طريقة كبسة حاشي

طريقة كبسة حاشي

طريقة كبسة حاشي، لحم الحاشي هو نوع من أنواع اللحوم المألوفة في بعض المجتمعات، حيث يعتبر لحم الإبل المميز بغناه بالحديد وفيتامين C بنسب أعلى مقارنة باللحم البقري، تتميز طريقة كبسة حاشي بأن اللحم الموجود فيها يمتاز بالتشابه الكبير في اللون والرائحة مع اللحوم الأخرى، لكن الفارق الأساسي يكمن في طبيعته التي تكون مطاطية قليلاً، مما يمنحه مذاقًا مميزًا.

بفضل فوائده الصحية والغذائية، يفضله الكثيرون ويستخدمونه في تحضير أطباقهم بدلاً من استخدام لحم الضأن أو البقر في دول الخليج،وخاصة السعودية يشتهر طبق الكبسة المعد بشكل خاص مع استخدام لحم الحاشي كمكون رئيسي، حيث يعتبر تحضيره جزءًا من تقاليد الطهي المحلية.

وبالإضافة إلى ذلك، يحضر لحم الحاشي في البر من قبل الناس، مما يضيف طابعًا من المغامرة والتواصل مع الطبيعة إلى تجربة تناوله، كما يمكن تحضيره بسهولة في المنزل، مما يتيح للأشخاص فرصة استمتاعه في أجواء منزلية مريحة ودافئة.

طريقة كبسة حاشي

المكونات لإعداد طريقة كبسة حاشي

  • لإعداد هذا الطبق اللذيذ سنحتاج إلى مكونات عالية الجودة، نبدأ بخمسة أكواب من أرز البسمتي، الذي يفضل استخدام أي نوع من أنواع الأرز ذو حبة طويلة لنحصل على القوام المثالي والنكهة المميزة.
  • ثم نحضر 2 كيلوجرام من لحم الحاشي، حيث يفضل اختيار قطع لحم عالية الجودة ومناسبة للطهي ولا ننسى رأس البصل المتوسطة الحجم حبتين من الليمون الأسود، المعروف أيضًا باسم اللومي، لإضافة نكهة فريدة ومميزة للوجبة.
  • ثم نقوم بتحضير ثلاث حبات من الطماطم الطازجة و أربعة فصوص من الثوم غير المقشر لنكمل قائمة المكونات الطازجة والمغذية.
  • وبالطبع لإضفاء النكهة العميقة والمتوازنة لا ننسى استخدام البهارات المشكّلة بحسب الذوق الشخصي، إلى جانب كمية مناسبة من الملح لتحسين طعم الطبق.
  • وأخيرًا، لنضمن تحضير شوربة غنية بالنكهة، نضيف مكعب مرق الدجاج، وحبتين من الفلفل الحار حسب الرغبة، لإكمال لمسة الحرارة والنكهة التي قد ترغبون فيها.

توجد طريقتين لعمل كبسة الحاشي

طريقة كبسة حاشي الأولى

  • يبدأ تحضير كبسة الحاشي بغسل قطع اللحم جيدًا بالماء والملح، ثم تترك في مصفاة ليتخلص من الزائد من الماء في الوقت نفسه يتم نقع الأرز في ماء عادي لإعداده للطهي.
  • بعد ذلك، يتم وضع قدر الضغط على النار وإضافة قطع اللحم إليه مع إضافة مكعب مرق الدجاج والطماطم وباقي المكونات.
  • يغلق القدر دون إضافة ماء إضافي، ويترك على النار حتى يصدر الصوت المميز لصافرة الضغط.
  • بعد سماع الصافرة، يخفف الحرارة ويترك القدر لمدة 40 دقيقة يطفأ النار، وبعد فتح الغطاء يلاحظ وجود مرق من اللحم.
  • ثم يضاف الأرز فوق اللحم، ويضاف كمية من الماء الساخن بما يتناسب مع كمية الأرز يخفف الحرارة ويترك حتى ينضج الأرز، لتكتمل جاهزية الكبسة.

طريقة كبسة حاشي الثانية
تبدأ هذه الطريقة بسخن الزيت في قدر الضغط، وإضافة البصل المفروم ويقلب حتى يذبل.
يضاف اللحم ويقلب مع البصل حتى يتغير لونه، ثم يضاف الماء فوق الحاشي ويغطى القدر لحين سماع صافرة الضغط.
بينما يطهى اللحم، يتم غسل الأرز وسلقه بالماء والملح بدون أي إضافات.
عند سماع صافرة الضغط، يترك القدر على النار لمدة ربع ساعة إضافية على نار متوسطة.
بعد نضج الأرز واللحم، يسكب الأرز فوق اللحم ويخلطان جيدًا، لتكتمل جاهزية كبسة الحاشي.

أصل كبسة حاشي

طريقة كبسة حاشي هي من الوجبات التقليدية الشهيرة في دول الخليج العربي. تتميز هذه الوجبة بتكوينها الأساسي من الأرز ذو الحبة الطويلة، وتعتبر وجبة رئيسية في السعودية والكويت بشكل خاص. عادةً ما يضاف إلى الكبسة لحم الضأن أو الماعز أو الدجاج، مما يضفي مذاقاً فريداً وغنياً على الطعام.
تتميز الكبسة بتنوع المكونات التي تضاف إليها، حيث يتم إضافة السمن والمكسرات والزبيب لإثراء الطعم وزيادة القيمة الغذائية. في بعض البلدان الخليجية، مما يظهر التنوع في اللغة والثقافة بين الدول العربية.
وبجانب الكبسة، هناك وجبة شبيهة بها تسمى المطبق، والتي تختلف في طريقة التحضير والمكونات المستخدمة. ففي المطبق، يتم استبدال اللحوم بالسمك أو الروبيان، مما يجعلها خياراً مميزاً لمن يفضلون الأطعمة البحرية.

وختاما تعتبر هذه الوجبة الشهية لها مكانة خاصة في الثقافة الخليجية، حيث تعد تجسيداً للتراث والعادات الغذائية القديمة، بالإضافة إلى أنها تعكس تنوع المأكولات والمكونات المتوفرة في المنطقة.