ضغوط العمل

طرق التخلص من ضغوط العمل

ضغوط العمل وطرق التخلص منها الأمر الذي يرهق الكثير من الأشخاص حيث يعد من أهم سبل الحياة فلابد للإنسان أن يكون له عمل خاص به يستطيع من خلاله توفير كل احتياجاته واحتياجات أسرته ولكنه أثناء القيام بوظيفته قد يتعرض لضغوط العمل فهذه الضغوط  من الظواهر العالمية التي تؤثر على جميع فئات الموظفين باختلاف قدراتهم سواء كانوا مبتدئين في العمل أو من القدامى ذوي الخبرة فالجميع يتعرض لضغوط العمل والتي تعرف بأنها شعور مزعج وينتج هذا الشعور عن عدم توافر التوازن بين متطلبات العمل وإمكانيات الشخص العامل وقدراته.

 أسباب ضغوط العمل

هناك الكثير من الأسباب المختلفة التي تعد سببا اساسيا في ضغط العمل حيث تختلف هذه الأسباب المتعلقة بطبيعة العمل أو متعلقة بالبيئة نفسها التي يعمل بها العامل وبأسباب تتعلق بالعلاقات بينه وبين الموظفين والزملاء وهناك أسباب تتعلق بالحياة الشخصية للفرد

أسباب ضغوط العمل الشخصية

هناك عدة أسباب شخصية تكون سببا في ضغط العمل وعدم التوازن النفسي لدى الشخص العامل ومن أهمها 

  • المشاكل المالية سببا من أسباب الضغط حيث يتعرض الشخص لبعض الديون أو قلة الدخل وعدم قدرته على تلبية كل الاحتياجات الخاصه به وأفراد أسرته.

 

  • بعض المشاكل العائلية تكون سببا في ضغط العمل او بعض المشاكل الصحية مثل شعور الموظف بالتعب او الارهاق و الاعياء والمرض.

 

  • هناك أسباب تتعلق بالعلاقات في العمل مثل العلاقات مع الزملاء أو مع رئيس العمل من خلال العلاقات مع الإدارة والصراعات معها او الشعور بعدم التقدير مما يؤثر على الشعور بالوحدة والعزلة.

 

  • ضغوط العمل قد تأتي من طبيعة الأعباء النفسية من خلال كثرة المهام والأعمال مع ضيق الوقت لإنجاز هذه الأعمال.

 

  • قلة الوقت وضغط الوقت من خلال المواعيد والمقابلات الملحة مع توافر الشعور بالضغط لإنجاز المهام في وقت قصير.

 

  • قلة الأدوات ونقص المعدات من خلال قلة الموارد والموظفين اللازمين لإتمام والقيام بهذه الأعمال وإنجاز العمل بكفاءة عالية من أسباب ضغوط العمل.

 

  • الشعور بالمسؤولية تجاه العمل من خلال شعور الموظف بمسؤوليته الكبيرة عن النتائج المترتبة على العمل والقيام به على أكمل وجه كما أن البيئة الخاصة بالعمل قد تكون سببا من أسباب الضغط في العمل فقد تكون بيئة غير أو غير صحية للقيام بالأعمال.

 

  • ومن أسباب ضغوط العمل بعض التوقعات العالية من العمل حيث تجعل الموظف يشعر بضرورة تحقيق هذه الإنجازات الكبيرة وتجعله يشعر بالضغط لإثبات نفسه داخل العمل.

 

  • الخوف من الفشل في العمل وأداء الوظيفة حيث يشعر الموظف بالخوف من عدم القدرة على تحقيق التوقعات المنشودة في العمل والقيام بالعمل على أكمل وجه.

 

الآثار السلبية لضغوط العمل

 

هناك بعض الآثار السلبية التي تنتج عن ضغط العمل الذي يتعرض له الموظف أثناء القيام بعمله حيث يؤثر الضغط على الصحة الجسدية للموظف حيث نجد أنه يشعر بإجهاد جسدي أو صداع وأرق فقد يتعرض لأمراض القلب والضغط المرتفع

  • التأثير على الصحة النفسية فضغط العمل يؤثر على الموظف الإصابة بالقلق والاكتئاب والشعور بالوحدة
  •  ضغوط العمل من آثارها السلبية أنها  تؤثر على العلاقات الاجتماعية الخاصة بالموظف  يؤدي إلى انخفاض وتدهور العلاقات مع العائلة والأصدقاء
  • انخفاض الإنتاج وعدم القدرة على العمل من الآثار السلبية التي يتعرض لها الموظف بسبب ضغط العمل

