الثريد

ما هو الثريد وفوائده

الثريد أو التشريب هو نوع من الأكل يرجع إلى أيام الجاهلية الأولى. ويعد هذا الطعام أحد أطعمة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- المفضلة، حيث كان يحب هذا الطعام كثيرًا. ويتكون من الخبز المفتّت مع المرق. وقد كان هذا الطعام شائعًا في الجاهلية وفي أيام الإسلام ويستمر في تناوله حتى اليوم.

هناك حديث نبوي شريف يذكر اسم هذا الطعام، حيث قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا : آسيه امرأة فرعون، ومريم بنت عمران ،وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام “،

توجد نسخ متشابهة منه في مصر وفلسطين، ولكن بأسماء مختلفة. في فلسطين والأردن ومصر يعرف الطعام بالفتة وهو يتكون من خبز ومرق اللحم المفتّت. وفي جنوب العراق وبعض أجزاء من الخليج العربي يعرف بالفتات. وفي ليبيا يُعرف باسم مثرود.

وذكر أيضًا في حديث آخر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يدعو بالبركة فيه وفي السحور، حيث قال: “السحور بركة والثريد بركة والجماعة بركة”.

من هذه الأحاديث نتعلم ان هذا الطعام هو طعام محبب إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصحابته، وأنه يوفر البركة.

طريقة عمل الثريد السعودي

يعتبر الثريد باللحم من الوجبات السعودية التقليدية التي تحظى بشعبية كبيرة. تتميز هذه الوجبة بمذاقها الرائع وعبقريتها في توفير وجبة متكاملة وشهية في آن واحد. فيما يلي سأشرح لكم طريقة عمله باللحم السعودي بإضافة بعض لمستي الخاصة.

أولاً، نقوم بتحمير قطع اللحم المقطعة إلى مكعبات صغيرة في مقلاة على نار متوسطة. نضيف القليل من الزيت النباتي إلى المقلاة ونحمص اللحم حتى يتغير لونه ويصبح ذهبي اللون.

بعد ذلك، نقوم بإضافة البصل المفروم والثوم المهروس إلى المقلاة. نقلب المكونات جيدًا حتى يتماسك المزيج وينضج البصل والثوم. نضيف طبقة رقيقة من التوابل المفضلة لديك مثل الكمون والكزبرة والكركم والفلفل الأسود. تلك التوابل ستضفي نكهة عميقة ومميزة على الثريد.

ثم، نضيف الطماطم المفرومة والفلفل الأخضر المقطع إلى المقلاة. نقلب المكونات حتى ينضج الفلفل وتحمر الطماطم.

بعد ذلك، نقوم بإضافة الأرز المطبوخ والماء الساخن إلى المقلاة. نحرص على تحريك المكونات جيدًا حتى يتداخل النكهات ويتم طهي الأرز تمامًا. نضيف بعض الشعيرية المسلوقة إلى المقلاة أيضًا لإضافة قوام مميز ولذيذ للوجبة.

نحن نحب تقديمه باللحم مع اللبن، لذا يمكن إضافة بعض اللبن الزبادي أو اللبن الشبه مخفوق على وجهه. يمكن تزيين هذه الوجبة بالقليل من البقدونس المفروم أو الجبن المبشور أو اللوز المقشر المحمص.

بعد ذلك، نقدمه في طبق التقديم ونستمتع بتناوله وسط أجواء عائلية ممتعة. الثريد باللحم السعودي وجبة لذيذة ومشبعة تتميز بمذاقها الفريد والرائع. يمكن تناولها كوجبة رئيسية أو كوجبة جانبية في الغداء أو العشاء. لذا، لا تتردد في تجربة هذه الوجبة

طريقة أخرى بالخضار

تعتبر هذه الوجبة واحدة من الوجبات الشهية والمحببة للجميع. لتحضيره، تقطع كوسا وباذنجان إلى قطع صغيرة. تنقل الخضار المقطعة إلى وعاء كبير. ثم يتم إضافة ستة أرغفة من خبز الثريد، ويتم تقطيعها إلى قطع صغيرة أيضاً.

