علامات الحمل ببنت

علامات الحمل ببنت

ما هي علامات الحمل ببنت؟ حيث أن علامات الحمل ببنت تكون واضحة ويعرفها الكثير وتعتبر البطن المرتفعة واحدة من العلامات التي يشاع أنها تدل على حمل ببنت، لكن في الواقع، هناك أسباب كثيرة قد تؤدي لارتفاع بطن المرأة، مثل عدد مرات الحمل السابقة، وشكل الجسم، والوزن الزائد الذي يكتسبه الجسم خلال فترة الحمل.

أما بالنسبة لنبض الجنين فوق 140 نبضة في الدقيقة، فقد تفسر هذه الحالة بأنها تدل على جنس المولود، لكن دراسات عديدة تشير إلى عدم وجود علاقة بين سرعة نبض الجنين وجنسه،غالبًا ما يكون عمر الجنين هو العامل المؤثر الأكبر في سرعة نبض الجنين.

بالنسبة لاشتهاء الحامل للحلويات كونه يعني حمل ببنت، فإن ذلك لا يعتبر حقيقة. اشتهاء الحامل لأي نوع من الأطعمة قد يدل على نواقص في الجسم من عناصر غذائية دون أن يكون له علاقة بجنس الجنين.

أما ظهور البثور والبشرة الدهنية فهي ظواهر تفسر بتغيرات هرمونية في الجسم وليست بالضرورة تدل على جنس الجنين. تصدق بعض الخرافات بأن ظهور البثور يشير إلى حمل بفتاة، لكن الحقيقة تكمن في أن هرمونات الجسم هي التي تلعب دوراً في هذه التغييرات على البشرة.

ومن أهم علامات الحمل ببنت ايضا

غثيان الصباح يعتبر أحد الأعراض الشائعة خلال فترة الحمل، والمعروف عنه أنه يحدث عادة في الصباح وقد يكون مزعجًا للكثير من النساء، البعض يعتقد أن غثيان الصباح بشكل مفرط قد يشير إلى أن الحامل تحمل فتاة، وذلك بسبب التغيرات في هرمونات الجسم ومستويات السكر في الدم، وعلى الرغم من أن هذا الاعتقاد ليس غير دقيق تمامًا، إلا أن دراسات علمية قامت بها تشير إلى أن النساء الحوامل بإناث قد يعانين من غثيان الصباح بشكل أكثر تكرارًا من النساء الحوامل بذكور.

علامات الحمل ببنت من ناحية أخرى، يعتبر الاضطراب في المزاج والتقلبات العاطفية هي واحدة من الأعراض الشائعة خلال فترة الحمل، والتي قد تكون نتيجة للتغيرات الهرمونية الطبيعية التي تحدث،بينما هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن هذا الاعتقاد قد يكون صحيحًا، إلا أنه لم يتم تأكيده بشكل نهائي حتى الآن.

وعلى الرغم من عدم الدقة العلمية، إلا أن بعض الأساطير تزعم أن طريقة التلويح بسلسلة أو عقد على كف اليد يمكن أن تكشف عن جنس الجنين، إذا تأرجحت السلسلة ذهابًا وإيابًا، فقد يكون ذلك علامة على حمل فتى، أما إذا تأرجحت بشكل دائري فتكون ذلك دليلًا على حمل فتاة.

بشكل عام، يجب أن نتذكر أن هذه الأساطير والاعتقادات التي تدل على أهم علامات الحمل ببنت.

ليست بالضرورة دقيقة علميًا، وأن الطريقة الوحيدة لمعرفة جنس الجنين هي من خلال فحص طبي موثوق وصور الأشعة.عندما يطلب منك أحد أن ترفعي كفيك ليراهما، فإذا رفعتيهما عاليًا فهذا يعني أنك تنتظرين فتاة، وإذا بقيتي تديك منخفضة فهذا يشير إلى أنك تحمل ولدًا.

استمعي لاهتمام الأطفال ببطنك، فإذا تجاهل الطفل طلبك بحيث لا ينظر إليه فقد تكون تنتظرين ولدًا، أما اهتمامه وتفحصه له فهذا يدل على انتظار فتاة.

جربي تناول الثوم وانتظري رد فعل من حولك، إذا تجاهلوا رائحة الثوم الناتجة عن جسمك فربما يكون ذلك دليلاً على حمل ولد، بينما الحفاظ على رائحة جسمك الجميلة يمكن أن يكون مؤشرًا على انتظار فتاة.

عند حملك لمفتاح البيت، انتبهي لكيفية حمله، فإذا أمسكت من طرفه الدائري فقد تنتظرين ولدًا، بينما إذا أمسكت من الجهة الطويلة فقد تحملين فتاة.

تحققي من حجم ثدييك، إذا كان الثدي الأيسر أكبر قليلاً من الأيمن فقد يكون ذلك دليلاً على انتظار فتاة.
من ضمن علامات الحمل ببنت لاحظي لون بولك، إذا كان غامق اللون فقد تكون تحملين ولدًا، بينما لونه الباهت يمكن أن يدل على انتظار فتاة.

مشاكل الشعر

إذا كان شعرك ضعيف فهذا من علامات الحمل ببنت، بينما إذا كان مظهره جميل فأنتي حامل بولد.

كان هناك اعتقاد سابقًا بأن الأطفال الذين يولدون بشعر رأس وجسم أكثر كثافة يسببون لأمهاتهم حرقة في المعدة.

وعلى الرغم من بداية هذا الاعتقاد كأحد الخرافات، إلا أن دراسات حديثة أظهرت أن هذه الأسطورة قد تكون صحيحة.

طريقة نوم الحامل

  • النوم على جانبك الأيمن قد تكون علامة على الحمل ببنت.
  • جفاف اليدين والقدمين
    إذا كان الجلد جاف فهذا من علامات الحمل ببنت.
  • كل ما تم ذكره ليس أكثر من خرافات وطرائف، ولم يتم تأكيده بواسطة العلم، لذا استمعي إليها واضحكي ولكن لا تأخذها على محمل الجد.

معلومة إضافية غريبة

طرق التأكد من علامات الحمل ببنت

إحدى الطرق الرئيسية التي يمكن استخدامها لمعرفة جنس المولود طبيًا هي فحص الأمواج فوق الصوتية. يوصى بانتظار ما سيقوله الطبيب خلال فحص الأمواج فوق الصوتية بين الأسابيع 14 و20 من الحمل. هذه الطريقة تعتبر الأكثر دقة، حيث تصل نسبة الصحة إلى حوالي 90%.

ومع ذلك، يعتمد كل شيء على تعاون الطفل مع الطبيب لفتح رجليه بما يكفي للسماح للطبيب برؤية بوضوح.
بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الفحوصات المخبرية التي يمكن اللجوء إليها لمعرفة جنس المولود.

من علامات الحمل ببنت على سبيل المثال، يمكن إجراء فحص بزل السلى أو فحص أخذ عينة من الزغابات المشيمائية. ومع ذلك، غالبًا ما لا يتم الاعتماد على هذه الفحوصات إلا في حالات الاشتباه بوجود أمراض جينية أو خلل في الكروموسومات، وتجنباً لأي ضرر محتمل للجنين.

أما بالنسبة لفحص الحمض النووي في دم الأم، فإنه يعد واحدة من الطرق الآمنة لفحص جنس المولود.

وغالبًا ما يتم اللجوء إليه في حالات الشك بوجود خلل في كروموسومات الجنين. يحذر عادة من إجراء هذا النوع من الفحوصات في الحالات العادية لتفادي أي ضرر محتمل قد يلحق بالجنين.