شيانتيك

شيانتيك تحقق فوزاً جديداً في رولان جاروس كملكة للملاعب الرملية

“إيجا شيانتيك تفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس للمرة الثالثة على التوالي، بعد تفوقها على جاسمين باوليني بنتيجة 6-2 و 6-1، معززة مكانتها كملكة للملاعب الرملية ومحققةً خامس ألقابها في البطولات الكبرى.”

 

“بعد فوزها في آخر 21 مباراة على ملعبها المفضل، تصعد شيانتيك إلى المركز الرابع في قائمة أكثر اللاعبات تحقيقًا لانتصارات متتالية في رولان جاروس في عصر الاحتراف، بعد كريس إيفرت (29)، ومونيكا سيليش (25)، وجوستين هينان (24).”

 

“تُصبح شيانتيك ثالث لاعبة تحقق فوزًا ثلاث مرات متتالية في بطولة فرنسا المفتوحة، بعد هينان (2005-2007) وسيليش (1990-1992).”

 

“بعد فوزها بلقبين في مدريد وروما، تألقت شيانتيك (23 عامًا) في باريس، حيث حققت انتصاراتها الـ 19 على الملاعب الرملية على التوالي هذا الموسم، مما يُعد أداءًا قياسيًا في مسيرتها. احتفلت بفوزها الرابع في فرنسا المفتوحة خلال خمس سنوات.”

 

“شيانتيك أعربت للصحفيين عن أهمية الفوز باللقب، قائلة: “كانت هذه البطولة خيالية منذ بدايتها، وخلال الدور الثاني وما بعده، وتمكنت خلالها من رفع مستواي في كل مباراة.”

 

“أنا فخورة جداً بنفسي لأن مستوى التوقعات كان مرتفعًا جدًا من الخارج، وكذلك الضغط. أنا سعيدة لأنني بذلت اقصى جهدي وكنت على اتم الاستعداد للتعامل مع كل هذا، وبفوزي.”

 

“شيانتيك أصبحت أول لاعبة تفوز بلقب إحدى البطولات الأربع الكبرى ثلاث سنوات متتالية، بعد فوزها ببطولة أميركا المفتوحة في عام 2022، وذلك بعد خوضها خمس مباريات نهائية. هذا الإنجاز يجعلها تتشارك المركز مع الأميركية سيرينا وليامز التي فازت بأميركا المفتوحة بين عامي 2012 و2014.”

 

“أشارت إلى أن تطلعها للكمال كان أمرًا ثقيلاً عليها هذا العام.”

 

“شيانتيك أوضحت: “عندما يؤثر الضغط الخارجي عليّ، يصبح الوضع أصعب قليلاً. ومع ذلك، تعاملت مع هذا الضغط بشكل جيد خلال هذه البطولة.”

 

“كان الفوز إنجازاً عاطفياً، حيث شعرت بالضغط الكبير أمس وصباح اليوم. كان لي شعور بالفخر الشديد بنفسي.”

 

“بدأت شيانتيك المباراة بقوة، ولكن بعد ضياع ثلاث فرص للكسر في الشوط الثاني، واجهت البولندية ضغطًا قويًا مما أدى إلى خسارتها لإرسالها في الشوط التالي، لكنها استعادت الكسر مباشرة.”

 

“باوليني، ثالثة إيطالية تصل إلى نهائي رولان جاروس منذ بداية عصر الاحتراف في عام 1968، كانت تنافس شيانتيك بقوة قبل أن تبدأ في الانهيار في الشوط السادس.”

 

“شهدت المباراة تحولاً، حيث بدأت شيانتيك، المتخصصة في الملاعب الرملية، في السيطرة على التبادلات من الخط الخلفي، واستخدمت زوايا الملعب لتحسم المجموعة الأولى في 37 دقيقة، بعد أن نجحت في حسم 20 من أصل 24 نقطة منذ كسر إرسالها.”

 

“باوليني، المبتسمة بدهشة، استقبلت الدعم والتصفيق من الجمهور في الملعب الرئيسي عندما حققت نقطة مفاجئة في بداية الشوط التالي، ولكن بدأت تتراجع بعدما نجحت شيانتيك في كسر إرسالها مرتين لتتقدم بنتيجة 4-صفر.”

 

“شيانتيك، التي خسرت مجموعة واحدة فقط طوال البطولة في مواجهة ملحمية بالدور الثاني أمام نعومي أوساكا، حققت انتصارًا مذهلًا بفوزها بعشرة أشواط متتالية قبل أن ترد باوليني أخيرًا بالفوز بشوط واحد، لكن لم تحدث مفاجآت ولم تتأخر الضربة القاضية كثيرًا.”

 

“شيانتيك حسمت المباراة التي استمرت 68 دقيقة بعدما ردت إرسال باوليني بضربة بعيدة عن خطوط الملعب، وقامت بالاحتفال بالنزول على ركبتيها ورفع قبضتها في الهواء، قبل أن تنضم إلى طاقمها التدريبي ومرافقيها في المدرجات للاحتفال.”

 

باوليني، التي ستشارك في نهائي زوجي السيدات بجانب مواطنتها سارة إيراني، أعربت لشيانتيك عن اعتقادها بأن المواجهة الحالية هي أصعب اختبار في عالم هذه الرياضة.

 

اللاعبة، التي تبلغ من العمر 28 عامًا وستتقدم إلى المركز السابع في التصنيف العالمي الذي سيصدر بعد غد الاثنين، قدمت نظرة على التحديات التي تواجهها في مواجهة شيانتيك.

 

وأشارت إلى أداء شيانتيك بأنه غير مصدق هنا، حيث تضرب الكرة في وقت مبكر… ويمكنها الدفاع بشكل ممتاز.

 

حصلت على أربعة ألقاب ولا تزال في سن الـ 23، هذه الإنجازات ليست عادية. إنها مدهشة.