الجرد السنوي

طرق الجرد السنوي للمخازن

الجرد السنوي عملية لا بد منها مع نهاية كل عام لمعرفة نظام السحب من المخزون ومعرفة ما تم استخدامه وما تبقى والتأكد من عمليات البيع والشراء والوارد والمنصرف والهالك على مدار العام للوقوف جديا على أرباح وخسائر المنظمة لتحديد
موقف المنظمة من الضرائب.

القائمين على نظام الجرد في المنظمات

يتم تشكيل لجان خاصة تتكون من مجموعة من المحاسبين يقوموا بعملية الجرد السنوي حيث يكون أعضاء اللجنة أصحاب كفاءة وقدرة كبيرة لتنفيذ المطلوب منها بأعلى كفاءة وفاعلية.

يكون هناك أيضا مشرف لهذه اللجنة ويكون ذا خبرة في مجال المحاسبة ومجال المخازن وهو مشرف الجرد ويحدد الطرق المناسبة والمتنوعة للجرد وذا قدرة عل استخدام برامج محاسبة متنوعة لتدوين نتائج الجرد السنوي وتنظيمها بالشكل الذي
يسمح بأكبر استفادة ممكنة من هذه النتائج .

الغرض من عملية الجرد السنوي

للجرد السنوي الكثير من الأهداف وهي التأكد من أعمال المنظمة على مدار العام من حيث المبيعات والمشتريات والتالف والهالك الوارد والمنصرف لدى مخازن المنظمة.
وتقوم لجنة الجرد بالجرد الفعلي اليدوي ومقارنته بما هو مدون في دفتر المنظمة حتى يطمئن مدراء الشركات لنظام العمل داخل المنظمات لما هو متوفر من موارد داخل الشركة لاستكمال نشاطها.

يتم تحديد ما تبقي من المخزون وموارد المخازن لتحديد مشتريات اول المدة للعام الجديد استكمال دورة حياة المنظمات.
تقارير الجرد السنوي من المستندات المهمة لمصلحة الضرائب لتحديد ما يجب فرضه علي المنظمة وما يناسب نشاطها من ضرائب.

خطوات عملية الجرد السنوي

يوجد العديد من السياسات الممنهجة والخطوات التي يجب إتباعها أثناء القيام بعملية الجرد السنوي داخل المنظمات :
في البداية يكون هناك تحديد واضح وصريح بما هو موجود داخل المخازن من مخزون سابق من العام السابق ويسمي مخزون أول المدة ومتابعة عملية التدوين على مدار العام بكل المشتريات للموارد وما هو مرتجع وكل ما هو تالف.
○ عدم خروج أي من بضاعة المخازن دون فاتورة وإذن من المشرف الخاص
بالمخازن.
○ وجود نظام رقابي قوي بالتعاقد مع شركات تأمين أجل مراقبة كل التحركات حول
المخازن سواء من الموظفين أو عمال المخازن للتأكد من أن كل ما تم سحبه من
المخزن كان لخدمة نظام الشركة وعدم خروج أي بضاعة دون إذن أو رقابة
المشرفين.
○ القيام بالجرد الدوري الذي يسهل في نهاية العام عملية الجرد السنوي.
○ وفي النهاية يجب أن يكون هناك نظام واضح وصريح للجرد والالتزام به.

سياسات الجرد السنوي وتقييم المخزون

هناك العديد من الأنظمة المختلفة التي يتم اتباعها في عملية سحب المخزون التي تؤثر
بدورها على عملية الجرد السنوي:

  • نظام األول في األول )FiFo)

وهو نظام الوارد أوال صادر أوال من المخزون حيث يتم السحب من كل البضاعة
االقدم في المخازن واستهلاكها في البيع أو التخلص منها أوال حرصا على صالحية
المنتجات خاصة المنتجات التي تتأثر بالصالحية.

  • نظام االخير في األول ) LiFo )

وهو نظام الوارد اخيرا صادر اولا حيث يتم السحب من المخزون الحدث للبيع او
االس تهالك أوال وهذه السياسة مضللة بعض الشيء خاصة في أوقات عدم استقرار
الأسعار ومن الممكن أن تحقق أرباح أصحاب الشركة في حالة زيادة الأسعار الن
القديم من المخزون يكون تم شراؤه بسعر اقل ويتم بيعه بسعر أعلى يحقق أرباح غير
عادية لذلك تم إلغاء هذه الطريقة لهذا السبب خاصة في فترات التضخم.

  • نظام المتوسط

وهو نظام حساب متوسط التكلفة والبيع عن طريقها وهى تكون مناسبة في بعض المنتجات.
وعلى أساس هذه السياسات يتم حساب تكلفة ما تم بيعه من البضائع وما تبقى منها.
وها نحن ذا قد قمنا بتغطية معظم جوانب موضوعنا عن الجرد السنوي وتبسيطه
والوقوف على الجوانب األساسية.