عمليات تصغير الانف بالليزر

تصغير الانف بالليزر

 تصغير الانف بالليزر هي واحدة من التقنيات الحديثة لبديل عمليات تصغير الأنف الجراحية حيث قد تحدث أحيانا بعض حالات عدم الرضا على بعض المظاهر الخارجية للشخص وعادة الاعتراض يكون علي شكل الأنف في معظم الحالات.

فظهرت عمليات التجميل حتى تبعث بعض الرضا داخل نفوس الأشخاص تجاه مظهرهم الخارجي ، فانتشرت وشاعت عمليات تجميل الأنف حيث من خلالها يمكن الوصول إلى الشكل التي ترغبين به سيدتي.

ولكن قد تكون هناك بعض المخاطر حتى تصلي للشكل المطلوب فهي أولا وأخيرا عملية جراحيه قد تصيب وقد تخيب وإن خابت فيكون صعب إعادة شكل الأنف حتى لشكلها القديم وقد تتفاقم النتائج السلبية على عمليات التجميل.

فظهر الحل الأمن لهذه العمليات وهي عمليات تصغير الانف بالليزر فهى أكثر أمانا من العمليات الجراحية.

فإزداد الإقبال على إجراء هذه العمليات بالليزر حتى يحصلوا على الشكل المرغوب فيه فيه بمخاطر أقل عن العمليات الجراحية.

 

ميكانيكية عمل عمليات تصغير الانف بالليزر:

هذه العملية تنال رضا الكثير من الأشخاص خصيصا لسهولتها وأمانها فهي لا تحتاج لأى تحضير سابق فهي ليست عملية جراحية ولا تحتاج لمتابعة ولا كشوفات عديدة فهي تحدث في غضون ساعتين على الأكثر وبعدها يكمل المريض حياته بشكل طبيعي بعد حوالى يومين بعد إستشاره الطبيب المعالج.

 

آلية القيام بعمليات تصغير الانف بالليزر :-

  • يتم أولا تحضير المريض وذلك بتخديره تخدير موضعي.
  • توجيه أشعة الليزر سواء على  جلد الأنف أو الفتحات وتمريره بضع مرات على المنطقه المطلوب تحميلها في الأنف بشكل طولي.
  • تنتج حرارة من كثرة تمرير الأشعة على المنطقه المحدده عدة مرات.
  • تعمل هذه الحرارة على تقليل من الأنسجة والطبقات تحت الجلد وتتم عمليه الازاله للطبقات المطلوب إزالتها.

 

عمليات تصغير الانف بالليزر لها العديد من الإيجابيات ولكن ذلك لا يعني خلوها من السلبيات فهى لها سلبيات أيضا تترتب عليها.

 

إيجابيات عملية تصغير الانف بالليزر:

  • تجنب مخاطر عمليات التجميل الجراحية سواء كان النزيف أو وجود كدمات.
  • عملية تتميز بالبساطة وعدم التعرض مناظر الدماء.
  • لا يتم لف الأنف جبيرة طبية أو غيرها بعد العملية فليس هناك حاجة  لذلك.
  • تستطيعي التحرك بشكل طبيعي ولا تتطلب راحة مطلقة ولكن المحافظة في أول يومين من القيام بها. 

 

سلبيات عملية تصغير الانف بالليزر:

  • هذه العملية نتائجها ليست دائمة فلها وقت وبعد هذا الوقت يزول أثر العملية ويتطلب ذلك القيام بها مرة أخرى بشكل دوري وذلك على عكس عمليات التجميل الجراحية. 

 

عمليات تجميل الأنف بالليزر ليست فقط لتحسين المظهر الخارجي للأنف ولكن هناك بعض الحالات التي تتطلب القيام بهذه العملية بإستخدام الليزر

  • في حالة حدوث تضخم الانف بصورة غير طبيعية بسبب ظاهرة تسمى بالعد الوردي فحدث زيادة وتضخم حجم لجد الانف الخارجي فيتم إزالة هذه الزيادة بإستخدام الليزر حتى يتم التخلص من اي جلد زائد في منطقة الأنف.
  • يتم أيضا علاج اللحمية بالليزر فهي تقينا العمليات الجراحية. 
  • تعديل انحراف الحدبة الغضروفية الانفيه وإمكانية إستئصالها بإستخدام الليزر.
  • علاج النزيف الناتج عن المناطق المخاطية وذلك عن طريق علاج أسطح الوعاء الدموي المسبب للنزيف.

 

على الرغم من زيادة الأمن وسهولة العمليات بإستخدام الليزر إلا أنها لا تنجح ولا يناسب كل الحالات فهناك حالات تتطلب تدخل جراحى مثل مشاكل عظام الانف بالليزر وحده لا يكفي حتى نحصل على النتائج المرغوب فيها.

فهذه الحالة تحتاج لعملية تتم فيها إعادة تشكيل العظام الخاصه بالانف وعمل شقوق وفتحات داخليه ولكن كما قلنا بأنه يدخل في مساعده أو كعامل مساعد في هذه العمليات الجراحية.