قصة سيدنا موسى

قصة سيدنا موسى

سنتحدث عن قصة سيدنا موسى عليه السلام سيدنا موسى من أنبياء بني إسرائيل وقد أرسله الله إليهم ليهديهم ويعود نسبه الى سيدنا يعقوب .

وأرسل موسى عليه السلام إلى فرعون يهديه ويهدي قومه وكان فرعون ملكا ملأ الدنيا فسادا وقد أنبأه أحد الكهنة بأن ملكه سيزول على يد بني إسرائيل فأمر فرعون أن يقتل المواليد الذكور من بني إسرائيل عام ويتركهم عاما فكان ميلاد موسى عليه السلام في العام الذي يقتل فيه الذكور .

فأمر الله عز وجل أما أن تلقيه في اليم فوضعته في التابوت ووضعته في نهر النيل حتى إذا وصل إلى قصر فرعون رأته جواريه فأخذته فلما رأته زوجة فرعون طلبت منه أن يتركه لها حتى يتخذه ولدا فتربى وقد وعد الله عز وجل أم موسى أنه يرده إلينا سالما غانما .

في قصر فرعون يبحثون عن مرضعة ترضعه ولكن موسى عليه السلام وهو طفل صغير يرفض جميع المراضع لأن الله سبحانه وتعالى قال وحرمنا عليه المراضع وكانت تتبع خطواته وقصته أخته التي أمرتها والدتها بأن تتبع أخاها وتعرف أين ذهب ولكن تأتي أراده الله سبحانه وتعالى بأن تقوم أخته بإبلاغ زوجة فرعون عن قوم يكفلون موسى عليه السلام فكانت أمه هي التي تتولى تربيته ورضاعته وبهذا يتم حمايه موسى من القتل ورد موسى إلى أمه كي تقر عينها.

قصة سيدنا موسى في قصر فرعون

نبده بسيطة عن قصة سيدنا موسى فى القصر تربى سيدنا موسى عليه السلام في قصر فرعون ملك مصر وكانت ترعاه زوجته السيدة آسيا حتى بلغ أشده وقد رأى موسى عليه السلام رجلان يقتتلان أحدهما من بني إسرائيل والآخر تابع لفرعون فضرب موسى الرجل الآخر ضربه فقتله وهنا شعر موسى بالذنب فتوجه إلى المولى عز وجل وطلب منه العفو والسماح والمغفرة فغفر الله له.

وعندما علم فرعون أمر بالبحث عن القاتل فجاء رجل تابع لموسى ومن المقربين إليه ليخبره بأن فرعون ومن معه يتآمرون على قتله وقد طلب منه الخروج من مصر فخرج موسى عليه السلام من مصر إلى مدين واستقر بها.

وجلس موسى عليه السلام تحت الشجرة قريبا من البئر فوجد أناسا يتوافدون على البئر يستشفون الماء وعندما نظر رأى أن هناك فتاتان ينتظران حتى ينتهي الجميع فقام موسى وساعدهما على السقيا وبعدها ذهبت الفتاتان الى والديهما فأرسل أحدهما إليه تطلب منه أن يذهب إلى والدها ليجزيك أجر ما سقى لهما فوافق موسى عليه السلام وذهب الى أبيهما وطلب منه والدهما أن يستأجره لمدة تتراوح ثمان سنوات وطلب منه أن يزوجه من احدى بناته فوافق موسى وتزوج من الفتاة ومكث عندهم عشر سنوات.

قصة سيدنا موسى وتكليفه بالرسالة

عندما وجد موسى عليه السلام في الصحراء نارا رآها من بعيد فأراد أن يذهب إليها وعندها سأله المولى عز وجل عن ما يوجد بيده فيجيب موسى عليه السلام بأنها العصا الخاصة به .

ولكن المولى عز وجل يأمره بأن يلقيها على الأرض فألقاها موسى فإذا هي حية كبيرة في أمره المولى عز وجل بأن يأخذها فبمجرد أن يمسكها موسى عليه السلام تتحول الى حالتها ويؤمر موسى عليه السلام أن يذهب إلى فرعون الطاغية ويعرض عليه بأنه نبي من عند الله عز وجل ويعرض عليه معجزاته التي تفضل الله بها عليه في طلب موسى عليه السلام من ربه أن يأخذ معه أخاه هارون ويشد عضده.

قصة سيدنا موسى ودعوتة لفرعون

بعد أن تكلف موسى عليه السلام بالدعوة والرسالة إلى الله عز وجل وعبادة الله الأحد وتم تأييده بالعديد من المعجزات ومعه أخاه هارون ذهب إلى فرعون ليدعوه لعبادة الله الواحد الأحد وللتوحيد ولكن فرعون رد عليه بأنه ساحر واتهموه بالسحر وطلب منه أن تتم مبارزة في يوم العيد أمام أعين الناس أجمعين .

فوافق موسى على طلب فرعون واعد فرعون العدة وأرسل لجميع السحرة في مصر من أجل أن يستعدوا إلى المقابلة مع موسى واتفقوا معه على أنهم يأخذون منه أجرا في حال انتصارهم على موسى وهارون في تلك المبارزة وعندما جاء يوم العيد أمر فرعون السحرة بأن يلقوا ما بأيديهم فقاموا بإلقاء العصيان والحبال الخاصة بهم حتى بانت لهم من سحرهم بأنها ثعابين تسعى في عرض أخاف جميع الحاضرين.

ولكن عندما ألقى موسى بعصاه الخاص به فتحولت الى حية ابتلعت السحر الخاص بالكهنة وتلك كانت من ضمن معجزات قصة سيدنا موسى وعند ذلك تيقنوا بأن ما قام به موسى ما هو إلا حق من عند الله وليس بسحر فسجدوا له جميعا ولكن هذا الأمر أغضب فرعون كثيرا وقال لهم إنه لكبيركم الذي علمكم السحر وتوعدهم بأن يقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف ومن هنا نصر الله عز وجل رسوله موسى عليه السلام على فرعون.