تكميم المعدة

كل ما يخص تكميم المعدة

السمنة المفرطة هي وباء العصر السمنة تسبب أمراض عديدة مثل ضغط الدم المرتفع والسكري وأمراض القلب
يعد تكميم المعدة من أكثر العمليات الجراحية انتشارا ،فهي تساعد على فقدان الوزن كما تساعد أيضا على تقليل حجم المعدة بشكل كبير فهي تساعد على تقليل كمية الأكل التي يتناولها الشخص.

ما هو تكميم المعدة؟

هو عملية جراحية يقوم الطبيب الجراح في هذه العملية باستئصال 75% من المعدة تاركا أنبوبا ضيقا على شكل موزة أو على شكل كم لذلك أطلق عليها تكميم ، فهذه العملية تجرى بالمنظار الجراحي، فهي تقلل من حجم المعدة بشكل كبير، باستخدام المناظير الجراحية الحديثة(الليزر) حيث يقوم الطبيب الجراح بإدخال أدوات صغيرة أو المنظار من خلال فتحات صغيرة في الجزء العلوي من البطن فيقوم الطبيب الجراح بقص جزء كبير من المعدة ما بين 75% إلى 85% من حجم المعدة وما يتبقى من المعدة فيكون على شكل الموزة أو الكم أو أنبوب.

فيوجد العديد من الأشخاص الذين ازداد عددهم ويعانون من السمنة المفرطة حيث ازدادت الحاجة إلى تقنيات حديثة وجديدة تساعد هؤلاء الأشخاص على التخلص من الوزن الزائد وتحسن من صحتهم، والتكميم هو أحد هذه التقنيات الجديدة، حيث أثبت كفاءته في مساعدة هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة على إنقاص الوزن وتحسين صحتهم بشكل كبير
في هذا المقال سوف نوضح كل ما يتعلق بتكميم المعدة.

كيف تساعد عملية التكميم على فقدان الوزن بشكل كبير؟

تساعد عملية التكميم إلى حد كبير في فقدان الوزن على ثلاثة طرق:

  •  الطريقة الأولى:

القيام بتصغير حجم المعدة حيث يتم ترك ما بين 15% إلى 35% من حجم المعدة وبذلك يقلل الشخص من كمية الطعام التي كان يتناولها قبل العملية ويشعر بالشبع والرضا عندما يتناول كمية صغيرة من الطعام.

  • الطريقة الثانية:

فهذه الطريقة تعتمد على قص أو إستئصال قبة المعدة فهي تحتوي على عدد كبير من الخلايا وهذه الخلايا تكون مسؤولة عن إفراز هرمون الجوع فيؤدي ذلك إلى إنخفاض إفراز هرمون الجوع بشكل كبير فيصبح الشعور لدى الشخص المريض بالجوع بعد عملية تكميم المعدة فنادرا ما يشعر بالجوع حتى إذا تناول الطعام يكون بكميات محدودة لأن المعدة أصبحت حجمها صغير فذلك يسهل على المريض فقدان الكثير من الوزن الزائد ،كما أن هذه العملية تساعد أيضا في تحسين الأمراض المصاحبة للسمنة المفرطة كارتفاع ضغط الدم أو إرتفاع السكر في الدم أو أمراض القلب.

  • الطريقة الثالثة:

فهذه الطريقة تعمل على تغيير طريقة إستيعاب الجهاز الهضمي للسكريات حيث يؤدي تناول المأكولات التي تحتوي على سكريات إلى تقلصات شديدة بالبطن وظهور الأعراض المصاحبة لانخفاض السكر في الدم، مما يؤدي ذلك إلى تحسين العادات الغذائية للشخص المريض والابتعاد التام عن تناول السكريات.

ما هي مميزات تكميم المعدة؟

يوجد العديد من المميزات لهذه العملية ومن أهم هذه المميزات ما يلي:

  • فقدان الوزن بشكل كبير كما يمكن تكميم المعدة أن يساعد الشخص المريض على فقدان 60 إلى 80% من الوزن الزائد خلال عام ونصف أو عامين بعد إجراء هذه العملية، التكميم يكون أكثر فاعلية من الطرق التقليدية مثل النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  • كما يساعد التكميم على تقليل إفراز الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع حيث يقلل من كمية الطعام التي يتناولها الشخص فمن أهم فوائد التكميم أنه يعمل على تقليل الشعور بالجوع
  • تحسين صحة القلب كما يمكن لعملية التكميم أن تساعد على خفض ضغط الدم والكوليسترول كما أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل السكتة الدماغية أو النوبات القلبية.
  •  تحسين صحة السكري كما يمكن تكميم المعدة أن تساعد أيضا على التحكم في مستويات السكر في الدم كما يمكن أيضا أن يعكس مرض السكري من النوع الثاني في بعض الحالات.
  •  كما يمكن للتكميم أن تساعد على زيادة الطاقة والثقة بالنفس وتحسين نوعية الحياة، كما يمكن أيضا أن يحسن التكميم على النشاط والأداء في العمل والحياة الاجتماعية.
  • يساعد التكميم على تحسين الهضم وكما أنه أيضا يساعد في علاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل إرتجاع المريء وغيرها من المشاكل الأخرى.
  •  كما يمكن أن يساعد التكميم على تحسين النفسية بشكل كبير لأن نفسية المريض لها دور وعامل أساسي في شفائه ، بالتكميم يساعده على الشعور بالسعادة والثقة بالنفس كما يمكن أن يقلل من أعراض الاكتئاب والقلق.

