حماس

البيت الأبيض ينتظر رد حماس على مقترح وقف إطلاق النار

بيان البيت الأبيض أكد أنه لا يزال ينتظر استجابة رسمية من حركة حماس بخصوص آخر مقترحات وقف إطلاق النار في الصراع بقطاع غزة.

 

صرح المتحدث الرسمي، جون كيربي، للصحفيين بأن الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون سيلتقيان لبحث هذه المسألة خلال اجتماعهما يوم السبت.

 

من المقرر أن يقوم وزير الخارجية أنتوني بلينكن بزيارة إلى الشرق الأوسط في الأسبوع المقبل، وذلك في السياق الذي تعمل فيه واشنطن على ممارسة الضغط على إسرائيل وحركة حماس للموافقة على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمه الرئيس الأميركي جو بايدن الأسبوع الماضي.

 

خلال زيارته الثامنة للمنطقة منذ بدء الجولة الأخيرة من الصراع في قطاع غزة، سيقوم وزير الخارجية الأمريكي بلينكن بزيارة مصر وإسرائيل والأردن وقطر، حيث سيلتقي بكبار الدبلوماسيين في تلك الدول.

 

زيارة بلينكن تأتي في أعقاب إعلان الرئيس بايدن عن خطة جديدة لوقف إطلاق النار، بهدف إنهاء الحرب التي استمرت لثمانية أشهر، في ظل تصاعد التوتر بين إسرائيل والجماعات الفلسطينية.

 

في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، أكدت أن وزير الخارجية بلينكن سيناقش كيف يمكن للإسرائيليين والفلسطينيين الاستفادة من مقترح وقف إطلاق النار. وأوضحت الوزارة أن هذا الاقتراح سيخفف من المعاناة في قطاع غزة، وسيتيح زيادة المساعدات الإنسانية بشكل كبير، وسيمكن الفلسطينيين من العودة إلى منازلهم.

 

تستمر التحركات لترتيب وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس في حرب غزة، والتي يتوسط فيها مصر وقطر ودول أخرى. ومع ذلك، يظل كل طرف يحمل الآخر مسؤولية عدم التقدم في المحادثات، مما يؤدي إلى تكرار توقفها.

 

أفادت وزارة الخارجية بأن وقف إطلاق النار سيسهم أيضًا في تحقيق الاستقرار على طول الحدود الشمالية لإسرائيل مع لبنان، وسيخلق الظروف الملائمة لتعزيز التكامل الإقليمي بين إسرائيل ودول الجوار العربية.

 

وفي إضافة من الوزارة، أكدت أن الوزير سيواصل التأكيد على ضرورة منع تصعيد الصراع إلى مستويات أكبر.

 

صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء بأن إسرائيل جاهزة لتحرك قوي في المنطقة الشمالية. وقد أطلق تحذيراً في ديسمبر بأن بيروت ستصبح “مثل غزة” إذا بدأت حزب الله حرباً شاملة.

 

اندلعت حرب بين إسرائيل وحماس عندما شنت الحركة هجوماً على جنوب إسرائيل، مما أسفر – وفقًا للإحصاءات الإسرائيلية – عن مقتل أكثر من 1200 شخص واحتجاز ما يزيد على 250 رهينة.

 

أشارت وزارة الخارجية إلى أن وزير الخارجية بلينكن سيشارك في مؤتمر في الأردن يتناول الاستجابة الإنسانية لأوضاع قطاع غزة.