قطاع غزة

مصادر مصرية: قد تتم استئناف شحنات المساعدات إلى جنوب قطاع غزة الليلة

وفقًا لمصادر أمنية مصرية قد تبدأ شحنات الغذاء والمساعدات والوقود الإنسانية في دخول جنوب قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي الليلة تقريبًا، بعد التوصل إلى اتفاق بين الرئيسين المصري والأمريكي، وفقًا لوكالة رويترز للأنباء.

 

وفقًا لمصادر طلبت عدم الكشف عن هوياتها نهائياً ان تقوم مصر بتنسيق شامل مع إسرائيل بخصوص المساعدات الإنسانية وأكدت الرئاسة المصرية في بيان أن الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي قاما بالاتفاق في وقت سابق يوم الجمعة على توجيه العديد من المساعدات إلى الأمم المتحدة عبر معبر في جنوب إسرائيل بالقرب من الحدود المصرية.

 

حيث أشار البيت الأبيض في بيانه الرسمي إلى أن هذا الإجراء سيساهم في إنقاذ العديد من الأرواح كما وأعلنت الرئاسة المصرية أن المساعدات الإنسانية والوقود سترسل مؤقتًا عبر معبر كرم أبو سالم بانتظار التوصل إلى آلية قانونية لإعادة تشغيل معبر رفح من جانب السلطة الفلسطينية.

 

حيث جاء في بيان من البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن عبّر عن ترحيبه بتعهد مصر بالسماح بإدخال المساعدات إلى قطاع غزة وأبلغ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال اتصال هاتفي بأنه يدعم الجهود المبذولة لإعادة فتح معبر رفح بشروط مقبولة واتفاق لكلا الجانبين مصر وإسرائيل كما أعلنت الولايات المتحدة عن إرسال فريق عالي المستوى إلى القاهرة في الأسبوع المقبل لإجراء محادثات واتفاقات.

 

وفي بيان رسمي للرئاسة الفلسطينية أُعلنت أنها قد وافقت أيضًا على القرار المشترك بعد استشارات مع المسؤولين المصريين فيما ذلك ذكرت الرئاسة المصرية أن هذا الاتفاق جاء نتيجة للوضع الإنساني الصعب في غزة و الذي يعيشه الفلسطينيون في قطاع غزة بما في ذلك نقص الإمدادات الأساسية ونقص الطعام اللازم لهذة الأرواح ونقص اللوازم الطبية للمستشفيات وايضاً والمخابز.

 

ووفقًا لوكالة الأنباء الفلسطينية، فإن إمدادات الوقود في قطاع غزة ما زالت متدنية للغاية، وتحذر من عدم استمرار توفير الوقود لمستشفى الأقصى في وسط القطاع، مما قد يعرض حياة 20 طفل حديثي الولادة المعتمدين على الأكسجين للخطر.

 

وفي يوم الاثنين أكدت و نبهت مصر إلى ان استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في منطقة رفح يعيق وصول المساعدات إلى سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة.

 

حيث تصل معظم المساعدات الواردة إلى قطاع غزة منذ بدء الصراع والحرب بين إسرائيل وحركة حماس في أكتوبر عبر مصر سواءً عبر معبر كرم أبو سالم أو عبر معبر رفح .

 

ووفقًا للمصادر المصرية أبلغ الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس بايدن أيضًا أن مصر مستمرة في رفض التنسيق مع إسرائيل بشأن معبر رفح وناقش الرئيسان أيضًا إدارة الحدود بعد الحرب بشكل عام .

 

وذكرت قناة القاهرة الإخبارية يوم الجمعة نقلاً عن مصدر مطلع عليه أن مصر أكدت التزامها بتوجيه المساعدات من خلال معبر رفح بشرط التوصل إلى آلية متفق عليها مع السلطة الفلسطينية.

 

ووفقًا لتقارير خاصة من الأمم المتحدة انه لم يتم إدخال شاحنات من معبر رفح منذ الخامس من مايو الماضي أي قبل سيطرة القوات الإسرائيلية عليه من الجانب الفلسطيني بوقت قصير حيث سجل دخول عدد قليل جدًا من المساعدات من معبر كرم أبو سالم . وأشار بيان الرئاسة المصرية إلى توافق الرئيس السيسي ونظيره الأمريكي جو بايدن على تعزيز الجهود الدولية لتحقيق تقدم في محادثات وقف إطلاق النار في غزة وإنهاء “المأساة الإنسانية المستمرة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني”.