شقيق شيرين عبد الوهاب

شقيق شيرين عبد الوهاب يكشف تفاصيل حالتها الصحية: نطلب منكم الدعاء لها

نشر محمد عبد الوهاب شقيق شيرين عبد الوهاب رسالة تطمينية لجمهورها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بعد الأزمة الأخيرة التي شهدتها الفنانة والتي تخللها تقديم بلاغات متبادلة بين الطرفين.

 

وفي منشورة طمأن محمد عبد الوهاب جمهور شيرين بشأن حالتها النفسية والصحية مؤكدًا أنها بخير وفي أمان.
وأعرب عن أمله في أن تتجاوز شيرين هذه المحنة وتنسى ما حدث قائلاً: “اطمنوا هي بخير وفي أمان ادعوا لها تبقى قوية وتعدي وتنسى كل ده وترجع تاني أحسن من الأول”.

 

وأضاف محمد عبد الوهاب أن شيرين تحتاج إلى الدعم والدعاء من محبيها لتعود أقوى مما كانت عليه في السابق مؤكدًا أن الأوقات الصعبة التي مرت بها ستزيدها قوة وصلابة وستكون قادرة على تقديم الأفضل في المستقبل.

 

ألقت قوات مباحث القاهرة القبض على المطرب حسام حبيب استجابة لأمر النيابة العامة بعد أن تقدمت الفنانة شيرين عبد الوهاب ببلاغ تتهمه فيه بالتعدي عليها بالضرب داخل فيلا خاصة في منطقة التجمع.

 

وفقًا للتحقيقات قام حسام حبيب بالتعدي جسديًا على شيرين عبد الوهاب مما أدى إلى إصابتها وقد أبدت شيرين رغبتها في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد حبيب نتيجة لهذا الاعتداء مما دفع الجهات المختصة للتحقيق في الواقعة واتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

عقب القبض عليه تم استجواب حسام حبيب أمام جهات التحقيق حيث أدلى بأقواله حول الحادثة ونفى حبيب التهم الموجهة إليه مشيرًا إلى أن هناك خلافات شخصية بينه وبين شيرين وأن الأحداث قد تم تضخيمها بشكل غير عادل.

وأكد حسام أنه لم يكن يعتزم إيذاء شيرين بأي شكل من الأشكال وأنه مستعد للتعاون مع السلطات للوصول إلى الحقيقة.

 

من جهتها أصرّت شيرين على متابعة الشكوى مشيرة إلى أنها تعرضت للعنف الجسدي والنفسي من قبل حبيب وأنها تحتاج إلى العدالة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث.

وأضافت أن ما حدث كان له تأثير كبير على صحتها النفسية والجسدية وأنها تطمح لأن تكون هذه الخطوة بداية لحماية حقوقها وحقوق النساء اللواتي قد يتعرضن لمثل هذه المواقف.

 

تستمر التحقيقات في هذه القضية للوصول إلى تفاصيل أكثر وضوحًا حول ما حدث في تلك الليلة في فيلا التجمع مع تكثيف الجهود من قبل الجهات المعنية لضمان تحقيق العدالة وتقديم الجناة إلى المحاكمة في حال ثبوت التهم.

 

حاول المطرب حسام حبيب الدفاع عن نفسه في مواجهة اتهامات شيرين عبد الوهاب له بالتعدي عليها حيث قدم شهود عيان وأرفق مقاطع فيديو وعددًا من الصور لدعم موقفه في القضية.

 

أمام جهات التحقيق قال حسام حبيب: “لم أكن أتخيل أبدًا أن شجارًا أنا لست طرفًا فيه شجارًا بينها وبين ابنتها يمكن أن يصل إلى هذه الاتهامات سأطلب شهادة ابنتها لأن ما فعلته معها يجب أن يعرفه الجميع عندما رأيت هذا الموقف كان من الضروري أن أتصرف وأحميها”.

 

أضاف حبيب أنه لا يمكن لأي شخص أن يؤذي أطفاله وأكد على استعداده لتقديم كل الأدلة التي تثبت براءته وكشف الحقيقة.

 

ذكرت شيرين عبد الوهاب في محضر الشرطة أن طليقها حسام حبيب قام بالاعتداء عليها بالضرب مما أدى إلى إصابتها بجروح في فروة الرأس والقدمين بالإضافة إلى تجمع دموي في عينها اليمنى الذي تسبب في انتفاخها.

 

أكدت التحريات صحة البلاغ وتقوم أجهزة الأمن حاليًا باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة وأفاد مصدر أمني بأن هناك محاولات للصلح بين الطرفين بواسطة الأصدقاء المقربين وأن الواقعة ستُعامل بشكل قانوني في حال عدم توصل الطرفين إلى تسوية.