حماس

حماس.. نأكد تعاوننا مع الوسطاء لتنفيذ قرار مجلس الأمن

أعلن القيادي في “حماس”، محمود مرداوي، لـ”سكاي نيوز عربية”، استعداد الحركة للتعاون مع الوسطاء لتنفيذ مشروع القرار الأميركي الذي تبناه مجلس الأمن الدولي يوم الإثنين، والذي يدعم وقف إطلاق النار في غزة.

 

وأوضح مرداوي قائلاً: “نحن مستعدون لإعطاء الوسطاء فرصة، وسنتعاون معهم لتنفيذ القرار”.

 

وأشار إلى أن المقترح نتيجة للمفاوضات الأخيرة، مؤكداً أن ترحيب “حماس” بالقرار مرتبط بأن يؤدي إلى صفقة لتبادل الأسرى، ويحقق مصالح الفلسطينيين من وقف إطلاق النار والعنف.

 

مرداوي أكد رفض “أي حل يُجزئ من علاقة غزة بالضفة الغربية”.

 

وفي سياق متصل، رحبت حركة حماس يوم الإثنين بقرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعم خطة لوقف إطلاق النار في غزة.

 

وأعلنت الحركة استعدادها “للتعاون مع الإخوة الوسطاء للمشاركة في مفاوضات غير مباشرة لتنفيذ هذه المبادئ، والتي تلبي مطالب شعبنا ومقاومتنا”.

 

في بيانها، أشارت حماس إلى ترحيبها بمضمون قرار مجلس الأمن، مؤكدة على مجموعة نقاط وهي: الوقف الدائم لإطلاق النار في غزة، الانسحاب التام من قطاع غزة، الإعمار،عودة اللاجئين إلى مناطق سكناهم، رفض أي تغيير ديموغرافي أو تقليص لمساحة قطاع غزة، إدخال المساعدات اللازمة لأهلنا في القطاع، تبادل الأسرى.

 

أيد مجلس الأمن الدولي يوم الإثنين مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة، والذي يدعم اقتراحاً قدمه الرئيس الأميركي جو بايدن لوقف إطلاق النار في غزة.

 

وامتنعت روسيا عن التصويت، في حين وافقت بقية الدول الأعضاء في المجلس، وعددها 14 دولة، على مشروع القرار.

 

وفي يوم الأحد، أكملت الولايات المتحدة اللمسات النهائية على المشروع بعد ستة أيام من المفاوضات بين أعضاء المجلس.