الوسواس القهري

كيفية التخلص من الوسواس القهري

الوسواس القهري عبارة عن مجموعة من الأفكار حيث تنطوي عليها مجموعة من المخاوف غير مرغوب فيها كما تدفع الفرد الى القيام بسلوكيات يتم فيها تكرار فعل الأشياء بشكل واضح كما يقوم الوسواس القهري بإعاقة أنشطة الفرد اليومية وتسبب له الضيق الشديد فيجد نفسه مضطرا الى ممارسة السلوكيات القهرية لكي يعمل على تخفيف التوتر وتجاهل الأفكار الغريبة والرغبات الملحة التي تزعجه ويحاول الفرد التخلص منها فتعود هذه الأفكار مرة أخرى و تدفع الفرد إلى التصرف بطريقة قهرية

بالوسواس  يكون غالبا في موضوعات محدودة وتكون في الخوف المفرط من التعرض للمرض بسبب الجراثيم والتلوث وحتى يتم تخفيف هذه المخاوف من التعرض للملوثات المحيطة قد يقوم الفرد بغسل يديه مرات عديدة ومتكررة فعندما يتمكن الوسواس القهري من الفرد يسبب له اضطرابات وشعورها بالخجل والحرج والإحباط وهناك بعض الأفراد الذين يصابون باضطراب والشك من خلال وجود أفكار مستمرة وغير مرغوب فيها ويتم تكرارها أو تواجد رغبات ملحة لدى الفرد تسبب له الضيق والقلق وقد يحاول وقتها الفرد تجاهلها أو التخلص منها من خلال التصرف ببعض الأفعال القهرية فعندما يحاول التخلص من الوسواس عن طريق محاولة التفكير في أشياء أخرى أو القيام بأي عمل أخر نجد أن الوسواس يقتحم ذهن الفرد مرة أخرى ويسيطر عليه

أهم موضوعات الوسواس و الهوس

هناك عدة محاور يدور حولها الوسواس  وفي موضوعات معينة مثل

  •  تمتع الفرد بالشك مع صعوبة التعامل باليقين فدائما يكون إنسانا شكاكا في كل ما يدور من حوله وكل من يتعامل معه
  •  دائما ما يخاف الفرد المصاب من التلوث أو وجود القاذورات والخوف من الإصابة ببعض الأمراض نتيجة هذا التلوث
  •  تمتع الفرد المصاب بالوسواس القهري بوجود أفكار عدوانية وأفكار مروعة حيث يمتلك عدم القدرة على السيطرة ويتسبب بالإساءة  لنفسه أو للآخرين
  • وجود بعض الأفكار الغير مرغوب فيها مثل فكرة العنف أو بعض الأفكار والموضوعات الغير محببة والغير مرغوب فيها مثل موضوعات دينيه وغيرها من الموضوعات
  • يحاول الفرد المصاب بترتيب الأشياء مع محاولة المحافظة على اتزان الأمور

ما هي أعراضه  ؟

هناك العديد من الأعراض التي يصاب بها المريض ومنها 

  • دائما ما يكون الفرد متوترا ويكون التوتر الشديد لدى الفرد عندما يلاحظ أن الأشياء الموجودة غير مرتبة أو غير موجودة في الاتجاه المعين والمناسب
  • الخوف دائما من التعرض للتلوث من خلال لمس الأشياء التي يلمسها أشخاص آخرون فخاف على نفسه من المرض
  • يكون من أعراض الوسواس أن يتوافر أفكار لدى الشخص حول الصراخ والعويل بألفاظ غير مرغوب فيها أو يتصرف بشكل غير لائق خاصة في الأماكن العامة
  • دائما ما نجد الشخص المصاب يتجنب جميع المواقف التي يمكن أن تزعجه وتثير الوسواس الموجود بداخله مثل مصافحته بعض الأفراد بالأيدي
  • دائما ما يشك الفرد المصاب في كل ما يفعله مثل الشك في أنه قد أغلق الباب أم لا والشك في كل ما يعمله هل قام بفعله أم لا فدائما ما يكون الشخص المصاب شكاكا في كل شيء يفعله مع وجود بعض التصرفات والألفاظ الغير مرغوب فيها

كيفية التخلص من  الوسواس

العديد من الطرق التي يجب اتباعها للتخلص الوسواس القهري ومن أهم الطرق

  • يجب تشخيص الوسواس القهري حيث يتم ذلك من خلال استخدام عدة طرق وعن طريق استشارة الطبيب حيث يكون بالاستفسار عن الأعراض التي يعاني منها المريض ومعرفة الأفكار والسلوكيات القهرية التي تلاحظ عليه
  •  يجب تحديد زمن الإصابة به سواء كانت الإصابة في الطفولة او بعد الطفولة حيث يتم ذلك من خلال فحص الحالة من خلال العمل فحوصات جسدية حتى يتم إبعاد اي مشكله مرضيه أو مشكلات أخرى قد يعاني منها المريض
  • يجب أن يقوم الطبيب بمناقشة وتشخيص الحالة بشكل دقيق مع وضع خطة للعلاج الذي يتلاءم مع الحالة

علاج الوسواس القهري

بعد التشخيص للحالة تبدأ مرحلة علاج الوسواس مع التخلص منه ولكن قد يحدث بأنه لا يتم التخلص من الوسواس بشكل نهائي حيث يكون العلاج من خلال مساعدة الفرد على التأقلم وممارسة المهام الوظيفية اليومية بشكل طبيعي ويتم العلاج بالطرق الآتية

  •  يتم تعليم الفرد المصاب بالوسواس  بعض المهارات الجديدة التي تساعده على التأقلم مع الضغط النفسي والتخلص من الأفكار والسلوكيات التي يأتي بها الفرد وتكون غير مناسبة
  • يتم معالجة الفرد  من خلال معالجة السلوك والذي يساعد على طرق التفكير الجيدة والتخلص من نمط التفكير السلبي الذي يؤدي الى الأفكار والسلوكيات السلبية ٠
  •  تقديم بعض الأدوية للمريض وهي من الطرق التي يتم استخدامها في علاج  الوسواس وتعتمد هذه الأدوية على مضادات الاكتئاب فيجب تحديد نوع العلاج المناسب للحالة حتى يتم التغلب على الاكتئاب 
  •  يتم معالجة الاكتئاب من خلال تعريض الشخص المكتئب للمواقف والمحفزات التي تؤدي الى الأفكار  والسلوكيات الغير مرغوب فيها حتى يتم التأقلم معها والتخلص من الشعور بالضغط النفسي عندما يتعرض الفرد لها في المستقبل
  •  هناك دور أساسي وفعال في العلاج وهذا الدور خاص بأفراد العائلة والأصدقاء والمقربين من الفرد المصاب فيجب عليهم مساعدته على التأقلم والابتعاد عن جميع المحفزات للاكتئاب بقدر المستطاع حتى يتم التخلص من هذه الاضطرابات النفسية والتخلص من الوسواس القهري .