عيوب تكميم المعدة:

كما يوجد مميزات لأي إجراء جراحي إلا أنه يجب أن يتضمن أيضا على بعض من العيوب فمن أهم هذه العيوب ما يلي:
من الممكن زيادة وزن المريض مرة أخرى بعد إجراء العملية وذلك بسبب إهمال المريض بتعليمات الطبيب بعد عملية التكميم أو أما نتيجة قلة خبرة جراح السمنة.

  •  حدوث تسريب أو عدوى بعد الإنتهاء من العملية أو زيادة الشعور بالقيء والغثيان
  •  حدوث مضاعفات طويلة المدى مثل نقص الفيتامينات أو حصى المرارة أو ترهل الجلد
  •  التكلفة العالية فهذه العملية الجراحية تكون باهظة الثمن
  • الشعور بالندم فيوجد بعض الأشخاص المرضى يشعرون بالندم بعد عملية التكميم خاصة إذا لم تحقق هذه العملية
    النتائج الفعالة والمتوقعة في تلك الحالة قد يكون الشعور بالندم صعبا جدا على صحة المريض النفسية كما يعاني بعض الأشخاص المرضى من أعراض الاكتئاب والقلق بعد عملية التكميم قد تتطلب هذه الأعراض مساعدة نفسية للمريض

من هم الأشخاص المرشحين لعملية تكميم المعدة؟

الأشخاص المرشحين لعملية التكميم بشكل تفصيلي:
الأشخاص الذين يكون لديهم كتلة الجسم 40 أو أكثر يعتبر الشخص مؤهلا لعملية تكميم المعدة، حيث يعتبر الشخص مؤهل لعملية تكميم المعدة إذا كان يعاني من أمراض تكون لها صلة بـ السمنة مرتبطة بها مثل مرض السكري من النوع الثاني

  • ارتفاع الكوليسترول في الدم
  • إرتفاع ضغط الدم
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • إذا كان المريض يعاني من بعض أنواع السرطان

الفشل في إنقاص الوزن كما يجب أن يكون الشخص قد فشل مرارا وتكرارا في إنقاص الوزن من خلال الطرق التقليدية مثل النظام الغذائي الصحي وأيضا ممارسة الرياضة بإنتظام وأيضا تغيير نمط الحياة.

كما يجب أن يكون عمر الشخص بين 18 الى 65 سنة، كما يجب أيضا أن يكون الشخص حالته الصحية جيدة ولا يعاني من أي أمراض تمنع من إجراء هذه العملية مثل أمراض القلب، وأمراض الكلى، وأمراض الكبد، والحمل، واضطرابات الأكل كل هذه الأمراض تمنع من إجراء عملية تكميم المعدة.

كما يجب على الشخص أن يكون مستعدا لتغيير نمط حياته تماما بعد إجراء هذه العملية، كما يجب أن يكون لدى الشخص المريض توقعات واقعية من العملية، كما يجب أيضا أن يكون لديه دعم نفسي من الأصدقاء والعائلة.

كما يجب أيضا على الطبيب الجراح تقييم كل حالة على حده فهو الذي يحدد ما إذا كانت عملية التكميم مناسبة لهذا الشخص أم لا، كما يجب على الطبيب أن يقوم بمراجعة التاريخ الطبي للشخص المريض، ويقوم أيضا الطبيب بإجراء فحص جسدي وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة للمريض واختبارات الدم قبل إجراء هذه العملية.

ما هي خطوات تكميم المعدة؟

تتم هذه العملية عن طريق إستخدام المنظار الجراحي المتقدم وهذه الطريقة هي أحد التقنيات الحديثة في الجراحات خاصة مع تلك التي تتميز بقلة التوغل، وتتم هذه الطريقة بإدخال أدوات جراحية رقيقة ورفيعة عبر عمل شقوق صغيرة في البطن وفتحات، ومن الممكن أن تختلف مدة عملية التكميم من مريض لآخر ولكن مدة العملية تتراوح بين ساعة إلى ساعتين، وتتم هذه العملية من خلال التخدير الكامل للمريض ومن خلال بعض الخطوات الهامة حيث يتم.

