كيف احب نفسي

كيف احب نفسي وأقدر ذاتي

كيف احب نفسي وأقدر ذاتي ؟ حب الذات هو الاحترام والتقدير العميق للنفس والتقبل الإيجابي لها بمختلف جوانبها، بما في ذلك الجوانب النفسية والعاطفية والجسدية والروحية. يشمل حب الذات الثقة في القدرات الشخصية والاعتراف بالقيم والمواهب الفريدة التي يمتلكها الفرد. وبصفة عامة، يتضمن حب الذات اهتماماً بالعناية بالنفس ورعايتها بطرق صحية وإيجابية.

تقدير الذات يعني تقدير القيمة الفريدة التي يمثلها الفرد كإنسان. وهو عملية تشمل الاعتراف بالقدرات والمواهب الشخصية، وتقدير الإنجازات والإيجابيات، بالإضافة إلى قبول النقاط الضعيفة والعمل على تحسينها بدلاً من إنكارها أو إخفائها.

حب الذات وتقدير النفس من علامات الرضا عن النفس والحصول على حياة خالية من جلد الذات وتأنيب الضمير.

حب النفس لا يقصد به التفاخر والتعالي على الآخرين بل يقصد به إعطاء ذاتك حقها من حيث التقدير والإهتمام والتفاخر الصافي بالإنجازات التى قمت بتحقيقها وإعطاء نفسك حقها بأنها قامت بإنجاز قد يراه الناس بأنه إنجاز عادي ولكنه بالنسبة لنفسك فهو انتصار غالى وجب التفاخر به والانحناء على نفسك بتحقيقه.

 

كيف احب نفسي ؟

عندما يصل بك الحال بأن تقوم وتبحث على محركات التواصل الاجتماعي عن سؤال كيف احب نفسي ؟ فهو انتصار لنفسك ودليل على سعة إدراك مدى أهمية حب الذات والنفس ومدى تأثيرها على الأداء الإنساني والحياتي لك.

حب النفس مفهوم لا يستوعبه البعض ولكن الحقيقة الغير قابلة للتغيير بأن حب الذات من ركائز الحصول على حياة صحية ذهنيا لا يشوبها جلد مستمر للذات ولكن تقديرا للنفس التي وهبنا الله إياها.

 

طرق هامة لحب الذات وتقديرها ( كيف احب نفسي )؟

● محاولة تقبل بشرية الفرد فالإنسان عبارة عن بشر مثلما هو معرض لفعل الصواب فهو ايضا معرض للخطأ مادام على قيد الحياة ، فالاهم هو عدم تكرار الخطأ والتعلم منه.

● محاولة وضع بعض العادات اليومية الايجابية :- بالعادات الإيجابية التي يكررها الفرد باستمرار تجعل هناك رضا في نفس الفرد ، فيتم عمل جدول من العادات اليومية الإيجابية حتى ولو لم ينفذ كاملا.

● الابتعاد عن الأفراد المرهقة والعلاقات المعقدة والاقتراب من الأشخاص الشغوفين بالحياة ومستمتعين بالحيوية.

● تجاهل كل ما هو مؤذي وكل ما هو مهلك نفسيا.

● الاهتمام بالصحه الجسديه الجسم واتباع نظام صحي منتظم.

● التأكد بأن الرزق بيد الله ومهما تسابقنا فلن ننال سوي المقدر والمكتوب لنا.

● التفاؤل لكل ما هو قادم وتقبل كل الأمور بشكل مبسط بلا تعقيد وحزن.

● ترك آثار طيبة في نفوس الآخرين لينعكس ذلك الأثر على النفس بالإيجاب.

● محاولة التقليل من الاحتكاك بوسائل التواصل الاجتماعي وترك المساحة الاحتكاك بالعالم الطبيعي .

● إعطاء النفس حقها من المدح والإنصاف.

● وضع الذات في أولوية الاهتمامات فإذا كانت ذاتك راضيه تكمل حياتك بنفس راضيه هادئه محبه.

● الابتعاد عن المحاولة الدائمة مقارنة نفسك بالآخرين فلكل منا حياه وإمكانيات غير متاحه للجميع فكل مقارنة تموز غير عادلة وظالمة للنفس.

● محاولة تقبل آراء الآخرين فلكل منا رأيه الخاص المبني بناء على حياته الشخصية والأجواء المحيطة به و افكاره الخاصه.

● زرع الخير لحصد الحب والموده والرحمه.

● عدم التضحية بالراحة النفسية والجسدية كمحاولة لإرضاء الآخرين فإرضاء الآخرين غايه لا تدرك.

● أثناء محاولة حب الذات فلنحاول التقرب من الله الذي يلهمنا حب الذات والرضا عنها.

 

محاوله حب الذات و إعطاء النفس حقها شيء إيجابي لكن دائما الإفراط في أى شئ يقلب عليك بالعكس.

محاولة الإفراط في حب الذات قد يسبب الوحدة والعزلة عن كل البشر فيؤدي في النهايه إلى ما يسمى بالرهاب الاجتماعي أو قد يؤدي الى الغرور الزائد وبغض الآخرين لك.

هناك شعرة تفصل ما بين حب الذات والثقة بالذات والغرور والتعالي على الآخرين.
والآن هل توصلت للإجابة على السؤال المطروح وهو كيف احب نفسي ؟