؤخرًا إلى رئيس الفيفا جاني إنفانتينو، دعت الرابطة العالمية للدوريات والرابطة الدولية للاعبين (فيفبرو) إلى إعادة النظر في الجدول الزمني لمونديال الأندية بحلته الجديدة، وهددت باتخاذ إجراءات قانونية في حال عدم التعاون.

 

وأشارت الرسالة إلى أن التغييرات في الجدول الزمني أسفرت عن “ضرر اقتصادي” للبطولات المحلية، ووضعت اللاعبين في مواقف “تتجاوز حدود قدرتهم”.

 

تتهم الرسالة الفيفا بـ”استمرارها في اتخاذ قرارات أحادية تخدم مسابقاتها ومصالحها التجارية، بينما تضر بشكل سلبي بالدوريات المحلية واللاعبين”.

 

يجيب الاتحاد الدولي على ذلك بتأكيد أنه سيضمن رفاهية وسلامة اللاعبين من خلال أجندته “المتوازنة”.

 

سيتوسع برنامج مباريات كرة القدم في الموسم المقبل، حيث ستشهد كل من دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” 8 مباريات لكل فريق في دور المجموعات، مقارنة بـ 6 في الموسم الحالي.

 

سيرتفع عدد الأندية المشاركة في دوري الأبطال و”يوروبا ليغ” و”كونفرنس ليغ” إلى 36 في كل منها.