 كيفية التخلص من ضغوط العمل

  •  للتخلص من الضغوط التي تتعرض لها في عملك مهما كانت وظيفتك التي تشغلها و للتخلص منها إذا كنت تعاني من ضغوطات في عملك من خلال التعامل مع بعض العملاء المزعجين أو من التعامل مع رؤساء العمل فقد يكون الضغط خفيفا ويكون مفيدا أحيانا ويكون محفزا لإخراج أفضل ما يمكن إخراجه فعند الشعور بالضغط الذى يقلل من الطاقة وتؤثر على مسار العمل فيجب عليك البحث عن الحلول التي تمكنك من التخلص من تلك الضغوط أو على الأقل التخفيف منها مع ضرورة الفصل بين ما تقوم بعمله من أجل الحصول على ما يؤمن حياتك هناك عدة أمور يجب القيام بها لتخفيف هذا الضغط وخفض مستويات الإجهاد والضغوطات التي تتعرض لها في العمل هناك بعض الطرق التي تستطيع من خلالها التخلص من ضغوط العمل.

 

  • يجب تحديد كافة الضغوطات التي تتعرض لها في عملك مع تحديد مصادر هذا الضغط والعمل على التخلص من هذه الضغوطات هناك بعض الضغوطات التي تكون مؤقتة والبعض الأخر الذي يكون نابع من عدة مصادر داخل العمل ويكون الضغط بهذه الطريقة ضغطا دائما وهذا الضغط يكون سببه عدة أمور تتضح منها كميه الأعباء التي تقوم بتحميلها من خلال القيام ببعض الأعمال الكثيرة مع وجود الأجر المنخفض الذي لا يكون مناسبا وغير كافية لتوفير كافة الاحتياجات أو أن تكون الوظيفة التي تعمل بها وظيفة محدودة الأفق لا تستطيع من خلالها توفير فرص للتقدم والنمو.

 

  • وهذا يكون عاملا وسبب من أسباب عدم حبك لعملك أو أنك قد تجده عملا مملا و دون المستوى مع قلة الدعم الاجتماعي ونقصه ويتضح هذا من خلال عدم تقدير أرائك ولا يكون لك دور مساهما في اتخاذ القرارات المتعلقة بالعمل وقد تتعرض لضغط من خلال الخوف من طردك من عملك ويتضح الضغط ايضا من خلال الضغط المتواصل على الموظف لتقديم مستويات مثالية وعالية طوال الوقت مما يوصل الموظف الى الملل الشديد وعدم القدرة على العمل من خلال التأثير على نفسية الموظف وقد يتعرض ساعات عمل إضافية ويكون ذلك بسبب تسريح صاحب العمل للعمالة الموجودة والموظفين من أجل التوفير في الأجور.

 

  • يجب وضع بعض الحدود لجميع المحيطين بك داخل العمل مع تحديد ما هو مقبول لك وما هو غير مقبول ومع تحديد كافة العلاقات داخل العمل ووضع حدودا واضحة للتعامل حتى لا تتعرض لبعض الضغوط من خلال تطفل بعض المحيطين  عليك وعلى أن تكون هذه الحدود خطا فاصلا بين الحياة العملية والحياة الشخصية.

 

  • ويجب وضع الحدود الخاصة بالعمل من خلال وقت العمل ووقت التشاور والاتصالات بينك وبين رئيسك بالعمل ورفاقك فيه فلا يجب الشعور بأنهم يلاحقونك طوال اليوم وعليك أن تكون واضحا بخصوص تلك الحدود ويجب الفصل بين حياتك الشخصية والمهنية.

 

  • للتخلص من ضغوط العمل يجب الحصول على الدعم من الأصدقاء وأفراد العائلة و للحصول على هذا الدعم يجب التشاور مع بعض الأصدقاء المقربين إليك و مشاركة هذه الضغوط مع الأصدقاء وأفراد الأسرة الذين يهتمون بك ويدعمك في الحصول على الدعم من أفراد الأسرة والعائلة والأصدقاء من الأمور الهامة للغاية لمواجهة الضغط والتوتر في كافة مجالات الحياة والتحدث مع بعض الأصدقاء المقربين يجعلك تحصل على الدعم والتعاطف منهم فقد يكون هذا العطف والدعم وسيلة فعالة لمواجهة ضغط العمل.

 

  • يجب عليك ممارسة الرياضة من خلال ممارسة الرياضات المختلفة مثل المشي والركض وممارسة الرياضات الجماعية تعد وسيلة فعالة لتحسين المزاج العام وشحن الطاقة مع زيادة التركيز وتوفر الاسترخاء للعقل والجسم كما تعمل على تهدئه الأعصاب وتخفيف الضغوط فاحرص على ممارسة الرياضة يوميا لبعض الوقت للتخلص من ضغوط العمل .

