علاج حب الشباب

علاج حب الشباب

البشرة ، هي الغلاف الواقي الذي يحيط بجسم الإنسان لذلك يبحث العديد منا عن علاج حب الشباب بشكل جذريحيث تُعتبر البشرة من أهم الأعضاء التي تعكس صحة وجمال الفرد . تمتلك البشرة خصائص فريدة تميزها، حيث تعمل كحاجز حماية ضد العوامل البيئية الضارة وتساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم. تتكون البشرة من طبقات متعددة ، تضمن وظائف معقدة تتضمن الإنتاج الذهني ، وتجديد الخلايا ، وامتصاص العناصر الغذائية . إضافة إلى ذلك ، تعكس حالة البشرة الصحية أحوال الفرد العامة ، وقدرتها على الشفاء والتجدد . لذا ، يكمن في العناية بالبشرة الاهتمام بتوازنها والحفاظ على نضارتها، مما يسهم في تعزيز الثقة بالنفس وتحقيق الجمال الداخلي والخارجي . ويعاني معظم الشباب فى مختلف الاعمار من شاكل مختلفه بالبشرة ومنها مشكلة حب الشباب لذا نقدم لكم مقال مفصل عن تعريف حب الشباب والطريقة الصحيحة لقضاء علية والتخلص منه .

ماهو مرض حب الشباب ؟

حب الشباب هو حالة جلدية شائعة تصيب العديد من الأشخاص ، خاصة في مرحلة المراهقة وخاصة من سن 12 – 14 عام بل ويمكن ان تستمر حتى بعد بلوغ ذلك السن حتى اوائل العشرينات ، و تتسم بظهور بثور ورؤوس سوداء وبيضاء على البشرة. يعتبر هذا المرض ناتجًا عن التهاب الغدد الدهنية والبصيلات الشعرية تحت الجلد وذلك عن طريق وجود خلايا الجلد الميت أو وجود بكتيريا او تراكم الزيوت علي البشرة . وقد تظهر تلك الحبوب علي الوجه او الرقبة او الظهر والكتفين . وعادة يظهر حب الشباب عند الأشخاص الذين يمتلكون بشرة دهنية . يعتبر حب الشباب غير خطير، ولكنه يمكن أن يؤثر على مظهر البشرة والراحة النفسية للفرد المصاب.

اسباب حدوث حب الشباب :

هناك عدة عوامل تسبب في ظهور حب الشباب بمختلف أنواعه وهي عبارة عن :

تراكم الزيوت والبكتيريا والجلد الميت : حيث تسد المسام وبصيلات الشعر عند تراكم الزيوت والخلايا الميتة على سطح الجلد، مما يؤدي إلى ظهور البثور والرؤوس البيضاء والسوداء .
بسبب تفاعل الهرمونات وخصوصا هرمون الاندروجين : والذي يتم إفرازه بكثرة في مرحلة المراهقة لدى النساء مما يؤدي إلى نمو الغدد الدهنية وزيادة إفراز الزيوت .
الوراثة: تلعب الوراثة دورًا في تحديد مدى عرض الفرد لحب الشباب ، حيث قد يكون للعوامل الوراثية تأثير في نشاط الغدد الدهنية .
عدم المحافظة على الحياة الطبيعية الصحية من حيث النوم الكافي وتناول اغذية لا تحتوي على مواد دهنية كثيرة وزيوت مهدرجة أو استخدام اشياء تؤثر علي البشرة والجلد عموما .

كما ان هناك عوامل أخرى قد تعرضنا لحب الشباب مثل :

بسبب استخدام بعض الأنواع من مستحضرات التجميل
عند استخدام بعض الادوية التي تعطي خلل في الهرمونات مثل التي تحتوي علي مواد اندروجينيه او كورتيزون
خلال فترة الحيض
تتواجد عند المراة الحامل
بسبب وجود توتر وسوء الحالة النفسية

تصنيف حب الشباب وكيفية تشخيصة :

يتم تصنيف حب الشباب بواسطة الطبيب وذلك عن طريق شكل الحبوب ونوعها وعددها فهي تنقسم إلى بسيطة ومتوسطة وشديدة كما انها تظهر في الوجه وخصوصا الجبهة أو في الرقبة او اعلي الظهر والكتفين .
فـتختلف أشكال الإصابة بحب الشباب حسب درجتها فهي تتمثل في رؤوس سوداء او بيضاء بعدد اقل من 20 فتكون بدرجة بسيطة
عند ظهور كمية أكبر من الرؤوس السوداء والبيضاء والبثور بالإضافة إلى حبوب حمراء مليئة بالماء فـتندرج تحت درجة المتوسط
عند ظهور كتل تحت الجلد صلبة ومؤلمة جدا (عقيدات) أو أكياس تحتوي على صديد فـتندرج تحت درجة حب شباب من النوع الشديد .

