حماس

بعد الخسائر حماس تغير خططها القتالية في غزة

صرح مسؤولون إسرائيليين وأمريكيين لوكالة”رويترز” ان حركة حماس خلال الحرب المستمرة منذ 8 أشهر خسرت نحو نصف مقاتليها وأصبحت تعتمد على أساليب الفر والكر لإحباط محاولات القوات الإسرائيلية للسيطرة على قطاع غزة.

 

ووفقا لثلاثة من المسؤولين الأمريكيين وهم مطلعون على التطورات الناشأه فى ساحة المعركة فقد تراجع عدد المقاتلين التابعين للحركة إلى مابين 9 آلاف إلى 12ألفا ،وكانت التقديرات قبل بدأ الحرب تترواح ما بين 20 إلى 25 ألف مجاهد.

 

وقال أيضا احد المسؤولين ان الآن مقاتلى حماس يحاولون تجنب أى مناوشة تستمر لمدة طويلة مع القوات الإسرائيلية وبدلا من ذلك يعتمدون استخدام القنابل بدائية الصنع ونصب الكمائن والافخاخ.

 

وأيضا ذُكر ان العديد من سكان قطاع غزة ومن بينهم وسام إبراهيم ، إنهم لاحظو تغيرات ملحوظة فى الأساليب القتالية.

 

وذكر وسام إبراهيم وهو أحد سكان قطاع غزة ،عبر الهاتف ل “رويترز” ان في الأشهر الماضية كان مقاتلو حماس يعترضون القوات الإسرائيلية المحتلة ويحدث أشتباك بينهم ويقومو بإطلاق النار عليها بمجرد الدخول والتوغل فى مناطقهم،ولكن الآن هناك تغير ملحوظ في أساليب عملياتهم ،حيث أن مقاتلي حماس الآن ينتظرون انتشارهم وتفرقهم حتى يقومون بنصب الكمائن والافخاخ وشن الهجمات عليهم.