الحيوانات البرية

ما هي الحيوانات البرية وأنواعها

الحيوانات البرية هي تلك التي تعيش في بيئات طبيعية وغير مروَّعة بشكل كبير من قبل البشروتعتمد على الطبيعة لتأمين غذائها ومأواها حيث تشمل هذه الحيوانات مجموعة واسعة من الكائنات مثل الثدييات مثل النمور والأسود والفهود، والزواحف مثل التماسيح والأفاعي، والطيور مثل النسور والبجع كما تعتمد هذه الحيوانات على البرية بشكل كبير للبقاء على قيد الحياة، وتلعب دورا هاما في توازن النظام البيئي والحفاظ على التنوع البيولوجي ومن المهم حماية هذه الحيوانات وبيئتها الطبيعية للمحافظة على التوازن البيئي والمحافظة على التنوع البيولوجي.

أنواع الحيوانات البرية

تنقسم أنواع الحيوانات البرية إلى قسمين:

الحيوانات المفترسة: هي الحيوانات التي تعتمد على الصيد للحصول على غذائها. تتضمن هذه الفئة الحيوانات مثل الأسود، والنمور، والذئاب، والنسور، والتماسيح، والثعابين السامة. تمتلك هذه الحيوانات مهارات الصيد والهجوم التي تمكنها من البقاء في البرية.

الحيوانات الأليفة: هي الحيوانات التي تم ترويضها أو تهجينها لتعيش بجانب الإنسان وتكون جزءًا من حياته. تشمل هذه الفئة الحيوانات مثل الكلاب، والقطط، والأرانب، والطيور الأليفة مثل الببغاوات والحمام. تتميز الحيوانات الأليفة بأنها تكون أكثر توجهًا نحو الإنسان وتستجيب للتدريبات وتأتي عادةً من أصناف تم اختيارها لسلوكٍ محدد أو سمات معينة تجعلها تناسب الحياة مع البشر.

الحيوانات البرية المفترسة بالتفصيل

الحيوانات البرية المفترسة هي تلك التي تعتمد على صيد الحيوانات الأخرى للحصول على غذائها. تتميز هذه الحيوانات بقوتها البدنية وحدة الهجوم والصيد، وتتمتع بأدوات مثل الفكوك القوية والمخالب الحادة والقدرة على السرعة والتخفي.

إليك بعض الأمثلة على الحيوانات البرية المفترسة بالتفصيل:

الأسود: يُعتبر الأسد أحد أكثر الحيوانات المفترسة شهرة، يتميز بقوة فكوكه وسرعته في الهجوم على فريسته. يعيش الأسود في مجموعات اجتماعية تعرف بالقطيع.

النمور: تعتبر النمور من أكبر القطط البرية، وتمتلك فكوكًا قوية وجسمًا قويًا يمكنها من اصطياد فريستها بسهولة.

الذئاب: تعتبر الذئاب مفترسة اجتماعية تعيش في مجموعات تعرف بالقطاع، وتتميز بالذكاء والتنظيم في الصيد.

الفهود: تعتبر الفهود من أسرع الحيوانات المفترسة على الأرض، وهي تمتاز بقوة عضلاتها ومهارتها في الصيد.

النسور: تُعتبر النسور من الطيور المفترسة المهمة في السلسلة الغذائية، وتستخدم مخالبها القوية للإمساك بفرائسها.

التماسيح والتماسيح البحرية: تعتبر هذه الزواحف المفترسة من أخطر الحيوانات المفترسة في المياه، حيث تنتظر فريستها بحذر ثم تهاجمها بسرعة فائقة.

الثعابين السامة: بعض الثعابين مثل الأفاعي تعتمد على السم للصيد وتعتبر من أخطر الكائنات المفترسة.

هذه بعض الأمثلة، وهناك العديد من الحيوانات الأخرى المفترسة التي تلعب دورًا هامًا في توازن النظام البيئي.

الحيوانات البرية الأليفة بالتفصيل

الحيوانات البرية الأليفة هي الحيوانات التي تعيش في البرية ولكن تم ترويضها أو تهجينها لتكون جزءًا من حياة الإنسان وتعيش بجانبه. هذه الحيوانات تختلف عن الحيوانات المنزلية التقليدية مثل الكلاب والقطط، حيث لا تخضع لعمليات ترويض وتهجين كبيرة. إليك بعض الأمثلة على الحيوانات البرية الأليفة:

الثعالب الأليفة: يتم ترويض الثعالب في بعض الأحيان وتربيتها لتكون حيوانات أليفة. يتميز الثعلب بذكائه ونشاطه وقدرته على التكيف، ولكن يتطلب تربية الثعلب توجيهًا وتدريبًا جيدين.