علاج حب الشباب :

هناك عدة طرق لعلاج حب الشباب ، وتعتمد كل طريقه فيما يلي على شدة الحالة ونوع البشرة والأعراض فتعمل تلك الطرق علي تقليل إفراز الزيوت او القضاء على أي عدوى بكتيرية اصيب بها الجلد . هناك بعض الطرق الشائعة لعلاج حب الشباب :
استخدام المنتجات الطبية:
حمض الساليسيليك (Salicylic Acid): يساعد في تقشير البشرة وتنظيف المسام.
البنزويل بيروكسايد (Benzoyl Peroxide): يقتل البكتيريا ويحد من الالتهاب.
المواد المضادة للبكتيريا: مثل المضادات الحيوية الموضعية او التي تؤخذ عن طريق الفم للحد من الالتهاب وذلك في الإصابات الشديدة .
استخدام الريتيين : يعمل على فتح مسام البشرة المغلقة .
استخدام حقن الستيرويدات والتي تستخدم في علاج الحبوب الكيسية.
أحيانا يمكن استعمال حبوب منع الحمل لدى بعض النساء للتقليل من الحبوب ولكنها تحتاج الى وقت اكثر وفئات معينة .
ايزوتريتينوين : ذلك المركب يستخدم في الحالات الشديدة والتي لم يؤثر بها الادوية الاخرى فهي تستخدم في التخلص من الحبوب الكيسية ولكن بالرغم من فعاليتها الا انها لديها آثار جانبية مثل جفاف الجلد ، نزيف الانف ، تشوهات للاجنة ، التغير في المزاج لذا ينصح لمن يستخدمون هذا الدواء أن يتجنبوا اخذ فيتامين أ لعدم حدوث تسمم .
استخدام المستحضرات الخاصة بالعناية بالبشرة:
منظفات لطيفة: يفضل استخدام منظفات خالية من الزيوت أو الدهون لـغسل الوجه يوميا ويفضل مره الى مرتين فقط لعدم تهيج البشرة.
مرطبات خفيفة: للحفاظ على توازن الرطوبة في البشرة.
استخدام مستحضرات تجميل ومكياج لا تحتوي علي أساس دهني بل يفضل المائي لعدم زيادة الزيوت وتراكمها تحت الجلد وعدم سدها لمسام الوجه.

عند التعامل مع الحالات الشديدة:

العلاج الطبي: في حالات شديدة، يمكن أن يصف الطبيب مضادات الاكتئاب التي تؤخذ عن طريق الفم أو الأدوية المضادة للهرمونات للتقليل من افراز الزيوت.
العلاج بالليزر والضوء:
الليزر والضوء: يمكن استخدام الليزر لتقليل حب الشباب وتحسين مظهر البشرة.
التغذية وتغيير نمط الحياة:
تغذية صحية: تناول الأطعمة الصحية والتي تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن.
البعد عن التوتر وسوء الأحوال النفسية : حيث أن التوتر يؤدي إلى زيادة إفراز الهرمونات التي تسبب حب الشباب وذلك عن طريق لعب بعض التمارين الرياضية .
استخدام طرق طبيعية فى علاج حب الشباب :
مثل استخدام الشاي وخصوصا الشاي الأخضر حيث يحتوي على مركبات البوليفينول والتي تعمل على التقليل من إفراز الزيوت ويعمل على علاج حب الشباب وهي تستخدم بطريقة مباشرة على البشرة.
استخدام الخميرة البيرة وذلك من خلال اخذها بالفم فإنها تقلل من حب الشباب
شرب الماء بكثرة
تقليل التعرض المباشر للشمس لفترات طويلة

الحفاظ على نظافة البشرة:

يجب عدم الضغط على البثور أو لمسها باستمرار: تجنب عملية الضغط على البثور ، حيث يمكن أن يزيد ذلك من انتشار الالتهاب وبالتالي انتشار الحبوب ايضا في مناطق أخرى يتم لمسها .
يجب الاستحمام بعد أي مجهود وذلك لعدم تراكم الزيوت او المواد الدهنية والبكتريا على البشرة مما يزيد من ظهور الحبوب .
زيارة أخصائي الجلدية:
يفضل استشارة طبيب الجلدية لتقييم الحالة وتقديم نصائح و خطة علاج مناسبة والتي تستغرق من شهر الى ثلاث شهور ويمكن ان تستمر لفترات طويلة.
يجب أن يتم اختيار العلاج حسب استشارة الطبيب وتقييم حالة البشرة ، حيث يمكن أن يكون التعامل مع حب الشباب جزءًا من روتين العناية بالبشرة للحفاظ على بشرة صحية ونقية و يمكن أن يقلل من الآثار الجلدية فيما بعد.