مدة تأخرالدورة الشهرية الطبيعي

مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي

السؤال الذي حير الكثير ممن الفتيات ماهي مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي إليكم كافة المعلومات حول هذا السؤال عليكم متابعة المقال لكل امرأة دورة شهرية والدورة الشهرية الطبيعي أو المنتظمة مدتها ٢٨ يوما، تليها دورة جديدة يوم ٢٩.
الدورة تعتبر منتظمة لو اختلفت معنا عن ٢٨يوم، تقريبا حوالي ٧ أيام بالسلب أو الإيجاب؛ يعني أي دورة تأتي بين ٢١ يوم إلي ٣٥ يوما هذه نعتبرها دورة منتظمة.
وعند بعض النساء تأتي الدورة يوم ٣٠، وفي بعض الأحيان تأتي في اليوم 25 أو في اليوم ٢٨ أو في اليوم ٣٥، وبهذا أيضا تكون منتظمة.
أما إذا تأخرت الدورة عن ميعادها لأكثر من ٣٥يوما، تعتبر دورة متأخرة، معناها تأخرت ٧ أيام عن الدورة الطبيعية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية الطبيعي وماهي مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي :

الحمل: احد الأسباب الهامة ل مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي حيث تلجأ النساء إلي اختبار حمل منزلي، عن طريق البول، أو اختبار عن طريق الدم، وهذا أدق من اختبار الحمل المنزلي، ولابد أن نراعي عند إجراء اختبار الحمل المنزلي أن تكون عينة البول في الصباح؛ لأن نسبة هرمون الحمل فيها تكون أعلي من عينة البول في المساء، وكذلك لابد من مراعاة أفضل أنواع اختبار الحمل، ونشتري نوع جيد؛ لكي يتبين لنا الحمل، ونترك الاختبار من خمس إلى عشر دقائق؛ لزيادة التأكيد.
الأكياس الوظيفية على المبيض: إذا كانت الدورة منتظمة يحدث التبويض في اليوم ١٤ يحدث للبويضة عند كبرها ثقب، ويحصل التبويض عند حدوث حمل، وعند حدوث الحمل يختفي هذا الكيس، وعند اختفاء هذا الكيس نذهب للطبيب لأخذ العقاقير المناسبة؛ لاختفاء هذا الكيس، وعدم تدخل الجراحة لاختفائه، وأخذ حبوب منع الحمل.
التكيسات المبيضية: تظهر نتيجة اضطراب في بعض الهرمونات، وعند وجود التكيسات المبيضية يكون التبويض عندها بطئ البويضة، فلا تخرج في ميعادها الصحيح، أو صغر حجم البويضة، أو كبرها عن الشكل الطبيعي.
اضطرابات في بعض الهرمونات: مثل اضطراب في هرمون الغدة الدرقية، يسبب تأخر الدورة الشهرية واضطراب الغدة اللبنيه.
قد يكون ايضا احد اسباب تأخر الدورة الشهرية لدي النساء التوتر العصبي والشد العصبي، أو الاضطراب النفسي و ضعف مخزون المبيض.

ما الذي يجب فعله عند تاخر الدورة الشهرية؟

متابعة الطبيب:
قد تختلف الدورة الشهرية من امرأة لأخرى لكن هناك مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي للسيدات والتي إذا زادت عن الطبيعي يبأ الشك والقلق حيث تتقدم الدورة الشهرية عدة أيام أو تتأخر، عدة ايام هذا امر طبيعي من ٣ إلي ١٠ أيام، وهذا لا يثير القلق، فقط يكفي الانتظار والمتابعة.
رؤية الطبيب:
يوصي كثير من الرجال نسائهم عند تأخر الدورة بزيارة الطبيب، وهذا ما يجب فعله لزيادة الاطمئنان، قد يطلب الطبيب فحص الدم؛ لمعرفة مستوي هرمون البروجستيرون، والاستروجين، والبرولاكتين؛ لمعرفة السبب وراء تأخر الدورة الشهرية، وتحديد العلاج المناسب.
ويوصي الطبيب النساء اللاتي يعانين من تأخر الدورة الشهرية، دون سبب مرضي براحة أجسامهم، والبعد عن التوتر والقلق، وتناول نظام صحي متوازن غني بالفيتامينات والمعادن.
المعاناة من الهبات الساخنة والتعرق الليلي خاصة عند النساء اللاتي تقل أعمارهن عن ٤٥ عام.
فقدان الوزن والتوتر يؤثر على الوطاء في الدماغ، وهو الجزء المسؤول عن تنظيم الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية والتبويض.
التهابات الجهاز التناسلي، يمكن أن تؤدي بعض الأمراض، التي تنتقل عن طريق الجنس إلى حدوث مرض التهاب الحوض، والذي يسبب آلام تشبه تقلصات الدورة الشهرية، وإفرازات مهبلية.
عند تأخر الدورة الطبيعية الشهرية عند الفتيات، والتي تبدأ أعمارهن من عمر ١٢إلي ١٥عام، وعند عدم حدوث الدورة في هذا الوقت، لابد من الذهاب إلي الطبيب والتحدث معه، واستشارته.
لا يكون هناك سبب خطير خلف تأخر الدورة الشهرية، ويعد فحص الحمل أول ما يجب فعله عند تاخر الدورة الشهرية الطبيعي، وإذا لم يكن هناك حمل يجب استشارة الطبيب.