 

  • للتخلص من الضغط يجب أن يكون هناك نظاما صحيا و عادات غذائية سليمة مع تجنب أكل الأطعمة التي يوجد بها نسبة عالية من الدهون والتي تجعلنا نشعر بالخمول وعدم القدرة على مواجهة المشاكل مما يؤثر علينا ويزيد من الضغوط فيجب تجنب تناول هذه الأطعمة مع توفير العادات الغذائية السليمة

 

  • للتخلص من الضغوط يجب الخلود إلى الراحة والحصول على القدر الكافي منها والخلود للنوم حيث أن قلة النوم تزيد من الضغوط التي يتعرض لها الإنسان والاستمتاع بالنوم العميق والخلود للراحة يجعل الإنسان قادرا على مواجهة جميع التحديات التي تواجهها يوميا وتؤثر عليها بالسلب وعلى مزاجه العام في الحصول على القسط الكافي من النوم  أحد الطرق التي تخلصك من الضغوط.

 

  • للتخلص من الضغوط يجب البحث عن الزملاء الذين يعانون من نفس الضغوط في العمل والتحدث معهم حيث أنهم يعانون من نفس الذي تعاني منه حتى تستطيع توفير الدعم  النفسي لك ولزملائك مع التشاور معهم عن كيفية التعامل مع هذه الضغوط وعن مصادرها.

 

  • يجب عليك عندما تتعامل مع رئيسك في العمل  أن تكون العلاقة والتعامل مبنية على الصراحة مع صاحب العمل حيث إذا زادت عليك ضغوط العمل فيجب أن تكون صريحا معه حتى لا تتأثر الإنتاجية والمصلحة الخاصة بصاحب العمل فدائما ما تؤثر ضغوط العمل وضعف الإنتاجية والأداء لدى الموظفين خاصة إذا كانت هذه الضغوط ناتجه من بيئة العمل نفسه.

 

  • للتخلص من الضغوط في العمل يجب البعد عن جميع المشاكل التي توجد في بيئة العمل والبعد عن أي صراعات داخل العمل وفي مقره حيث إذا كانت هناك بعض الصراعات يجب عليك البعد عنها وعدم الدخول فيها حتى لا تؤثر على قدراتك وإمكانياتك وتزيد من ضغوط العمل عليك ويكون ذلك سببا في نشأة بعض العدوات والصدام مع الآخرين. 

 

  • يجب عليك أن تلتزم ببعض المعايير العالية من الإتقان لكل ما تفعله حيث يوفر ذلك الشعور بالرضا عن النفس ويجعلك متميز في عملك والأفضل بين زملائك ويجب أن تكون عاملا مثاليا كل هذه الأمور تقلل من الضغط داخل العمل يجب عليك العمل بالعقلية  التي توفر لك العيش تحت ضغط فالأفضل أن تبذل قصارى جهدك وأن تكون حريصا على الاتقان في العمل ما استطعت واحرص على أن تضع لنفسك معايير مقبولة وواقعيه.

 

  • إذا كنت ترغب في التخلص من هذه الضغوط يجب عليك أولا أن  تكون محبا لعملك راضيا عنه ولا تكون من الأشخاص الذين يضطرون إلى العمل في وظائف لا يحبونها حيث أن الوظيفة التي تصبو إليها نفسك وتكون وظيفة الأحلام هي مجرد حلم للكثير من الافراد فيجب عليك أن تحب ما تعمل فاذا كنت حريصا على التخلص من هذه الضغوط يجب عليك أن تحب عملك وتحترمه وتكون مخلصا في عملك والقيام به.

 

  • البعد عن تعدد المهام الوظيفية في العمل تكون سببا في تخفيف ضغوط العمل التي يتعرض لها الموظف فعندما تتعدد المهام تقل الكفاءة في العمل ودقته.

 

  • يجب عليك أن تحدد بعض الأوقات  لكي تستريح فيها وتريح بدنك وعقلك حتى تستطيع القيام بعملها بكفاءة عالية بالراحة دائما توفر التفكير السليم والجيد للعقل و إتقان  العمل والبعد عن كافة الضغوط التي تتعرض لها في عملك.

 

  • عند القيام بالعمل يجب تحديد الأولويات التي تقوم بأدائها والبدء بالأعمال الأكثر أهمية ولا تحاول أن تعمل وتؤدي عملك بكثير من الأعمال فتراكم الأعمال وكثرتها يزيد عليك من الضغوط التي تؤثر على أدائك ترهقك طوال اليوم فكل هذه الأمور تعمل على التخفيف من ضغوط العمل.