فضل الدعاء للمتوفي في الإسلام

فضل الدعاء للمتوفي في الإسلام

فضل الدعاء للمتوفي في الإسلام بعد الدفن، من الأمور المستحبة التي أوصانا بها نبينا الكريم علية الصلاة والسلام، وهذا عن طريق ان احد الاقارب يظل عند قبر المتوفى ويدعى له، وايضا من غادر يدعو له في أي مكان يتواجد فيه، حيث قال عثمان بن عفان رضى الله عنه: ” كان النبي إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه، فقال: استغفروا لأخيكم، واسألوا له التثبيت، فإنه الآن يسأل “.
وعلى أهل الميت أن يدعوا بما يريدون، ويكون دعاء مخلص.

فضل الدعاء للمتوفي في الإسلام بعد دخول القبر، يرفع درجة الميت، ويثبته عند السؤال، ويغفر ذنوب الميت ويتجاوز عن سيئاته، وعلينا أن ندعو للميت بالثبات عند سؤال الملكين، حيث قال الله تعالى ” يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء “.
وقد قال البراء بن عازب أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت، قال: نزلت في عذاب القبر، فيقال له: من ربك؟ فيقول: ربي الله ونبيي محمد صلى الله عليه وسلم “.

فضل الدعاء للمتوفي في الإسلام والاستغفار له يرفع درجته في الجنة، حيث قال الله تعالى ” استغفروا الله انه كان غفارًا ” صدق الله العظيم.
وقال الله تعالى أيضًا: ” استغفروا ربكم إنه كان غفارًا “.
روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” إن الله عز وجل، ليرفع الدرجة للعبد الصالح في الجنة فيقول: يارب، أنى لي هذه؟ فيقول: باستغفار ولدك لك ”
فالعبد بالاستغفار ترتفع درجته في الجنة.
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ” إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، او علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له “.

وعن ابن عباس رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” ما من رجل مسلم يموت، فيقوم على جنازته أربعون رجلًا، لا يشركون بالله شيئًا إلا شفعهم الله ”
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فضل الدعاء للمتوفي في الإسلام بعد دخول القبر

اللهم أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعزه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار.
اللهم عامله بما تستحق ولا تعامله بما يستحق، اللهم اجزه عن رحمته إحسانا، وعن إساءته بالمغفرة والعفو.
اللهم إن كان محسنًا فزد من حسناته، وإن كان مسيئًا فتجاوز عن سيئاته. يا رب أدخله الجنة من غير حساب ولا عذاب.
يا الله وانس وحشته ووحدته وغربته.
اللهم أنزله منزلاً مباركاً، وأنت خير المنزلين. اللهم منزل القديسين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ولا حفرة من حفر النار. اللهمّ افسح له قبره، ووسع آفاقه، وافرش قبره من فراش الجنة. أعزه يا الله من عذاب القبر، و أعزه من قحط جوانب الأرض.

اللهم املأ قبره بالرضا والنور والفسحة والسعادة.
وهذه الادعية السابق ذكرها تكون شفيعة للميت لان من اهم ما يجب علينا فعلة تجاه امواتنا هو الدعاء للمتوفي

 

ومن الادعية ايضا التي يمكن ذكرها ما يلي:

اللهم اعف عن موتانا واغفر لهم وارحمهم وانت خير الراحمين.
رب هب لفقيدنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب.
ربنا اغفر لأمواتنا ذنوبهم واسرافهم في أمرهم وكفر عنهم سيئاتهم.
اللهم اغفر لهم وارحمهم وثبتهم عند السؤال.
اللهم إنا نتوسل بك إليك ونقسم بك عليك ان ترحمه ولا تعذبه.
اللهم إنا نسألك أن ترزقهم الثبات عند السؤال، وأن تثقل موازينه وتجاوز عن سيئاته.
اللهم اجزه عن الاحسان احسانا وعن الاساءة عفوا وغفرانا.
اللهم إن كان محسنًا فزد من حسناته، وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته.
اللهم انه نزل بك وأنت خير منزول به، وأصبح فقيرًا إلى رحمتك وأنت غنى عن عذابه.
اللهم اسكنه فسيح جناتك، واغفر له يارب يا كريم.
اللهم آته برحمتك ورضاك وقه فتنة القبر وعذاب القبر.
يارب رحمتك وسعت كل شيء، فارحمه رحمة تطمئن بها نفسه، وتقر بها عينه.
اللهم اجعل نبينا محمد شفيعًا له وادخله الجنة بجودك يارب.

فضل الدعاء للمتوفي في الإسلام يوم الجمعة.

اللهم من توفيته منا فتوفاه على الإيمان.
اللهم بيض وجهه يوم تبيض وتسود وجوه.
اللهم اظله تحت عرشك يوم لا ظل إلا ظلك.
اللهم واكتبه من الصالحين والشهداء والأبرار.
اللهم اغفر لميتنا وارحمه.
اللهم ثبته بالقول الثابت، وارفع درجته، واغفر خطيئته.
اللهم أبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله.
اللهم نقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.
اللهم اسقه من حوض نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
اللهم ارحمه فوق الارض، وتحت الارض، ويوم العرض عليك.
اللهم قه عذاب النار.
اللهم ارحمه وأكرم مدخله، ووسع نزله، واجمعنا به في الجنة يا ارحم الراحمين.