بعدها، يتم رش الملح والفلفل على الخضار والخبز. يتم إضافة ربع ملعقة صغيرة من الفلفل ونصف حزمة من البقدونس المفروم. يتم خلط جميع المكونات بلطف لضمان توزيع التوابل بشكل متساوٍ في الوعاء.

من الجيد أيضاً إضافة كأس من مرق اللحم لزيادة طعمه. كما يمكن إضافة ملعقة صغيرة ونصف من بهارات الطعام لإضفاء نكهة مميزة على الوجبة.

يتم سخن مقلاة على نار متوسطة، ثم يتم إضافة ست ملاعق صغيرة من زيت الزيتون. يتم قلي رأس البصل المفروم حتى يصبح ذهبي اللون. يتم إضافة الجزر والبطاطس المفرومين ويتم قليها حتى يصبحا طريين ومقرمشين.

أخيراً، يتم إضافة مزيج الخضار والخبز إلى المقلاة ويتم قلب المكونات الجيدة. يجب تسخينها على نار متوسطة مع التقليب المتكرر لمدة 10-15 دقيقة أو حتى تصبح الخضار ناعمة والثريد محمص.

تقدم هذه الوجبة ساخنة كوجبة رئيسية أو مقبلات شهية. يمكن إضافة الزيتون المفروم أو الزبيب كتعليقة لإضافة التوابل الإضافية. الخلاصة، وتعتبر هذه الوجبة وجبة لذيذة ومشبعة تعد خياراً رائعاً للعائلة.

طريقة الثريد السعودي باللحم والخضار

تعتبر طريقة تجهيزة باللحم والخضار واحدة من أشهر الوصفات المحبوبة في المملكة العربية السعودية. تتميز هذه الوصفة بمذاقها الشهي وتنوعها الغذائي، حيث تحتوي على اللحم والخضار.

لتحضير هذه  الوصفه الممتعة، يجب أولاً إعداد مكوناتها. يستخدم في هذه الوصفة قطع اللحم الطرية مثل اللحم المفروم أو شرائح اللحم. يفضل استخدام اللحم البقري أو لحم الضأن.

بعد ذلك، يتم تقطيع الخضار إلى قطع مناسبة. يمكن استخدام الخضار المتوفرة محلياً مثل البطاطس والبصل والجزر والفاصوليا الخضراء. يمكن أيضًا إضافة الخضروات الأخرى حسب الرغبة مثل الفلفل الأخضر و الكوسا.

تسخن مقلاة عميقة على نار متوسطة وتضاف إليها اللحم المفروم أو شرائح اللحم. يقلب اللحم بانتظام حتى ينضج ويتم تحميره بشكل جيد.

بعد ذلك، يضاف البصل المفروم والبطاطس والجزر إلى المقلاة ويقلى كل المكونات معًا حتى ينضج الخضار ويتحمر البصل والبطاطس.

بعد ذلك، يضاف الماء إلى المقلاة ويترك المزيج يغلي لبضع دقائق. تضاف البهارات المفضلة مثل الفلفل الأسود والملح والكمون. يمكن إضافة المرق أو الحساء لمزيد من النكهة.

تغطى المقلاة وتترك المكونات على نار هادئة حتى تنضج تمامًا وتتداخل النكهات. يمكن التأكد من نضج اللحم والخضار بواسطة إدخال شوكة حادة أو سكين صغير والتأكد من أنها تنزلق بسهولة.

عند التقديم، يمكن إضافته إلى طبق التقديم وتزين بالبقدونس المفروم أو شرائح الفلفل الأخضر. يفضل تقديمه بجانب الأرز أو الخبز العربي المشوي.

يعتبر طريقته باللحم والخضار وجبة متكاملة وشهية. صحتين وعافية!

فوائد الثريد:

يعد هذا الطعام طعامًا صحيًا ومفيدًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل السمنة وزيادة الوزن. فهو يحتوي على نسبة عالية من الماء، مما يساعد في منع الشعور بالجوع. ومن الجدير بالذكر أنه يجب تجنب تناول كميات كبيرة من الخبز عند تناول هذا الطعام. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر هذه الوجبة وجبة غذائية متكاملة العناصر إذا تم تقديمه مع سلطة وتمر، مما يعزز قيمته الغذائية.