الغزلان والآيلة البرية: بعض الأشخاص يقومون بترويض الغزلان والأيلة البرية وتربيتها لتكون جزءًا من مزارعهم أو متنزهاتها الخاصة. على الرغم من طبيعتها البرية، يمكن ترويض هذه الحيوانات إذا تم التعامل معها بطريقة صحيحة.

الأرانب البرية الأليفة: تم ترويض بعض أنواع الأرانب البرية مثل الأرنب الأوروبي البري والأرنب الكريمي. يُمكن تربية هذه الأرانب في المنازل كحيوانات أليفة، وتتمتع بشخصيات مختلفة ومميزة.

السناجب البرية الأليفة: بعض السناجب يتم ترويضها وتربيتها كحيوانات أليفة، خاصةً السناجب ذات السلالات المعتادة على التكيف مع البيئة الحضرية.

الطيور البرية الأليفة: بعض الطيور البرية مثل الببغاوات والحمام يمكن ترويضها وتربيتها كحيوانات أليفة في المنازل.

هذه بعض الأمثلة على الحيوانات  الأليفة، ولكن يجب ملاحظة أنه عند تربية أي حيوان بري كحيوان أليف، يجب التأكد من توفير الرعاية الصحية والبيئة المناسبة لاحتياجاته.

غذاء الحيوانات البرية

تتنوع غذاء الحيوانات  بحسب نوع الحيوان وبيئته الطبيعية. إليك نظرة عامة على أنواع الطعام التي تتناولها بعض الحيوانات البرية:

اللحوم والصيد: العديد من الحيوانات البرية هي حيوانات مفترسة تعتمد على اللحوم كجزء أساسي من نظامها الغذائي. تشمل هذه الحيوانات الأسود، والنمور، والفهود، والذئاب، والصقور.

الأعشاب والنباتات: بعض الحيوانات تتغذى بشكل رئيسي على النباتات والأعشاب. على سبيل المثال، الغزلان والزرافات تتغذى على الأعشاب والأوراق.

الحشرات والديدان: تعتمد الكثير من الطيور والزواحف والبرمائيات على الحشرات والديدان كمصدر أساسي للبروتين.

السمك والحياة البحرية: الحيوانات  في المياه، مثل الحيتان والأسماك الكبيرة، تعتمد على الأسماك والمخلوقات البحرية الأخرى كمصدر غذائي.

الفاكهة والثمار: بعض الثدييات والطيور تتغذى على الفواكه والثمار. على سبيل المثال، القرود والعديد من الطيور يتناولون الفواكه كجزء من نظامهم الغذائي.

الحيوانات المنتهكة والمتنوعة: هناك حيوانات تتناول نوعًا متنوعًا من الطعام، مثل الخنازير البرية التي تتناول الجذور والحشرات والنباتات.

يجدر بالذكر أن هذه مجرد أمثلة عامة وأن هناك تنوعاً كبيراً في سلوك تغذية الحيوانات وفقًا للبيئة والتكيفات الخاصة بها.

اسباب انقراض الحيوانات البرية

هناك عدة أسباب تؤدي إلى انقراض الحيوانات البرية، ومن بين هذه الأسباب:

تدمير الموائل الطبيعية: تعتبر فقدان وتدهور الموائل الطبيعية للحيوانات واحدة من أهم الأسباب وراء انقراض الكثير من الأنواع البرية. تشمل هذه العوامل تخريب الغابات، واستصلاح الأراضي لأغراض زراعية أو صناعية، وتغيرات المناخ التي تؤثر على بيئة الحيوانات.

الصيد الجائر والصيد غير المشروع: يتعرض العديد من الحيوانات البرية للصيد غير المشروع من قبل الصيادين غير القانونيين لأغراض التجارة غير المشروعة، سواء للحصول على لحومها أو أجزاء منها مثل العاج والفراء.

التغيرات المناخية: تؤثر التغيرات المناخية، بما في ذلك الاحترار العالمي والتقلبات المناخية الشديدة، على العديد من المواطن الطبيعية والنظم البيئية، مما يؤدي إلى تدهور موائل الحيوانات وقدرتها على البقاء.

التلوث البيئي: يمكن أن يؤثر التلوث بمختلف أشكاله، مثل التلوث الهوائي والمائي والتلوث البيئي الناجم عن النفايات الصناعية والزراعية، على الحيوانات  وعلى النظم البيئية التي تعتمد عليها.

التصادم مع البشر والتدخل البشري: يمكن أن يؤدي التصادم المتزايد بين الحيوانات والبشر، سواء بسبب التوسع العمراني أو التطور البشري لمناطق معيشة جديدة، إلى تهديد حياة الحيوانات وتقليل أو تدمير موائلها الطبيعية.

هذه بعض الأسباب الرئيسية لانقراض الحيوانات البرية، وتشير جميعها إلى الضغوط البيئية التي تواجهها هذه الحيوانات بسبب تدخلات الإنسان وتغيرات البيئة.