غزة

من قبالة ساحل غزة تم إزالة الرصيف البحري الأمريكي

تم مؤقتًا إزالة الرصيف البحري الأمريكي من قبالة ساحل غزة لإجراء أعمال الإصلاح.

أفادت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بأن الرصيف البحري العسكري الواقع قبالة ساحل قطاع غزة سوف يتم إزالته بشكل مؤقت وهذا بسبب انفصال أحد أجزاء هيكله وهذا التطور يشكل ضربة جديدة قوية لجهود إيصال المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين.

 

في شهر مارس أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن مشروع إنشاء رصيف عائم قبالة ساحل غزة بتكلفة تقديرية تبلغ حوالي 320 مليون دولار ويتم هذا بمشاركة نحو ألف جندي أمريكي في بنائه وقد دخل هذا الرصيف بالفعل حيز التشغيل قبل أسبوعين كما أفادت المتحدثة باسم البنتاغون سابرينا سينج، بأن جزءًا من هيكل هذا الرصيف قد انفصل حيث يتم سحبه خلال الثماني والأربعين ساعة القادمة إلى ميناء أسدود في إسرائيل لإجراء الإصلاحات الضرورية اللازمه لهذا الرصيف .

 

أعلنت سابرينا سينج، المتحدثة باسم البنتاغون، أن أعمال الإصلاح ستستغرق أسبوعًا قبل إعادة الرصيف إلى موقعه قبالة ساحل غزة. وأفاد مسؤولان أمريكيان، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، لوكالة رويترز أن الطقس السيئ هو السبب المرجح لانفصال جزء من الرصيف. وأوضح متحدث باسم برنامج الأغذية العالمي أن الولايات المتحدة نقلت 137 شاحنة مساعدات، بما يعادل 900 طن متري، عبر الرصيف البحري منذ بدء عملياته.