طرق العناية بالطفل

طرق العناية بالطفل

يزداد تردد الام علي محركات البحث للبحث عن طرق العناية بالطفل لتصبح ملمه بكل الحقوق الواجبة عليه تجاه طفلها لتصبح أقرب لمفهوم الأم المثالية.

مفهوم الأمومة مفهوم جديد على كل أم كانت مدللة وغير مسؤولة سوى عن نفسها وبعض الاشياء التي لا تذكر فجأه وبدون مقدمات تجد نفسها محاطة بالعديد من المسؤوليات المتنوعة والمتعددة سواء عن منزل وأسرة مطالبة بحمايتها والحرص على كل تنفيذ كل احتياجاتها. 

فهنا نستطيع مساعدتك في إيجاد الإجابة عن معظم تساؤلاتك وطرق العناية بالطفل لنساعدك أو بالأحرى محاولة توجيهك و وضعك علي بداية الطريق الطويل التي تكونى انتى وحدك مجبرة على خوضه بحالة من القلق والحب والفرح المختلطين.

 

للقيام بعملية العناية بالطفل الجديد وجب إدراك مدى حاجتك للأمور التالية:-

  • رضاعة الطفل تكون طبيعيه بالرضاعة الطبيعية من أول خطواتك الواجب إتباعها لإكساب طفلك صحه جيده ومناعة قوية تحمى طفلك من أي هجمات فيروسية لعينه تحاول أن تهاجم طفلك وتوتر من نظام مناعته.

بالرضاعة الطبيعية تمد طفلك بالمعادن والفيتامينات التي تقوي وكما أشرنا سابقا تقوى من مناعته وأيضا أثناء عملية الرضاعة الطبيعية تقوم باحتضان صغيرك فتقوم بامداده بالأمان والراحة الداخلية له وتقومى بلا أن تشعري أنك تحسنين من نفسية الطفل الصغير ومنع الاضطرابات وعدم الثقة بالنفس مستقبلا.

وفي حالة عدم قدرتك على عملية الرضاعة الطبيعية فهناك العديد من البدائل الطبية القريبة من الطبيعي ولكن ليس نفس الكفائه ولكنها تقضى الغرض فتمد الطفل أيضا بالعناصر الغذائيه المهمه والمفيده لصحته ويكون اللبن الصناعى يكون عن طريق طبيب مختص وتهتمى بموعد الرضاعات والاهتمام بأدوات الطفل ومتابعه عمليه التعقيم بالماء الدافئ وتجفيفها وإعادة استخدامها بالشكل المطلوب.

  • الاهتمام والعناية بالطفل بوسائل راحة الطفل من حيث موضع نومه والاحتياجات الخاصة به للوصول لأقصى وسائل الراحة .

ففي البداية يكون الطفل غير منتظم في أوقات نومه فقد ينام ليلا ويستيقظ صباحه وقد  يحدث العكس فينام نهارا ويستيقظ ليلا فهذا من الطبيعي ولا يوجد ما قد يدعو للقلق حيث ينتظم هذا الشئ بالتدريج.

  • الاهتمام بنظافة الطفل و العناية بالطفل بالادوات المستخدمه فيتم استخدام نوع شامبو خاص بالطفل وزيوت ومرطبات طبية خاصة به والتأكد من أن كل المنتجات طبية وغير مضادة لبشرة طفلك وتخصيص روتين للطفل مفيد لبشرتك والمحافظة على نعومتها. 
  • متابعه تغيير الحفاض للصغير ودورية تغييرها والتأكد من أن النوع المستخدم مريح لبشره الطفل والالتزام بعمليه الترطيب ، وأيضا وجب التنويه على أن كمية الحفاضات التي يستهلكها الطفل كبيره فوجب وجود كمية كبيرة منه في المنزل .
  • بطبيعة الحال في الطفل كثير البكاء خاصة في الأيام الأولى له والسبب يكون غير واضح للأم ولكن التصرف السليم هو محاولة احتواء الطفل ومعرفة كيفية تهدئته فإن كان هناك صوت مزعج فليطفئ وان كان هناك نور شديد مسلط عليه فتقومي بحجبه عنه أو إذا كان جائع أو شئ معين يؤلمه فتحاولى التعامل.

وأيضا الطفل في بداية أيامه يكون غير قادر على الحركة او التعبير فمن الممكن البكاء يكون لسبب أنه يريد تغيير طريقته في النوم ويحاول الاعتدال وهو بهذه الطريقة يطلب المساعدة.

ودائما تحرصي على توصيل شعور الحب والحنان للطفل وحمله وتحريكه بلطف حتي يهدأ فهى من أبسط طرق العناية بالطفل. 

