تاتو الحواجب

تاتو الحواجب حلال ام حرام

تاتو الحواجب حلال ام حرام السؤال الذي يحير العديد من السيدات عند الذهاب الي عمل تاتو الحواجب حيث ان أغلب النساء والفتيات يذهبن وراء كل سبل التجميل و صيحات الموضة بشغف شديد دون الأخذ في الاعتبار ان كانت هذه الأساليب ستعود على مستخدميها بالنفع أم بالضرر تاتو الحواجب يسعي العديد من السيدات لعمله بل يقعن في ورطة كبيرة حينما يعرفون انه حرام وليس حلال غير انه ضار على الصحة  وإن كانت هذه الطرق للتجميل حلال أم حرام وفي مقالنا هذا سنوضح شكل من أشكال التجميل  الحديث وهو تاتو الحواجب فقد ينفذه بعض النساء على بشرتهم اعتقاد منهم أنهم يطبقون أحدث صيحات الموضة ولكنه تقليد أعمى لعدم درايتهم بعواقبه المضرة من حيث الشرع .

 

ما هو تاتو الحواجب :

 

هو تقنية يستخدمها المتخصصين في صالونات التجميل لإظهار العيون بشكل جميل عن طريق تغيير شكل الحاجب لإخفاء عيوبه سواء كانت عيوب الحاجب هذه لأسباب مرضية مثل حالات الاصابة بمرض أم لأسباب ترجع لطبيعة شعر الحاجب نفسه قد تكون خفيفة أو بسبب فقدان شعر الحاجب كالتعرض لحرق بهذا الجزء من الوجه مثلا .

 

هل تاتو الحواجب حلال ام حرام ؟

 

تاتو الحواجب يوجد به نوعين نوع منه يحرمه الشرع والنوع الثاني لا يحرمه الشرع .

  • النوع الذي يحرمه الشرع  :

هذا النوع من التاتو حرمه الشرع بسبب الخطوات التي يقوم بها المتخصص  وهي 

 بأنه يقوم بحقن المكان بالمخدر الموضعي لعدم الشعور بأي ألم وبعد ذلك 

يقوم باستخدام قلم تاتو يوضع فيه إبرة هذه الابرة تخترق طبقات الجلد فيخرج دم ثم يدمج بالحبر ويحقن مكان الحاجب ويستمر المتخصص هكذا حتى الانتهاء من الحاجب كله ويختلف لون الحقن على حسب رغبة من تقوم بعمل التاتو فقط  يكون تاتو لونه بنى او تاتو  أسود  وهذا النوع من التاتو يدوم للأبد ولا يتم ازالته الا عن طريق الليزر .

حكم الشرع هنا هو الحرمانية للأسباب التي ذكرناها وهي

  • التاتو الدائم يغير خلق الله لقوله تعالى :”﴿وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا﴾ 
  • رسولنا الكريم نهى أمته عن فعل ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم : (لعن الله الواصل والمستوصله والواشم والمستوشمة )صد
  • رسم التاتو بمادة نجسة وهذا حرام حيث أن المتخصص يقوم بتسخين الابرة وغرزها في الجلد فيسيل الدم لاختراق الإبرة طبقات الجلد ثم يتم حشو هذا المكان المدمدم بالكحل بالتالي يحقن بمادة نجسة وهي الدم  
  • التاتو الدائم فيه ضرر على فاعله فقد يتعفن المكان من شدة الالتهابات التي تسببت فيها ابر التاتو أثناء الحقن أو يحدث به ميكروبات وحساسية وأيضا قد يتسبب في انتشار فيروس والتهابات الكبد الوبائي بسبب انتقال عدوى من المعدات والأدوات المستخدمة فقد تكون غير معقمة .

 

  • نوع التاتو الذي لا يحرمه الشرع :

 يوجد نوع آخر من التاتو وهو يكون حلال لأنه يوضع  التاتو بدون حقن وهذا النوع من التاتو يوضع على البشرة عن طريق الصبغة حيث يستخدم المتخصصين في الصالونات الصبغة السودا والبني وايضا قد تستخدم الحنة في ذلك الأمر على حسب الرغبة وهذا النوع من التاتو ليست محرم شرعا وذلك لأنه يصبغ فقط الطبقة الخارجية من الجلد دون اختراق طبقات الجلد الداخلية فبالتالي لا يسيل الدم بذلك لا يوجد أي نوع من النجاسة في رسمه على الحاجب فهو لا يكون حائل بينه وبين الجلد ليمنع الطهارة والوضوء فلا حرمانية على فاعلية فهو ليس دائم و يزول بدون استخدام الليزر بمرور الوقت من مدة أسبوعين إلى ثلاثة أشهر فهي نفس طبيعة رسومات الحنة التي دائما يرسمها الفتيات والسيدات على اليد في المناسبات السعيدة فلا حرمانية في مادة الحنة والصبغة ما دام المواد طاهرة وغير نجس ودون حقن  .