يوجد به لحم، ولذلك فهو يعتبر مصدرًا جيدًا للحديد والبروتين. على الرغم من أنه يحتوي على نسبة قليلة من الفيتامينات، إلا أنها مهمة لعملية النمو وتعزيز صحة الجسم، بالإضافة إلى تقديم الحماية من الأمراض.

وفقًا لأحد الأطباء، فإن هذه الوجبة كوجبة طعام يمكن أن تكون أكثر فائدة من تناول اللحم أو الخبز أو المرق بمفردها. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر سهل الهضم، مما يجعله مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الهضم. وبفضل قدرته على تعزيز الشبع، يساعد في السيطرة على الشهية ومنع الأكل الزائد.

الدول العربية المشتهرة بالثريد

يمتاز هذا الطبق بانتشاره في العديد من الدول العربية، حيث يعرف بأسماء مختلفة في كل بلد. يشتهر هذا الطبق في دول الخليج، مصر، فلسطين، الأردن، العراق، وليبيا. ومع ذلك، يحمل اسماً مختلفاً في كل منها.

ففي فلسطين والأردن ومصر، يعرف هذا الطبق بالفتة. حيث يتم تحضيره عن طريق تحميص الخبز المقطع إلى قطع صغيرة ثم تغميسه في شوربة الدجاج أو اللحم، ويقدم مع عصير الليمون والفلفل والبهارات المميزة التي تضفي نكهة رائعة عليه.

وفي العراق ودول الخليج، يشتهر الثريد باسم فتات. يتم إعداده بنفس الطريقة المذكورة، حيث يتم تحميص وتقطيع الخبز قبل غمسه في الشوربة. يُقدم الفتات في هذه الدول بمزيج من اللحم والبهارات الشهية، ويكتمل طهيه بالزيت والثوم المقلي. يعتبر الفتات واحداً من أشهى الوجبات التقليدية في تلك المناطق.

بالاعتماد على البلد، يتم تطبيق طرق مختلفة لتحضيره، لكن النكهة الشهية والمكونات الأساسية تظل واحدة. يعتبر هذا الطبق خياراً مميزاً لمحبي المأكولات العربية، حيث يمكن تذوقه في العديد من المطاعم التي تقدم الأطباق العربية التقليدية، ويعتبر وجبة مشبعة ومغذية تناسب جميع الأذواق.

الطريقة المصريه

يعتبر الثريد اللحم المصري واحدًا من أشهر الوجبات التقليدية في مصر. تعود أصول هذا الطبق إلى عصور قديمة، حيث كان يُستخدم للاحتفالات والمناسبات الخاصة. ويتكون من قطع اللحم المشوية بشكل متقن، ويتم تقديمه على طبق كبير وشهي.

لإعداد هذا الطبق، يجب أولًا شراء قطعة لحم عالية الجودة مثل لحم البقر أو الضأن. يتم قطع اللحم إلى قطع صغيرة بحجم متساوٍ وتُرص في طبق كبير. ثم، يتم تتبيل اللحم بالتوابل المناسبة مثل البصل المفروم، الثوم، الليمون، الكزبرة، الزعتر والكمون، ويترك لمدة ساعتين على الأقل ليتشرب النكهات.

بعد التتبيل، يتم شوي اللحم على النار المتوسطة حتى ينضج تمامًا ويصبح لونه ذهبيًا ومقرمشًا. يفضل تقديمه مع الأرز البسمتي والسلطة الطازجة في جانب طبق. يمكن إضافة تتبيله خاصة للثريد تحتوي على وعصير الليمون والزيت والبهارات حسب الذوق.

إن تحضير الثريد اللحم المصري يحتاج إلى مهارة وصبر، حيث يجب مراعاة درجة الحرارة ووقت الشواء المناسبين. يعتبر هذا الطبق من الأطباق الشهية التي يستمتع بها الكثيرون في مصر وحول العالم. قدم هذا الطبق على مائدتك واستمتع بتجربة تقليدية لا تنسى.