بنيامين نتنياهو

توتر إسرائيلي غير معتاد مع ألمانيا بسبب موقفها من مذكرة اعتقال بنيامين نتنياهو

انتقدت إسرائيل بشدة ألمانيا بسبب موقفها تجاه مذكرة اعتقال محتملة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

 

وفي بيان صدر يوم الخميس، أكد مكتب المستشار الألماني، أولاف شولتس، أن برلين ستلتزم باعتقال بنيامين نتنياهو إذا صدرت بحقه مذكرة اعتقال وكان متواجداً على الأراضي الألمانية.

 

ونقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” تصريحات للمتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، آفي هايمان، الذي قال: “أذكر أن المستشار الألماني زارنا بعد أيام قليلة من السابع من أكتوبر وأعلن أن حماس هي النازية الجديدة وتسعى لإبادة اليهود”.
حيث أضاف: “يجب على العديد حول العالم إعادة النظر في بوصلتهم الأخلاقية واختيار الجانب الصحيح من التاريخ”.

 

كما انتقد السفير الإسرائيلي لدى ألمانيا، رون بروسور، البيان الألماني في منشور على منصة “إكس” هذا الأسبوع. وكتب: “هذا التصرف مشين. التصريح العلني بأن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها يفقد مصداقيته إذا تم تقييد أيدينا عند بدء الدفاع عن أنفسنا”.

 

يوم الإثنين أعلن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان، أنه يسعى لاستصدار مذكرات توقيف بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع يوآف غالانت، بتهم تشمل “التجويع” و”القتل العمد” و”الإبادة و/أو القتل”.

 

أكد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان، أن إسرائيل ارتكبت “جرائم ضد الإنسانية” واتهمها بشن “هجوم واسع النطاق وممنهج ضد المدنيين الفلسطينيين”. وأعلن عن نيته لاستصدار مذكرات توقيف بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت بتهم تشمل “التجويع”، “القتل العمد”، و”الإبادة و/أو القتل”.

 

وطالب خان أيضاً بإصدار أوامر اعتقال بحق ثلاثة من كبار قادة حركة حماس المصنفة إرهابية في الولايات المتحدة ودول أخرى، وهم يحيى السنوار، ومحمد دياب إبراهيم “ضيف”، وإسماعيل هنية، بتهم تشمل “الإبادة”، “الاغتصاب”، “العنف الجنسي”، و”احتجاز رهائن”.

 

وفي سياق مستمر صرح وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الليتواني يوم الأربعاء، بأنهم “يتحدثون عن تقديم طلب لإصدار أوامر اعتقال، وليس عن إصدارها بعد”. وأضاف: “أعتقد أنه من الواضح أن ذلك سيضعنا في موقف حساس.. نحن ننتظر القرار”، بحسب وكالة رويترز.