محكمة العدل الدولية

بعد قرار محكمة العدل الدولية، ارتكبت إسرائيل مجزرة في رفح

محكمة العدل الدولية ، حيث تهكم مصادر فلسطينية محلية شهيرة بوقوع مأساة ومجزرة راح ضحيتها ما لا يقل عن 40 شخصًا مع إصابة العديد جراء القصف الجوي الإسرائيلي التي شنته اسرائيل لخيام النازحين بالقرب من مخازن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في شمال غرب رفح.

 

ووفقًا لتقرير وكالة الأنباء الفلسطينية، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بنقل عدد كبير من القتلى والجرحى بعد قيام الجيش الإسرائيلي بقصف خيام النازحين في رفح. وأعلن الدفاع المدني في غزة عن وصول 50 شخصًا، بين قتيل وجريح، نتيجة للهجوم الإسرائيلي على مخيم النازحين في شمال غرب رفح.

 

أوضحت فرق الإسعاف التابعة للدفاع المدني أنها تعثرت في نقل عدد من الجثث المتفحمة جراء الهجمات الإسرائيلية في منطقة شمال غرب رفح وأشارت إلى أن المنطقة المستهدفة تضم نحو 100 ألف نازح. بينما أكدت حركة حماس أن الجيش الإسرائيلي قام بقصف أكثر من 10 مواقع للنازحين تابعة للأونروا خلال الساعات الأخيرة.

 

إبادة بعد قرار محكمة العدل الدولية

 

بعد قرار محكمة العدل الدولية وقع هذا الهجوم والمجازر بعد ساعات من زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي يؤاف غالانت إلى منطقة رفح لتفقد القوات حيث تعهد بتكثيف العمليات العسكرية بشكل اكبر ويأتي هذا الهجوم أيضًا بعد يومين فقط من صدور قرار المحكمة الدولية الذي أمر إسرائيل بوقف عملياتها العسكرية في رفح بهدف حماية المدنيين ومنع حدوث الإبادة الجماعية.