شوربة عدس

شوربة عدس

 

تعتبر شوربة عدس واحدة من الأطباق الشهية والمغذية التي تحظى بشعبية واسعة في مختلف أنحاء العالم . يعود أصل هذا الطبق الشهير إلى العديد من الثقافات ، ويُعتبر من الخيارات الغذائية الرائعة للذين يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا ويشتهر بكثرة فى فصل الشتاء وخصوصا فى البلدان التى تقل فيها درجات الحرارة بشكل ملحوظ ومثل هذه البلدان اتحاد اوروبا وتركيا وبعض الدول العربية مثل مصر وسوريا وليبيا حيث تميزها بانخفاض السعرات الحرارية كما انها تشعرنا بالدفء بالإضافة إلى فوائدها الغذائية الكثيرة التى توفرها لاجسامنا . لذا في هذا المقال ، سنلقي نظرة على مكونات شوربة العدس وفوائدها الصحية ، إلى جانب طرق إعدادها وانتشارها وتنوع وصفاتها .

 

مكونات شوربة عدس:

 

تتكون شوربة العدس من مكونات بسيطة وصحية ، مما يجعلها وجبة مثالية متكاملة لأولئك الذين يبحثون عن الطعام اللذيذ والمغذي. وتتكون الشوربة عادة من العدس والذي يعتبر مصدرًا ممتازًا للبروتين ، الألياف ، الفيتامينات والمعادن. وإلى جانب العدس ، تحتوي الشوربة عادة على البصل ، الثوم ، الطماطم ،البطاطس ، الجزر ، والبهارات المتنوعة التي تزيد من قيمتها الغذائية وتكسبها طعمًا لا يُقاوم.

 

طريقة إعداد شوربة عدس: 

 

تعتبر عملية إعداد شوربة العدس سهلة وسريعة ، مما يجعلها وجبة مناسبة للحياة اليومية المزدحمة. فـ الخطوات كالاتي :

  • يتم وضع العدس في الماء ( ثلاثة أرباع كوب )
  • نغسل الخضروات المضافة مثل الجزر والبطاطس والبصل.
  • نضع العدس في وعاء ويوضع عليه الماء.
  • ثم نضيف البصل، والبطاطس، والثوم، والجزر مقطعين .
  • عندما يتم غليان الخليط نقوم بخفض اللهب ودرجة الحرارة حتي يتم تسوية الطعام جيدا.
  • عندما يبرد ضعي الخليط في الخلاط لضرب المكونات معا .
  • ثم ضعي الخليط الناتج في الوعاء على النار بعد تصفيته .
  • ضعي الزبدة او الزيت ثم الشعريه حتي تحمر اولا قبل وضع الخليط ثم ضعي التوابل (الملح، الفلفل ، الكمون ).
  • ثم انتظري حتى الغليان لمدة خمس دقائق تقريبا .

وهكذا تم الانتهاء من طريقه اعداده واصبح وجبة شهية صالحة لكل الفئات متكاملة الأركان لاحتوائها على جميع العناصر الغذائية .

 

الفوائد الصحية لشوربة عدس :

  • يعتبر العدس من الأطعمة الغنية بالبروتين، مما يجعلها خيارًا مثاليًا للنباتيين والأشخاص الذين يتبنون نظام غذائي صحي حيث يحتوي على النسبة التي يحتاج إليها الشخص البالغ من البروتينات في اليوم الواحد وهي تمثل 36% كما انه يحتوي أيضا على كميات كبيرة من الحديد والذي تعوض الطاقة لدى أولئك النباتيين الذين لا يحصلون عليها من المصدر الحيواني .  
  • تتميز باحتوائها بكثره علي مضادات الاكسدة والبوليفينولات حيث تعمل هذه المواد كمضادات للالتهابات وتصلح الضرر الذي يلحق بخلايا الجسم وتساعد في التقليل من الاصابة بمرض السكر من النوع الثاني كما أنها تساعد الجسم في عدم تكوين الدهون مما يساعد علي الحفاظ علي وزن الجسم .
  • وبالنظر إلى النقطة السابقة تتميز شوربة العدس بـ أنها مفيدة لصحة القلب لاحتوائها على البوليفينولات والتي تساعد على تقليل نسبة الكولسترول ، تقليل ضغط الدم ، تقليل نسبة الدهون فـ بتلك المعادلة الثلاثية تحافظ على صحة القلب
  •  كما انها تحتوي على عناصر مفيدة يحتاج إليها جسم الإنسان بشكل يومي مثل حمض المغنسيوم والبوتاسيوم والفوليك 
  • تعتبر شوربة العدس من الوجبات المنخفضة في سعراتها الحرارية بحيث يحتوي كل كوب عدس علي حوالي 230 سعر حراري وهذا جيد لمن يتبعون نظام غذائي . كما انه يحتوي على ألياف مما يساعد علي الشعور بالشبع .
  • تساعد على تقليل تكوين الأورام السرطانية وذلك بسبب احتوائها على مكون البوليفينول ومكون الليكتين والذي يمنعان تكون خلايا المرض ونموها كما انه تم ذكر في المجلة العالمية للأورام السرطانية أن العدس يقلل من الإصابة بسرطان    ( الثدي ، الغدة الدرقية ، القولون ، الكبد ) .

 

ولكن بالرغم من هذه الفوائد الكثيرة التي لا يمكن الاستغناء عنها إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن يصاب بها فئة معينة من الفئات : 

  • حيث ان هناك من يعانون من حساسية تجاه البقوليات لذلك لا يجب عليهم أكل العدس . 
  • عند تناول كميات كبيرة من العدس يمكن أن يصاب الشخص بالانتفاخ او التشنجات في المعدة وذلك بسبب الكميات الكبيرة من الألياف التي يحتوي عليها العدس لذا يجب أكله بكميات معتدلة . 

 

تنوع الوصفات:

 

تتيح شوربة العدس العديد من الفرص للتنويع وتكوين وصفات مختلفة . يمكن إضافة الخضروات المتنوعة ، مثل الجزر والكرفس ، لإضافة نكهة إضافية وفوائد صحية . يمكن أيضًا تجربة إضافة التوابل مثل الكمون والكزبرة لتعزيز الطعم وإبراز النكهات . كما يمكن طهي العدس مع البصل والثوم في مرقة الخضار أو اللحم للحصول على نكهة غنية ومتوازنة . 

 

وفي النهاية :

 

شوربة العدس ليست فقط طبقًا لذيذًا وسهل التحضير ، بل هي أيضًا وجبة صحية ومغذية . يمكن أن تكون جزءًا لذيذًا من نمط حياة صحي وتقدم فوائد صحية متعددة . بفضل تنوع الوصفات وسهولة الإعداد ، يمكن لشوربة العدس أن تحظى بإعجاب الجميع وتجتاح المائدة كخيار طعام شهي ومفيد .