  • التحضير لعملية تكميم المعدة حيث يقوم الطبيب بالفحص الكامل للمريض مع عمل تحليلات دم وفحوصات للتأكد من أن الشخص يتمتع بصحة جيدة، كما يطلب الطبيب من المريض التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل إجراء العملية ،والتوقف تماما عن التدخين.
    ويكون لزاما على الطبيب أن يقوم بشرح فوائد العملية ومخاطرها للمريض مع توضيح الخطوات التي تتم بها العملية حتى يتم توفير الاطمئنان الكامل للمريض.

 

  •  يتم تخدير الشخص المريض من خلال إعطائه مادة المخدر حتى يتم فقده للوعي كاملا وعدم الشعور بأي ألم

 

  •  بعد أن يفقد المريض الوعي يقوم الطبيب المعالج بإدخال المنظار الجراحي وهو عبارة عن أنبوب رفيع تم تزويده بكاميرا ويتم الإدخال عبر ثقب صغير في البطن بحيث يسمح المنظار للطبيب أن يرى ما بداخل البطن دون اللجوء إلى عمل ثقب أكبر

 

  • يقوم الطبيب الجراح بفصل المعدة من الأوعية الدموية، ثم بعد ذلك يقوم بقص المعدة حيث يقوم الطبيب بإستخدام بعض الأدوات الجراحية التي يتم إدخالها عبر المنظار حتى يستطيع قص المعدة ويقوم الطبيب بإزالة حوالي 75% من المعدة على أن يكون المطلوب منها على شكل أنبوب ضيق على شكل كم أو شكل ثمرة الموز.
  • تدبيس المعدة يتم من خلال استخدام الطبيب دبابيس جراحية خاصة بتدبيس المعدة حيث تمنع هذه الدبابيس المعدة من التمدد مرة أخرى
  • ثم بعد ذلك يقوم الطبيب الجراح بعمل إختبار التسريب اختبار التسريب: حيث يقوم الطبيب بعمل إختبار حيث يتم التأكد من خلاله بعدم وجود أي تسريب في المعدة
  • ثم تأتي المرحلة الأخيرة من عملية تكميم المعدة حيث يقوم الطبيب المعالج بإغلاق الشقوق التي تم عملها بإستخدام غرز قابلة للذوبان ثم يتم بعدها نقل المريض إلى غرفة الإنعاش حتى يبقى المريض تحت المراقبة
  • يظل المريض ماكثا في المشفى حتى يظل تحت المراقبة فمن الممكن أن يقضي المريض داخل المشفى يوما أو يومين بعد إتمام العملية حتى يظل تحت المراقبة، وذلك لأن المريض يحتاج إلى المتابعة مع الطبيب بانتظام بعد الخروج من العملية حتى يتأكد الطبيب من التئام الجروح ومتابعة صحة المريض

ما الذي يجب فعله بعد عملية تكميم المعدة

  • التغذية السليمة بعد العملية في الأسابيع الأولى بعد العملية يجب اتباع الاتي
  1. يجب شرب الكثير من السوائل مثل الماء وأنواع الشوربات المختلفة حتى لا يحدث جفاف للمريض وذلك يكون خلال الأسبوع الأول بعد العملية.
  2. أما الأسبوع الثاني يجب تناول الأطعمة الخفيفة والمهروسة فقط خلال الأسابيع الأولى، كما يجب أيضا تناول الطعام المهروس بكميات صغيرة جدا على مدار اليوم ،كما يجب أيضا القيام بمضغ الطعام جيدا قبل بلعه.
  3. كما يجب خلال الشهر الأول بعد إجراء عملية تكميم المعدة أن يقوم المريض بزيارة الطبيب بشكل منتظم لمتابعة عملية إتمام الشفاء.
  4. كما يمكن البدء في ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي.
  5. النظام الغذائي كما يمكن للمريض أن يتناول بعض الأطعمة سهلة الهضم واللينة، كما يجب أيضا على الشخص المريض التركيز على تناول البروتين، وتناول أيضا الفيتامينات والمعادن الموصوفة من قبل الطبيب الجراح أو المعالج
  6. الشهر الثاني من الممكن أن يقوم الشخص المريض إلى العودة إلى العمل الخاص به ويكون ذلك بشكل تدريجي، كما يمكن أيضا له القيام بالرياضة وزيادة شدة النشاط البدني ويكون ذلك تدريجيا
  7. من حيث النظام الغذائي في الشهر الثاني يمكن للشخص المريض أن يبدأ في تناول بعض الأطعمة الصلبة مثل اللحوم والخبز.

ملحوظة
يجب على الشخص المريض أن يقوم بإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة مثل تناول الطعام الصحي بكميات قليلة، كما يجب عليه أيضا ممارسة الرياضة بإنتظام كما كما يجب عليه الإقلاع عن التدخين نهائيا حتي يتمتع بصحة جيدة.