  • هناك شئ رائع تستطيعي القيام به و سيعود بالإيجاب عليكي وعلى صغيرك؛ أن تقومى بتدليك جسم طفلك فهذه الوسيلة تجعله يهدأ إذا كان منزعج من أي شئ و تطمئنه وتساعده على النوم براحه وسهوله.
  • الالتزام بمواعيد التطعيمات وعدم إهمالها فهي ضرورية لتعزيز مناعة الطفل الصغير وتقويه صحته وحمايته من أى فيروسات ، و متابعة التطعيمات من طرق العناية بالطفل. 

 

ولأن النظافة تأخذ حيزا كبيرا من كل جوانب حياتنا والعناية بالطفل والنظافة تعد من أهم طرق الوقاية من الأمراض سنتعرض بشئ من التفصيل على طرق مختلفة لتنظيف الطفل ومحاولة الإلمام بكافة الجوانب المهمه.

في البداية يكون إحساسك بالطفل وأنتي تحمليه يكون إحساس غريب وهناك شعور دائم بأنه قد ينزلق من يديك وأنه لين ولكن لا داعى للقلق فمع مرور الزمن تعتادي على هذا الأمر.

كم مره في اليوم ممكن أن يستحم الطفل؟

الاستحمام المبالغ فيه قد يؤدي الى جفاف بشرة الطفل فيكفي ثلاث مرات في الأسبوع ولكن تنظيف موضع الحفاضه يكون بإستمرار ومعها تقومي بمتابعة منطقة أسفل الرقبه وتحت الابط وبين الفخذين وممكن أيضا تنظيفها  ومسحها باستخدام قطعة ناعمة من القماش.

ليس هناك موعد محدد لعملية إستحمام الطفل فهناك من يفضل صباحا وهناك من يستحسن مساءا فهذا يرجع الوقت الذي تكونين فيه متفرغه حتى لا يوجد ما يقاطعك أثناء عملية الاستحمام ، وهناك أيضا من يقوم بعملية الاستحمام بعد تناول الطفل الرضيع وجبته فأيضا لا يوجد مانع ولكن عليكي الانتظار بعض الشئ حتي تستقر الوجبه في معدة الطفل.

 

تتعدد وسائل العناية بالطفل سواء بالاستحمام أو طرق الاستحمام. 

في بداية الأمر يفضل إستخدام فوطة أو سفنجه مخصصة للاستحمام الطفل حيث يتم الأمر كالآتي :-

  • مكان الاستحمام يكون مكان دافئ حتى تحاولي المحافظة على درجة حرارة طفلك وأيضا وجود أى منضدة لوضع الطفل عليها أثناء قيامك بعملية الاستحمام وهذه المنضدة يوضع عليها أى شئ سواء أكانت بطانية أو منشفة.
  • الحرص دائما علي عمليه تثبيت الطفل سواء بيد أو بإستخدام حزام لآمان الطفل فيقوم بتثبيته. 
  • الماء المستخدم يكون دافئ وتكون متأكده من أنه لا يؤذي الصغير.
  • قطعه من القماش أو اسفنجة تستخدميها في عملية التنظيف والصابون الخاص بالطفل و الزيوت والمرطبات والغير عطرية له.
  • تقومى بوضع قطعة القماش في الماء تجعليها مبلله وتحريكها في جميع أجزاء الجسم بحيث يكون الجزء المكشوف هو الجزء الذي ستقومين بتنظيفه. 

فحدث يتم تنظيف ثنايات الطفل سواء تحت الرقبة أو تحت الإبط أو الأذن وأيضا بين أصابعه.

  • تأكدي من عصر الماء من القماش التى تستخدميها في عملية الاستحمام وأيضا من نوع الصابون.

 

عند وضع الطفل في حوض الاستحمام عدم تركه والابتعاد عنه ولا لمجرد ثوانى والماء يكون على إرتفاع صغير اذا وضعته في حوض به ماء.

 

خطوات استحمام الطفل فى ضوء سرد طرق العناية بالطفل:

  • وضع الطفل في حوض الاستحمام واستخدام كلتا يديك و ذراعيك حتى تمدد الطفل بكافة وسائل الآمان .
  • البدء بغسل الشعر بقطرة من الشامبو المخصص له مع الحذر على منطقة العين والأنف والفم 
  • شطف الشامبو بالماء او تستطيعي استخدام قطعة من القماش المبلل لتشطيف الشعر وبعد ذلك تنظيف الوجه و الاذن برفق. 
  • استكمال باقى أجزاء الجسم.
  • إستمرار في العناية بالطفل دائما.

 

عادة يستخدم الآباء الزيوت لترطيب جسمه ولكن قد لا تحتاجها باستمرار خاصة إذا كانت بشرة الطفل ناعمة وطرية ولكن إذا كانت جافة تستخدميها باستشاره طبيه وعدم المبالغة في الاستحمام على أساس أنه من طرق العناية بالطفل حتى لا يحدث أى جفاف.